رأي

رأي القدس
حسب تقرير لأحد مراسلي «القدس العربي» في العراق ينشر اليوم فإن قيادات من «الحشد الشعبي» هدّدت بالانسحاب من مواقعها ضمن معارك محور تلعفر إذا استمرّ رفض القيادات الأمريكية مشاركتهم في معارك أحياء الجانب الغربي من الموصل.

د. بشير موسى نافع
شهدت تركيا، يوم الأحد الماضي، السادس عشر من إبريل/ نيسان، استفتاء حول نظام الحكم. وليس ثمة شك أن نتائج الاستفتاء، التي انتهت إلى إقرار الانتقال إلى النظام الرئاسي، أظهرت انقساماً شعبياً حول حزمة التعديلات الدستورية التي جرى التصويت عليها. الحقيقة، أن الانقسام كان واضحاً منذ طرحت مسودة التعديلات على البرلمان في يناير/ كانون ثاني الماضي. ليس هذا موقع مناقشة مواد حزمة التعديلات الثماني عشرة، وأسست لتغيير نظام الحكم من البرلماني إلى الرئاسي؛ فقد كتب الكثير، داخل البلاد وخارجها، حول مدلولات ه

يحيى الكبيسي
يشكل التيار السياسي/ الاجتماعي الذي يقوده السيد مقتدى الصدر، الاتجاه السياسي الشيعي الاكثر عقلانية في العراق اليوم، والأكثر قدرة على لعب دور كبير في سبيل خروج العراق من الازمة السياسية الخانقة التي يمر بها، ولعل المبادرة الاخيرة التي طرحها السيد الصدر، تحديدا فيما يتعلق بحل مليشيا الحشد الشعبي، تكرس بما لا يقبل الشك هذه العقلانية. بل يتعدى ذلك إلى تقديم أداء سياسي استثنائي فيما يتعلق بالاستقطاب الطائفي السني الشيعي الذي يحكم المنطقة. ويمثل موقف التيار من الأزمة السورية القائمة النموذج ا

بكر صدقي
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات أدلى بها إلى وكالة رويترز للأنباء إنه تم إعلام الأمريكيين والروس وحكومة إقليم كردستان، مسبقاً، بالضربات الجوية التي نفذها الطيران التركي ضد مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وسوريا (سنجار وكراتشوك على التوالي)، وقتل فيها 70 من مقاتلي الحزب وامتداداته الإقليمية، وفقاً لبيان قيادة أركان الجيش التركي.

رأي القدس
كان أمراً مفاجئاً لأطراف عديدة، إقليمية وعالمية، أن تشن الطائرات الحربية التركية أمس عشرات الغارات الجوية المتزامنة على مواقع لتنظيم العمال الكردستاني في مدينة سنجار العراقية وأخرى على مواقع «وحدات الحماية الكردية» (وهي أحد الأسماء العديدة التي تشكّل واجهة يقودها فعليّاً حزب العمال الكردستاني) في شمال شرق سوريا.

محمد كريشان
أواخر 2001: الولايات المتحدة تغزو أفغانستان في أعقاب هجمات 11 أيلول/سبتمبر بهدف تدمير تنظيم «القاعدة» هناك وإزاحة حركة «طالبان» من السلطة.

بسام البدارين
سمح الأردن منذ عام 2011 بإدخال او السماح بدخول اكثر من مليون و800 الف لاجئ من سوريا.. بين هؤلاء أجانب وآسيويون من مختلف بقاع الارض استقبلوا باحترام وبقي منهم من بقي وغادر من أراد.

محمد الفيضي
إيران استطاعت ومن خلال وضع العراق ان تمد نفوذها في المنطقة برمتها وان تقطع شوطاً في برنامجها النووي، وستبقى مستغلة للوضع في العراق مادام على هذه الحال حتى تبلغ غايتها في الحصول على السلاح النووي، والوصول من ثم إلى قمم الدول الكبرى لتدخل شريكا أكبر في الخليج، وفي التحكم بمجريات السياسة العالمية.

رأي القدس
اتفقت وسائل الإعلام على استخدام تعبير «الثورة الفرنسية» لوصف نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات هناك. لكن الثورة هذه المرّة لم تحصل بهجوم الجماهير على سجن الباستيل بل بإسقاط مرشّحي الحزبين الرئيسيين، الديغولي والاشتراكي، اللذين سيطرا على المشهد السياسي منذ قرابة ستين عاما.

عمرو حمزاوي
نشب نزاع كبير بين الإسلاميين والأحزاب الليبرالية واليسارية حين أصدر محمد مرسي الإعلان الدستوري في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، وبه وضع الصلاحيات التنفيذية والتشريعية في عهدة الرئاسة وانقلب على تعهده بعدم التدخل في شؤون القضاء من خلال تعيين نائب عام جديد. في اليوم التالي، التأم شمل سياسيين علمانيين في المقر الرئيسي لحزب الوفد في القاهرة للتشديد على رفضهم الإعلان الدستوري.

هيفاء زنكنة
اثار اطلاق سراح عدد من المواطنين القطريين المختطفين بالعراق، بعد مفاوضات طويلة، وما تلاها من تأويلات سياسية مختلفة حول الاسباب والكيفية، اهتماما اعلاميا عربيا ودوليا. هذا الاهتمام قلما تحظى به حالات اختطاف اواعتقال المواطنين العراقيين، الأمر الذي جعل واحدا من الافعال الوحشية المؤثرة على الضحايا، إلى حد الموت غالبا، وعلى عوائلهم، أمرا عاديا ومألوفا، في خضم متاهة المآسي المتكاثرة على تنوعها، والمنهمرة على رؤس المواطنين.

توفيق رباحي
كنت بدأت أفهم وأتفهم أسباب هوَسِ الإنسان العربي والمسلم، بجواز السفر الغربي (حتى لو كان يكره الغرب وحضارته وثقافته وأكل الخنزير واستهلاك النبيذ، لكنه يحب منه شيئين: بناته وجواز سفره) حين نزل قرار الإفراج عن الناشطة المصرية آية حجازي.

رأي القدس
أكد تقريران لمنظمتين دوليتين كبيرتين هما «العفو الدولية» و«هيومن رايتس ووتش»، صحة شريط فيديو مسرّب يظهر تصفية عناصر من الجيش المصري لمدنيين عزّل وإعادة ترتيب المشهد ووضع أسلحة قرب جثث القتلى ثم تصويرهم وعرض الصور على أنهم متطرفون و«تكفيريون» و«إرهابيون» بحيث تصبح العملية عنواناً لبطولات القوات المسلحة المصرية.

وسام سعادة
ما كان متوقعاً، بالقياس على المسار الدستوري والسياسي الذي سبقها، أن تستمرّ «الجمهورية الخامسة» في فرنسا كلّ هذه العقود. في أوساط المعارضتين اليسارية واليمينية لشارل ديغول في الستينيات كانت تبدو هذه الجمهورية مرتبطة بشخص الجنرال شارل ديغول، وتنقضي ما أن يترك الحكم، ذلك أنّ مقام رئاسة الجمهورية فيها، بدا بالنسبة للمشككين بإستمرارها، غير جمهوريّ كفاية، وشبيه بالملك الحكم بين المؤسسات الدستورية في المرحلة الأورليانية (1830-1848)، ومنهم من ذهب حدّ اعتبار هذه الرئاسة المنتخبة بالاقتراع العام من

د. سعيد الشهابي
في عالم محكوم بالظلم والقوة المادية المفرطة تفقد الاخلاق والقيم والقانون الدور الذي يساهم في اقامة العدل بين البشر. هذه ليست ظاهرة جديدة، بل سادت خلال التاريخ البشري. الجديد في الامر ترويج مقولات «التحضر» و «التمدن» من جهة، بالاضافة لما يقال عن وجود آليات دولية لمنع حدوث الحرب الا بموافقة المجتمع الدولي ممثلا بالامم المتحدة ومجلس الامن الدولي. فاذا حدثت الحرب فيفترض ان هناك من المواثيق والقوانين التي شرعتها الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، ما يمنع حدوث التجاوزات. بل ان هذه القوان