العدد الاسبوعي

المقاومة الشعبية تطور ألعاب الأطفال كسلاح للمجابهة
غزة ـ «القدس العربي» ـ أشرف الهور: فعاليات «مسيرة العودة الكبرى» التي انطلقت يوم 30 اذار/مارس الماضي تتصاعد، مع مرور ثلاثة أسابيع على انطلاق شرارتها الأولى عند خمس مناطق «تخييم» مقامة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وتتجدد المشاركات الجماهيرية والأفكار المستخدمة في «المقاومة الشعبية» وتتنامى، تمهيدا للوصول إلى «يوم الزحف» لاجتياز الحدود، بالرغم من القمع الإسرائيلي العنيف، الذي يتجلى في استخدام الصواريخ والطائرات لحرف الفعالية عن طابعها الشعبي.

منهل باريش: فشل محققو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الدخول إلى مدينة دوما لمعاينة الموقع الذي استهدفه النظام السوري يوم السابع من نيسان (أبريل) الجاري، وتسبب في مقتل 50 ضحية جلهم من الأطفال والنساء، الذين كانوا يختبئون في أحد الأقبية، هربا من القصف الجوي الروسي على أكبر مدن الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق. ورغم وصول فريق المنظمة إلى دمشق قبل 9 أيام، إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى مسرح الجريمة لمعاينته، بسبب الحجج الروسية عن سوء الأوضاع الأمنية في المدينة. وذهبت الشرطة العسكرية الروسية إ

بيروت ـ «القدس العربي» ـ رلى موفّق: أضحت الانتخابات التشريعية الشغل الشاغل للبنانيين هذه الأيام، فما اجتمع لبنانيان إلا وكان حديث الانتخابات النيابية ثالثهما. مرحلتها الأولى ستبدأ في دول الاغتراب اللبناني (40 دولة) يومي السابع والعشرين والتاسع والعشرين من الشهر الحالي، على أن تجري مرحلتها الثانية والنهائية داخل لبنان في السادس من الشهر المقبل.

رشيد خشانة: ولجت ليبيا مرحلة جديدة مع غياب المشير خليفة حفتر (75 عاما) عن المسرح السياسي، والذي قاد «عملية الكرامة» في العام 2014، مُكرسا الانقسام الحالي بين شرق وغرب. استطاع حفتر أن يجمع في قبضته أوراقا مهمة في الصراع الليبي - الليبي، من بينها التحكم في البرلمان (مقره في طبرق- شرق) ورئيسه عقيلة صالح، والسيطرة على الحكومة المؤقتة غير المعترف بها دوليا (مقرها في البيضاء- شرق) برئاسة عبد الله الثني، وهذا ما جعله يُعتبر الرجل القوي في شرق ليبيا.

بغداد ـ «القدس العربي» ـ مصطفى العبيدي: تجدد الاهتمام الدولي بالشأن العراقي هذه الأيام من خلال توافد المبعوثين والمسؤولين الأجانب لبحث تطورات الأوضاع في العراق والمنطقة.

تعز ـ «القدس العربي» ـ خالد الحمادي: لقي أحد موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي مصرعه في مدينة تعز، وسط اليمن، برصاص مسلح مجهول، ما تسبب في توقف نشاط اللجنة في المدينة حتى توفر ضمانات لسلامة موظفيه من قبل مختلف أطراف الصراع المسلح في اليمن.

عمان ـ «القدس العربي» ـ بسام بدارين: مرة أخرى يظهر الجدل على سطح الأحداث في مستوى النخب الأردنية وخيارات أزمة الأدوات وسط خريطة طريق غامضة تقريبا لكنها مفتوحة على أغلب الاحتمالات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

إسطنبول ـ «القدس العربي» ـ إسماعيل جمال: لعب الاقتصاد دوراً هاماً وإن لم يكن جوهرياً في دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى اتخاذ القرار المفاجئ بالإعلان عن تقديم موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي كانت مقررة في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 وإجراء انتخابات مبكرة في الرابع والعشرين من شهر حزيران/يونيو المقبل، أي بعد قرابة شهرين فقط من اليوم. والثلاثاء، فجر زعيم حزب الحركة القومية المعارض دولت بهتشيلي قنبلة في الأوساط السياسية بدعوته إلى تبكير موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي

باريس ـ «القدس العرب» ـ آدم جابر : على مدار الأسبوع الجاري هيمن الملفُ السوري على المشهد السياسي الفرنسي، في أعقاب الضربات الجوية التي نفذتها فرنسا إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، فجر السبت 14 نيسان/ابريل الجاري، في سوريا، ردا على استخدام الأسلحة الكيميائية، في 7 من الشهر الجاري بمدينة دوما، حيث تقول الدول الثلاث إنها تمتلك أدلة تثبت أن النظام السوري هو من يقف وراء العملية. لكن هذه الضربات فتحت على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باب الانتقادات اللاذعة من معارضيه في فرنسا يمي

القاهرة ـ «القدس العربي» ـ تامر هنداوي: خيارات أخرى غير التفاوض، ربما تلجأ إليها مصر لمواجهة أزمة سد النهضة، بعد ما دخل الحل التفاوضي في نفق مظلم بتجاهل السودان وأثيوبيا دعوة مصر لعقد جولة جديدة من المفاوضات بعد فشل الجولة الأخيرة التي استضافتها الخرطوم في الوصول لتوافقات حول الخلافات العالقة على مدار يومين أوائل نيسان/ابريل الجاري.

غزة ـ «القدس العربي» ـ إسماعيل عبدالهادي: يعتبر حمام السمرة أحد المعالم الأثرية العريقة المتبقية في منطقة غزة القديمة الواقعة في حي الزيتون شرق المدينة. ومنذ زمن الحكم العثماني لفلسطين قبل قرابة ألف عام وإلى هذا الوقت لا يزال مقصد الغزيين من كلا الجنسين لأغراض عديدة، منها الاستجمام والراحة وعلاج الكثير من الأمراض كمشاكل الغضاريف والتهاب المفاصل، ناهيك عن روعته المعمارية التي تتجسد في التخطيط والبناء المعماري المتكامل في مساحته التي تقدر 500 متر إضافة إلى الانتقال التدريجي من الغرفة الساخ

تسعى عائلة الرسامة المكسيكية الشهيرة فريدا كالو لوقف مبيعات دمية باربي تستوحي شخصيتها. وقالت إن قاضيا مكسيكيا أمر شركة على صلة بشركة ماتيل الأمريكية للألعاب بالكف عن استخدام صورة كالو في أغراض تجارية.

صبحي حديدي
يشير «المركز اللبناني للدراسات» إلى أنّ 55 نائباً لبنانياً لم يقترحوا أيّ قانون بين أعوام 2009 و2016، وأنّ واحداً من كلّ عشرة نوّاب لا يؤمن بأنّ الفقر مسألة وطنية ملحة، وأنّ 34٪ من الشباب اللبناني يستخدمون الصلات السياسية كوسيلة للعثور على عمل، لأنّ 73٪ منهم على يقين بأنّ تلك الصلات عامل هامّ في تدبّر وظيفة. وكان المركز ذاته قد صاغ عريضة تجريبية تطالب بإلغاء نظام المحاصصة السياسية المعمول به في لبنان منذ الاستقلال، فوافق على توقيعها 70٪ من الذين عُرضت عليهم؛ وحين علموا أنّ أسماءهم سوف تُنشر أيضاً،

بلال فضل
لا أعتقد أن هناك تعبيراً قد راج في الفترة الأخيرة مثلما راج وانتشر «ورطرط» تعبير (النقد الذاتي)، لم تعد تدخل أو تحضر مناقشة بين المهتمين بالشأن العام، إلا ووجدت من يتحدث عن ضرورة النقد الذاتي الذي يجب أن تتم ممارسته على الفور وقبل فعل أي شيء آخر، يفضل البعض أحياناً استخدام كلمة (المراجعات)، والمضحك المبكي أنك في أغلب الأحيان ستجد أن من يتحدث بإفراط عن أهمية النقد الذاتي أو المراجعات، لا يمارس ذلك على شخصه ومواقفه، بقدر ما ينتظره أولاً من خصومه أو مخالفيه في الرأي.

منصف الوهايبي
تطرح قضيّة قول الحقيقة كاملة أو قول بعضها والتستّر على بعضها، أو التنصّل منها إلى الكذب، مسائل شائكة يصعب أن نستوفيها حقّها في فسحة كهذه. بل قد تكون الحقيقة شأنها شأن الكذب أحيانا، وجهة نظر شخصيّة وجوديّة، إذ يصعب أن يتبنّى الإنسان وجهة نظر أبديّة أو عامّة في كلّ ظروف حياته وملابساتها. والحقيقة لا يمكن أن تكون موضوعيّة أو عامّة كما هو الشأن في العلم.