كتب – الاسبوعي

هاشم شفيق
كان الكثيرون من المعجبين والإعلاميين والكتاب والنقاد البريطانيين ينتظرون بشغف صدور السيرة الذاتية لكولن ويلسون، تلك السيرة المثيرة التي كتبها قبيل رحيله الهادئ بسنوات قليلة من صدورها، كونه ذلك الكاتب الذي تحوّل إلى أيقونة لجيل الستينيات الأدبي، وكونه أحد أبرز ما يسمى بجيل الغضب الذي ظهر في لندن في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وهو ركن مهم وأساسي من فلسفة جديدة، دعا إليها في بعض كتبه الأدبية والفكرية والفلسفية الأولى، مثل كتابه الشهير «اللا منتمي»، الذي شكل له ضربة الحظ الكبرى في عالم ال

سمير ناصيف
هل كان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يعتمد سياسة مزدوجة المعايير في سياسة بلاده الخارجية بحيث يصرح علنا بانه يسعى لنشر الحرية والديمقراطية في العالم فيما يعقد اتفاقات تخالف ذلك، هو ووزيرة خارجيته السابقة هيلاري كلينتون (التي ترشحت لخلافته) لاعتبارات انتخابية؟

في سنة 2002 أصدرت مريم شريف، الشاعرة الأردنية ـ الفلسطينية، مجموعتها الأولى بعنوان «صلاة الغياب»؛ والتي بشّرت بصوت شابّ متميز، ضمن قصيدة النثر التي تكتبها المرأة العربية. مجموعتها الثانية «أباريق الغروب»، 2007، سوف تؤكد ذلك التميز على نحو أكثر نضجاً من حيث الذهاب بموضوعات القصيدة إلى هواجس أنثوية غير مقتصرة على ذات منفردة معذبة، وعابرة لحسّ الانكسار المألوف (الذي يحدث أن يكون مكروراً في نماذج كثيرة لدى شاعرات قصيدة النثر العربيات).

للناقد السوري مفيد نجم متابعات دائمة معمقة للمشهد الأدبي العربي، شعراً ونثراً. وقد أصدر «الأفق والصدى: دراسات في الشعر السوري المعاصر»، و»الثلج الأسود ـ قراءة في عالم زكريا تامر القصصي»، و»أرض الأبدية» حول شعر سيف الرحبي. الجزء الأول، في كتابه الجديد هذا، يتناول العنوان والمتن في قصيدة نوري الجراح، ويتوزع على ستة فصول تبحث في استراتيجية بناء العنوان ودلالاته، والتناصّ والعلاقات التناصية، والانزياح الشعري على خلفية جماليات الكتابة الجديدة، والتكرار بوصفه بؤرة دلالية، والعالم الاستعاري

الياس صنبر: «فلسطين الوطن القادم»
صدر هذا الكتاب بالفرنسية أولاً، تحت عنوان Palstine pays à venir، وفيه يروي الكاتب والمؤرخ الفلسطيني الياس صنبر حكاية عودته إلى بلده فلسطين، للمرة الأولى منذ أن هُجّر منها خلال نكبة 1948. وهذه هي الترجمة العربية التي أنجزها الشاعر والمترجم السوري قصي أتاسي، الذي سبق له أن نقل إلى العربية أعمال وليم سارويان وستيفان تزفايغ وروجيه غارودي وسانت إكزوبيري.

محمد عبد الرحيم
من خلال عنوان «مقبرة الكتب المنسية» تأتي رباعية الإسباني كارلوس زافون، وهي كما صدرت بالترتيب، «ظل الريح» 2001، «لعبة الملاك» 2008، «سجين السماء» 2011، و»متاهة الأرواح» 2016. وقام المترجم معاوية عبد المجيد بترجمة العملين الأولين ــ حتى الآن ــ إلى العربية. وعبر تشييد بناء روائي متشعب، يمكن قراءة الروايات منفصلة، رغم كونها في مجملها تصوّر خيالاً جامحاً لمدينة الملاعين (برشلونة) ومخاليقها، كما خطط لها المؤلف، لذا فستكون القراءة في الجزء الثاني.

المثنى الشيخ عطية
في قراءتنا لرواية الكاتبة السورية مها حسن «عمت صباحاً أيتها الحرب»، سوف نقر من دون شك أنها كانت رواية متعبة، ليس للقارئ الذي استمتع مثلي بمتابعة الأجزاء المعروضة من حياة أبطالها تحت نار الحرب التي أشعلها النظام السوري ليحرق بها بلد وأهل سوريا الذين ثاروا على استبداده، وبمتابعة أبعاد وحلول تعقيدات البنية الظاهرة والعميقة التي تسرح الرواية في أرجائهما، وإنما كانت متعبة حد الإرهاق والتفكير بالتوقف عن الكتابة لدراسة هذه التجربة الغنية بعد إنجازها. مها حسن كاتبة أرادت خوض مغامرة بناء ملحمة ل

هاشم شفيق
لم يكن أحد ليعلم أن الكاتبة الشابة إليف شفاق ستحقق تلك الشهرة الفائقة، لتقف في مصاف المبدعين الكبار كعزيز يسين ويشار كمال وأورهان باموك، لتطير شهرتها، وتترجم أعمالها لأكثر من أربعين لغة عالمية، ومن بينها العربية، فلقد تُرجمتْ لها حتى الآن روايات لافتة وذائعة، من أبرزها «قواعد العشق الأربعون» و»لقيطة اسطنبول» وآخرها «حليب أسود»، التي تعتني بكل تفصيل دقيق صاحبها ونشأ معها أثناء فترة نبوغها، حتى مرحلة الزواج ثم فترة الحمل والإنجاب، وما رافق هذه الفترة بالذات، وأعني فترة الحمل من تحولات في

سمير ناصيف
هناك سؤال هام يطرح على أي إنسان مهتم بالشأن الفلسطيني ـ الإسرائيلي بعد قراءة كتاب «عشر خرافات حول إسرائيل» للمؤرخ والأستاذ في جامعة اكستر البريطانية ايلان بابيه، والسؤال هو التالي: لماذا يعارض كتّاب عرب ويهود وأجانب يلتزمون تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، مشروع إنشاء الدولتين فيما يؤيد هذا المشروع مفكرون وسياسيون آخرون مخلصون للقضية الفلسطينية؟

في سنة 1999 فاز الشاعر السوري أديب حسن محمد بالمركز الأول في جائزة سعاد الصباح، عن مجموعته «إلى بعض شأني». ثم توالت مجموعاته: «موتى من فرط الحياة»، «وثامنهم حزنهم»، «سبابة تشير إلى العدم»، «البرية كما شاءتها يداك»، و»أسفل ومنتصف الحياة» بالاشتراك مع محمد المطرود. «ملك العراء» صدرت لأول مرة سنة 2003، وهذه هي الطبعة الثانية، التي قدّم لها الشاعر اللبناني محمد علي شمس الدين، وفيها يقول إن الشعر «إذ يدخل مدخلاً نفسياً كابوسياً إلى ساحة القصيدة، يصل بنا إلى مطرح نشعر فيه أننا أمام شاعر سقط من عتمة ا

في هذا الكتاب يقترح الفنان والروائي المصري يوسف ليمود دراسات عن أعمال 12 فناناً عالمياً احتفت بهم مدينة بازل السويسرية، هم المعماري الإيطالي رينزو بيانو، النحات السويسري ألبرتو جياكوميتي، المصور الفرنسي فرنان ليجيه، المصور الأمريكي جان ميشيل باسكيا، النحات الروماني قسطنطين برانكوزي، النحات الأمريكي ريشارد سيرا، المصور الأمريكي جاسبر جونز، الفوتوغرافي الألماني أندرياس جورسكي، المصور الروسي فاسيلي كاندينسكي، النحات الألماني يوزف بويز، فنان الكولاج الأمريكي جوزيف كورنيل، والمصور الأل

هذه هي الترجمة الإنكليزية، التي أنجزتها نانسي روبرتس، لرواية إبراهيم نصر الله التي كانت قد صدرت سنة 2004 تحت عنوان «عرس آمنة»، ضمن مشروع الملهاة الفلسطينية الذي بدأه الشاعر والروائي الفلسطيني، وتضمن عدداً من الاعمال التي لا تترابط إلا في إطار عريض هو «صورة الداخل للحياة الفلسطينية إنسانياً وثقافياً ووطنياً». الاعمال الأخرى في المشروع، يُشار إلى «قناديل ملك الجليل»، «زمن الخيول البيضاء»، «طفل الممحاة»، «طيور الحذر»، «زيتون الشوارع»، «تحت شمس الضحى»، و»أعراس آمنة». وفي الشعر أصدر نصر الله

د. رزان إبراهيم
«من شأن الأفكار الغريبة أن ترمي حجرا في المياه الراكدة».

«الزعتر الأخير» رواية الفلسطيني مروان عبد العال:
د. هلا الحلبي
لطالما كانت فلسطين أمُّ الجراح العربيّة، جرحاً نازفاً في خاصرة العرب منذ سبعين سنة، وها هو الشرق منبع الحضارة القديمة يصبح ببساطة مدفناً لأبنائه ومحرقة لشهدائه وأحراره وشاهداً على حضارة تندثر إلى غير رجعة.

بعد مجموعته الأولى «قصائد أليفة»، التي صدرت في بغداد سنة 1978، نشر الشاعر والناقد العراقي الزميل هاشم شفيق 19 عملاً شعرياً، بين مجموعات مستقلة، ومختارات، وقصائد مترجمة. كما نشر روايتين: «بين تحت السحاب»، و»أشهر من شهريار»، وأصدر في السيرة الذاتية «البحث عن الزمن الحاضر» و»بغداد السبعينيات ــ الشعر والمقاهي والحانات». وأخيراً كانت للرحلة حصة في إصداراته، فنشر «رحلة ابن جبير» و»مدن مرئية».