حريات – الاسبوعي

الطالبات المحجبات عرضة للمساءلة في بريطانيا
وجدان الربيعي
يبدو ان عدوى حظر الحجاب في المدارس انتقلت من فرنسا وبعض الدول الغربية إلى بريطانيا التي تتباهى بحرية التعبير والمعتقد، ما يقلق المهاجرين المسلمين أن القضية تأتي ضمن ما يعرف بمسلسل مكافحة الإرهاب الذي أخذ أشكالا عديدة أعاقت ممارسة المسلمين لطقوسهم الدينية. وكان من أبرز تلك المعوقات «الإسلاموفوبيا» التي تسببت في ازدياد مشاعر وسلوك الكراهية ضد المسلمين وكل الرموز الدينية الإسلامية، أما الضحية الأكبر فكانت المرأة المسلمة المحجبة تحديدا والتي تعرضت في الآونة الاخيرة إلى الكثير من التمييز ب

ظاهرة باتت شائعة في مختلف المجتمعات
روعة قاسم
تونس ـ «القدس العربي»: بات التحرش الجنسي بالفتيات ظاهرة لافتة في تونس في السنوات الأخيرة دفعت ببعض المنظمات الحقوقية والمدافعة عن المرأة إلى إطلاق حملات توعوية للحد أو القضاء على هذه الظاهرة شملت حتى وسائل النقل العمومي. كما دفعت هذه المنظمات البرلمان باتجاه سن قوانين وتشريعات جديدة تتضمن عقوبات زجرية رادعة للمتحرشين بالتونسيات من أهل البلد والأجانب على حد سواء.

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»: باكراً تلمّس كثير من النشطاء السياسيين والإعلاميين أن مناخ الحريات العامة في لبنان إلى تراجع بعد التسوية الرئاسية في لبنان التي دخلت عامها الثاني. وباكراً تناولت «القدس العربي» هذه المسألة قبل أن تنفجر بشكل كبير في الأسابيع الماضية أزمة الحريات الإعلامية مع محاولة ترهيب قضائية بحق الإعلامي مارسيل غانم لاستضافته، في حلقة مباشرة على الهواء، محللين سياسيين سعوديين اثنين من بين ضيوف آخرين، على وقع أزمة استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري التي أعلنها من الرياض، وما تناول

الأطفال الفلسطينيون الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي
فادي أبو سعدى
رام الله ـ «القدس العربي»: اعتقال الأطفال الفلسطينيين على يد جيش الاحتلال ليس سياسة جديدة، بل استخدمت هذه السياسة منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو، وتحديداً خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى، حيث اعتقل مئات الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة عاما، وقد مورس بحق هؤلاء الأطفال شتى أساليب التعذيب والمخالفات الجسيمة التي تتعارض مع اتفاقية حقوق الطفل الدولية.

يكرّس قمع حرية الرأي ويضيف عقوبات جديدة
صلاح الدين مصطفى
الخرطوم ـ «القدس العربي»:صعّد الصحافيون السودانيون حملة مناهضة واسعة لمسودة تهدف تعديل قانون الصحافة في البلاد، ويتيح القانون الجديد فرصا واسعة للسلطات لقمع حرية الرأي والتضييق على الصحافيين.

ترى انها ضحية الهجرة غير النظامية وليست مصدرا لها
رشيد خشانة
 التقرير الذي بثته قناة «سي أن أن» أخيرا، كاشفة النقاب عن وجود سوق نخاسة في ليبيا، أعاد إلى مائدة البحث والجدل أوضاع ذوي البشرة السمراء في البلدان العربية. وعادة ما تُنعتُ هذه المنطقة بكونها حمَالة خطاب عنصري ومُبررة للاستعباد، الذي تُعبر عنه كلمات الشاعر أبي الطيب المتنبي في معرض هجائه لكافور الإخشيدي:

في «اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة»
وجدان الربيعي
لم تعد المسألة مقتصرة على حرمان المرأة من التعليم وعدم مساواتها بالرجل في الحقوق والواجبات وتوفير الخدمات الصحية لها فحسب، بل تعدتها إلى أساليب تحط من قيمة المرأة إلى عنف أقصى وأمر، فهي في مجتمعاتنا العربية ترهن حياتها بالطاعة للرجل لدرجة قد تصل إلى العبودية والنظرة الدونية بالإضافة إلى القيود القانونية التي حولتها إلى معتمدة بشكل كلي على الرجل في الكثير من مناحي الحياة، أما عندما نتحدث عن التمثيل السياسي للمرأة فهو شبه منعدم في عدد كبير من الدول العربية.

مصطفى العبيدي
بغداد ـ «القدس العربي»: مرة أخرى، حاولت الأكثرية الشيعية في مجلس النواب فرض رؤيتها على الواقع العراقي، من خلال تمرير تعديلات على قانون الأحوال الشخصية، ما أثار ضجة واسعة وصف فيها معارضوها بانها نسخة من «القانون الجعفري» المرفوض وتمثل انتكاسة للمرأة العراقية وتشبه ممارسات تنظيم «داعش» تجاه النساء.

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»: ثمة مسار يمكن وصفه بالإيجابي تسير إليه العلاقات اللبنانية ـ الفلسطينية قياساً بواقع الأمور في الربع الأخير من القرن الماضي، والذي شهد نزاعات دموية بين الفلسطينيين واللبنانيين المسيحيين عموماً. تغيّرت الظروف، فأضحت القضية جزءاَ من الماضي الأليم، وجزءأً من التاريخ. تراجع منسوب التوتر والتشنج و«العنصرية العمياء» لكن هاجس التوطين بقي حاضراً، وساهم ذاك الهاجس مع القوانين اللبنانية المجحفة بحق اللاجئين الفلسطينيين في خلق ظروف معيشية وإنسانية وحياتية مزرية، والأهم حر

آخرها صمت رسمي على تصريحات إعلامية لمحام أجاز اغتصاب الفتيات
مؤمن الكامل
القاهرة ـ «القدس العربي»: تواصل السلطات المصرية مسلسل الإنكار لما تتعرض له المرأة من انتهاكات في البلاد، التي كان أبرزها ما رصده تقرير لمؤسسة «تومسون رويترز» من أن القاهرة «أخطر مدينة على النساء في العالم، والتهديدات لها أصبحت أكبر منذ ثورة 2011» خصوصا مع صدور التقرير في العام الجاري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي كعام «المرأة».

خالد الحمادي
تعز «القدس العربي»: دفع الصحافيون اليمنيون الثمن غاليا نتيجة الصراع السياسي في اليمن بين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وبين الانقلابيين الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح، حيث قُتِل أكثر من 20 صحافيا يمنيا واعتقل العشرات منهم منذ اندلاع الحرب مطلع العام 2015، ولا زال الوضع غير آمن لممارستهم مهنة الصحافة.

هبة محمد
دفعت خيبة أمل آلاف السوريين من أداء ممثليهم في جولات التفاوض السياسية أو إيجاد حل يبشر بنهاية حقيقية للحرب التي تشهدها بلادهم، والتضييق الكبير على كل من يحمل الهوية السورية في سائر دول العالم، إلى السعي وراء حلول بديلة مؤقتة أو دائمة، في جنسية أو إقامة تضمن أبسط مقومات الحياة، وحالف الحظ الكثير من اللاجئين السوريين خاصة في تركيا التي تحتضن ما يزيد عن ثلاثة مليون منهم.

لمن الغلبة؟ 
رلى موفق: كأنه كان ينقص لبنان أن تُضاف إلى أزماته المتعددة أزمة جديدة كانت السلطة الحاكمة في غنى عنها في لحظة احتقان يتنامى وشروخات داخلية تكبرعلى خلفية استعار الانقسامات الطائفية والمذهبية في المنطقة والحروب الدائرة فيها، والتي تطال تداعياتها لبنان بشكل أو بآخر، وترخي بثقلها على المشهد اللبناني الذي يعتريه حال من الغليان الاجتماعي والاقتصادي في موازاة حال التأزم السياسي الصامت والمساكنة القائمة.

مصطفى العبيدي
بغداد ـ «القدس العربي»: تعد التظاهرات الأسبوعية الداعية إلى إصلاح الأوضاع في الدولة العراقية، والتي بدأت في منتصف عام 2015، ودخلت الآن سنتها الثالثة، إحدى أبرز مظاهر إصرار الشعب على ممارسة حرية التعبير عن حاجاته وتطلعاته المشروعة لإصلاح أوضاعه المنهارة.

مؤمن الكامل
القاهرة ـ «القدس العربي»: منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي لكرسي الحكم في مصر، أخذ نظامه على عاتقه غلق المجال الإعلامي وتقييد الحريات، بدلائل وإشارات صدرت منه شخصيا، موجها سهام النقد اللاذع لوسائل إعلام «معروف عنها الموالاة له». وتخطى الأمر تقييد الحريات والمصادرة والمنع والحجب والسيطرة، إلى تجفيف منابع العمل الصحافي بالتحديد.