جريدة

القاهرة الأناضول: هاجم صفوت عبد الغني، رئيس المكتب السياسية لحزب 'البناء والتنمية'، الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، والقيادي بـ 'التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب'، المؤيد للرئيس المصري المعزول'محمد مرسي، قرار حزب 'النور' السلفي، 'المشاركة في الاستفتاء على الدستور المعدل، والدعوة للتصويت بـ 'نعم'.

وليد عوض واشرف الهور
رام الله ـ غزة ـ 'القدس العربي': فيما وصفت الخطة الأمنية التي حملها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارته للمنطقة التي اختتمها الجمعة بانها 'شيطانية'، أوضح احمد قريع رئيس طاقم المفاوضات السابق عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بأن ما حمله كيري هو مشروع امني يستبدل من خلاله مشروع الأرض مقابل السلام بالأمن مقابل السلام.

السويس الأناضول: قال مصدر قضائي، إن النيابة العامة بمحافظة'السويس'( شمال شرق مصر) قررت صباح امس حبس أحمد إبراهيم السيد عضو حركة 6 أبريل بالإسكندرية (شمال)'15 يوما، بتهمة حيازة منشورات ضد قوات الجيش والشرطة.

زهير أندراوس
الناصرة ـ 'القدس العربي': قال الباحث عامي دور أون، من معهد بيغن- السادات للدراسات الإستراتيجيّة في دراسةٍ جديدةٍ نشرها على الموقع الالكترونيّ للمعهد إنّ النية القتالية لدى الجمهورية الإسلاميّة الإيرانيّة خلقت نادٍ من الدول المهددة بالنووي الإيراني: السعودية، اتحاد الإمارات في الخليج العربيّ، الكويت والعراق، وأضاف: لكي يكون الاحتفال الدينيّ الإسلاميّ كاملاً، فقد ضُمت إسرائيل أيضًا إلى النادي، ولفت الباحث إلى أنّه وكم هو هذا السيناريو حقيقيّ ومهدد، يمكن لنا أنْ نعرف من النبأ الذي نشر هذه

الرباط ـ 'القدس العربي': طالب مركز حقوقي بشمال المغرب رئيس الحكومة المغربية بفتح تحقيق في القنابل الكيماوية التي استخدمتها القوات الاسبانية ضد المواطنين المغاربة بداية القرن الماضي.

مانديلا: الرجل الذي قال لمضطهِديه 'اذهبوا فأنتم الطلقاء'
إبراهيم درويش
لندن ـ 'القدس العربي': نيلسون مانديلا (1918-2013) او 'ماديبو' كما يعرف في جنوب إفريقيا لن يكون بيننا، أصبح في الأبدية، كما قال أوباما، كان النور وكان مشعل الحرية، والرجل الذي ضحى بحياته من أجل حرية شعبه في جنوب إفريقيا، رجل فوق الجميع، هكذا وصفته صحيفة 'الغارديان'، رجل بنى الدولة الحديثة في جنوب إفريقيا في ملعب الرياضة وليس ساحة المعركة كما قالت صحيفة 'نيويورك تايمز'.

الرباط ـ 'القدس العربي' ـ من خولة اجعيفري: أسماء المدير..إسم سطع في سماء الفن وبالضبط الإخراج السينمائي، فتاة لم تتجاوز العقد الثاني من عمرها لكنها استطاعت ان تختزل طفولتها المؤلمة في صورة وتنسج لصمتها البريء خيوطا ملونة مزهرة، جعلت للصمت ألوانا ولنفسها مكانا بين الكبار، استطاعت في مدة وجيزة ان تنال اعتراف المركز السينمائي المغربي وتحصد جوائز عالمية، فبفنها وإبداعها عبر أسماء المدير الحدود ..لان السينما لغة تقول أسماء، وبهذه اللغة نالت ما استحقت من تشجيع وتنويه واعتراف سواء بهولندا ، جنيف،

خيري منصور
انها مجازفة لم يحل الاحتراز منها دون تكرارها، تلك هي الكتابة عن أصدقاء يرحلون قبل أن ينصرف المشيعون او تحقق الغربان سبقها الاعلامي والصحافي، لكأن أذكانا وأرشقنا هو من يبلغ أمه قبل سائر اخوانه ان اباه مات !

شوقي بغدادي
ليس انتقاصاً أو مبالغةً في تقدير مكانتها حين أسأل: من هي غادة السمّان؟ وإنما هو سؤال يعبّر عن صعوبةٍ في الإجابة عليه. من هي ككاتبة أم من هي كإنسان أم من هي في كلتا الحالتين، ذلك أن الكاتب وهو يبدع في كتابته يصنع إنسانيته أيضاً. وما من شك في أن المعرفة الشخصية والحميمة تساعد كثيراً على الإجابة، ولأن هذه المعرفة تعوزني فأنا لا أدّعي إنني توصلت إلى الإجابة الكاملة. فما سمعته عنها، وما قرأته لها قد لا يكفي. غير أن الفضول الصادق الذي حرّضني وما يزال على فهم غادة السمّان قد يشفع لي ويعينني على الاقتر

نفى تحريض النظام لانتاج هذا الفيلم.. وخسر سوق الخليج
دمشق ـ 'القدس العربي' ـ من كامل صقر: قبل أربعة أعوام، كان المخرج المثير للجدل 'نجدت أنزور' أول من بشّر السوريين بمسألة ما بات يُعرَف الآن بـ 'جهاد النكاح'، من خلال المسلسل الدرامي العاصف 'ما ملكت أيمانكم' الذي أخرجه أنزور، وكان أول عمل درامي سوري يتطرق لـ'جهاد النكاح' عبر شخصية النجم 'موفق الخاني' الإسلامي المجاهد' الذي كان يتردد على زوجة أحد 'المجاهدين' ممن قُتلوا في إحدى المعارك.

محمد عبد الحكم دياب
التصعيد الزائد من جانب تركيا ضد مصر يزيد الأوضاع تعقيدا، وقد كانت أمام رئيس الوزراء التركي فرصا مواتية ليلعب دورا فعالا في التهدئة بعيدا عن التصعيد وعاملا على التخفيف من وطأة ما يجري وحدته. خاصة أن وضع تركيا الداخلي ووزنها الإقليمي ليس في أحسن حالاته، فروسيا الاتحادية عادت إلي المنطقة من البوابة المصرية، ووجود رئيس جديد في طهران أثمر اتفاقا مع واشنطن حول البرنامج النووي، ونزع فتيل الحرب ولو مؤقتا، وخف بذلك الضغط على خط إيران سوريا حزب الله، وكل هذا وغيره يضغط على الأعصاب التركية، وإذا أضيف

بسام البدارين
يحدثني قادم فلسطيني من الصين بألم عن المعاملات التي يتلقاها المواطن الفلسطيني في الكثير من المطارات العربية والأجنبية. الشاب لبى دعوة للمشاركة في مؤتمر ثقافي في الصين وإستقل طائرة من عمان إلى أحد مطارات دولة خليجية يخطب إعلامها ليلا نهارا في القومية والعروبة والتضامن مع الأفراد وكراماتهم وفي العمل لتحرير المسجد الأقصى.

خالد الشامي
ادلى الاستاذ محمد حسنين هيكل قبل يومين بتصريحات، حاول تصحيحها لاحقا، لصحيفة 'السفير' اللبنانية قال فيها، ان الفريق اول عبد الفتاح السيسي ليس مرشحا للرئاسة، وهو ما يبدو متسقا مع ما لمح اليه الفريق في ختام احدى المناورات الاسبوع الماضي عندما قال منفعلا 'لا يطلب مني احد ان اترشح للرئاسة'.

د. ناصر عبد الرحمن الفرا
وداعاً نيلسون مانديلا، وداعاً 'ماديبا' رمز المظلومين حيثما كانوا، في أفريقيا أو في أي مكان أخر. وداعاً يا من كان لا يشعر بأنه حر طالما أن هنالك إنسانا يشعر باهانة، وداعاً يا من رفض دوماً رغد الحياة طالما شعبه البائس يعيش تحت ذل أحفاد القراصنة من البيض الغرباء القادمين من بريطانيا، كندا، هولندا وأستراليا ليحتلوا البلاد بدون أدنى حق، والزج بسكانها الأصليين سجناء في 'غيتو وكانتونات'. هؤلاء لم يستكثروا عليهم فقط حق البقاء فوق الأرض الجرداء، وإنما حرموهم وفرة الماء وحق التمعن في أفاق السماء. مع ذ