تحقيقات – الاسبوعي

كمال زايت
الجزائر ـ «القدس العربي»: رغم مرور ربع قرن على اندلاع شرارة الإرهاب في الجزائر، إلا أن جذوته لم تنطفئ بشكل نهائي، فما زال الإرهاب يشكل خطرا يزداد تعقيدا بسبب عوامل خارجية تبث فيه الحياة كلما دخل في سكرات الموت. فرغم الجهود التي تبذلها السلطات للقضاء على الإرهاب، إلا أن الخطر ما زال قائما، والجماعات الإرهابية تستغل أي فرصة من أجل العودة إلى الواجهة.

رغم المبادرات الاجتماعية والمشروعات الحكومية للإسكان
مؤمن الكامل
القاهرة ـ «القدس العربي»: تعاني مصر أزمة اقتصادية طاحنة منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم في منتصف 2014 تسببت في موجة غلاء فاحش شمل جميع أنواع السلع والخدمات والعقارات، ما ألقى بظلاله على الحياة الاجتماعية عموما والأسرية بشكل خاص، فارتفعت معدلات الطلاق، وزادت نسبة العنوسة بين الفتيات.

نسبة تلوث الشواطئ وصلت إلى سبعين في المئة والسبب الرئيسي انقطاع الكهرباء
أشرف الهور
غزة ـ «القدس العربي»:بات حصول سكان قطاع غزة على «رقعة صغيرة» آمنة من التلوث على ساحل البحر المتوسط، الذي يعد متنفسهم الوحيد في ظل الأزمات المتلاحقة التي خلقها الحصار والخلاف السياسي، أمر غير يسير، قد يدفع بعض العوائل للانتقال من مناطق الشمال إلى الجنوب، بحثا عن هذه الرقعة، لقضاء سويعات قليلة بغرض الاستجمام، مع وصول نسبة التلوث على طول الشاطئ الذي يمتد لأكثر من 40 كليو مترا إلى 70 في المئة حسب إحصائيات قدمتها الجهات المختصة.

عز الدين مليري
الصويرة ـ «القدس العربي»: استقبلت مدينة الصويرة مؤخرا جمهور مهرجان «كناوة» في دورته الأخيرة على إيقاع الطبول ودندنة آلة الهجهوج الوترية، إيذانا بانطلاق فعاليات المهرجان الذي احتفل هذا العام بميلاده العشرين. في احتفالية كرنفالية لبست ثوب التراث الشعبي بحكاياته الأسطورية، جابت عدد من الفرق الفولكلورية (عيساوة وحمادشة ومجموعات أحواش والهواريين والعديد من الإيقاعات الشعبية) شوارع المدينة العتيقة من باب دكالة، وصولا إلى ساحة مولاي الحسن الكبرى التي وضعت فيها المنصة الكبرى.

محمد القذافي مسعود 
جدوى دراسة الأدب في مناهج مدارسنا العربية، هل يؤتي ثماره بالفعل؟ أم أنه مجرد ملء فراغ لإكمال برنامج «مؤسساتي» مؤدلج أحيانا؟ من خلال تصفح الكتب الدراسية ستجد كماً من النصوص الأدبية المختلفة لا علاقة لها بتهذيب الذائقة الإبداعية عند الطالب في المدرسة، ولا بأي إضافة ستصبح لدى مَن هو موهوب في الكتابة الأدبية، فما الجدوى وما الأسباب؟ هنا إجابات لبعض الأدباء العرب والمتخصصين في تدريس اللغة العربية في مدارس البلدان المختلفة، التي تعتمد العربية لغة ومنهاجا للتفكير.

الغلبة للخط الفارسي المطواع والكوفي اختفى والهواة أسياد مهنة
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: في رحلة إلى «الباشورة» أقدم المقابر في تاريخ بيروت والتي نشأت سنة 1878 كان الهدف الإنصات إلى قراءة فنية ومهنية مختصة في الخطوط والنقوش على شواهد القبور، وحولها، وتحديد مدى جودتها وأناقتها. المختص شبه الوحيد والعارف بفنون وأشكال الخط العربي في لبنان هو علي عاصي. درس على يده كثيرون ولم يصبحوا سلاطين في المهنة. في تلك الرحلة أحيط عاصي بجمع من الشغوفين بالوقوف على قراءته للخطوط التي رافقت وترافق المنتقلين إلى دنيا الحق. بعض هؤلاء كانوا من طلابه، فهو يدرّس فنون وتقنيات الخط

سببتها تقاليد الصلاة اليهودية في حائط البراق
وديع عواودة
الناصرة ـ «القدس العربي»: تبذل إسرائيل مساعي متسارعة لاحتواء أزمة حقيقية على ما يبدو بينها وبين يهود الولايات المتحدة بعدما قررت حكومة الأولى إلغاء قرار سابق يتيح الصلاة في حائط البراق لكافة التيارات اليهودية الحديثة والإصلاحية وللنساء أيضا. ولهذا الغرض التقى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مؤخراً مع قادة اللوبي اليهودي الأمريكي «آيباك» الذين وصلوا إلى البلاد في زيارة طارئة، على خلفية تجميد مخطط الصلاة في حائط البراق (حائط المبكى المزعوم) وتمرير قانون التهود. وشاركت في الاجتماع رئي

وديع عواودة
الناصرة ـ «القدس العربي»:يحذر خبير إسرائيلي من انقراض البحر الميت وجفافه نتيجة الاستيلاء على موارده خاصة مياه نهر الأردن وبحيرة طبريا واستخدامها للريّ الزراعي. وكشف الخبير الجيولوجي د. إيلي راز أن منسوب البحر الميت بات ينخفض سنويا 1.3 مترا لافتا لتفاقم المشكلة نتيجة شحّ الأمطار في البلاد بالسنوات الأربع الأخيرة على التوالي. ويشير إلى أن مستوى البحر الميت بلغ قبل عقد 420 مترا (تحت سطح البحر المتوسط) أي أكثر بـ 12 مترا عما هو الآن. ويعاني البحر الميت تراجعا يهدده بالجفاف منذ عقود نتيجة ضخ الكثير م

إجراءات استثنائية وصعوبات بالجملة
روعة قاسم
تونس ـ «القدس العربي»: ما زالت الحرب على الفساد في تونس، والتي أعلن عنها رئيس الحكومة يوسف الشاهد، تثير الكثير من الجدل بين فئات ثلاث، واحدة مشككة لا ثقة لها في قدرة الشاهد وفريقه الحكومي على المضي قدما في هذه الحرب خاصة وأن شبهات الفساد تطال وزراء ومستشارين فاعلين في أجهزة الدولة، وفئة ثانية داعمة تعتقد بصواب هذا التوجه وبقدرة رئيس الحكومة على المضي فيه، وفئة ثالثة متحفظة تعتبر ما تم اتخاذه من إجراءات غير كافية للقول ان هناك حربا حقيقية على الفساد وتنتظر المزيد. 

مصادر طبية ومنظمات قالت إنه كوليرا
صلاح الدين مصطفى
الخرطوم ـ «القدس العربي»: توفي في السودان مئات المواطنين جراء الداء الذي تسميه السلطات الرسمية (إسهال مائي) في الفترة من آب/أغسطس من العام الماضي وحتى هذا الشهر وفقا لإحصائيات رسمية، وأصيب آلاف المواطنين، بينما تقول مصادر طبية إنه وباء الكوليرا.

تامر هنداوي
القاهرة ـ «القدس العربي»: المزيد من إجراءات تقييد الحريات الإعلامية والسياسية، اتخذتها السلطات المصرية خلال الأسابيع الماضية، فما بين حجب أكثر من 20 موقعا إلكترونيا، وتواصل حملة الاعتقالات في صفوف شباب الأحزاب السياسية المدافعة عن ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011 والتحقيق مع خالد علي، المحامي الحقوقي والمرشح المحتمل في انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 2018 وإحالته للمحاكمة بتهمة ارتكاب فعل فاضح، تحركت السلطات المصرية خلال الأيام الماضية.

خالد الحمادي
تعز ـ «القدس العربي»: شهد اليمن أسوأ المآسي الإنسانية خلال العامين والنصف الماضيين بسبب الحرب والحصار وتوقف شبه تام للحركة اليومية للحياة، التي أثرت على كل بيت وكل أسرة، وإن بأشكال ومستويات متفاوتة، لم تستثن الغني ولا الفقير ولا المسؤول ولا المواطن العادي.

عندما يصوم الفقر تتوحش المعاناة
أحمد الأغبري
صنعاء ـ «القدس العربي»: سقوط سلمى مغشياً عليها بنوبة عصبية في شارع الميثاق في صنعاء في نهار رمضاني مشمس كان مشهداً صادماً للناس الذين هرعوا نحوها وهي مكومة تنتفض وإلى جانبها رضيعها مُلقى على الأسفلت يصرخ في مشهدٍ يُدمِع العين.

في عمر الزهور يكابدون الأعمال الشاقة مقابل دريهمات معدودة
عبدالله مولود
نواكشوط ـ «القدس العربي»: تنفطر القلوب لمشاهدة آلاف الأطفال وهم يمارسون أعمالا شاقة في البناء أو نقل الأثقال أو غير ذلك من النشاطات التي لا تتناسب مع أجسامهم الهشة، لكنها الفاقة والفقر الذي يدفع أسرا افريقية كثيرة لاستخدام أطفالها في أعمال مدرة للدخل من أجل كسب لقمة العيش.

بسام البدارين
عمان ـ «القدس العربي»: لا يعرف الأردنيون ما الذي ستنتهي إليه بصورة محددة تجربة انتخابات اللامركزية الإدارية التي يشهدها الأردن لأول مرة في تاريخها ضمن تجربة سياسية إصلاحية ملتبسة وغامضة النتائج وتم التعامل معها مبكرا باعتبارها من تداعيات موجة الربيع العربي.