حريات – الاسبوعي

فادي أبو سعدى
رام الله ـ «القدس العربي»: يستعد أسرى فتح في سجون الاحتلال والعشرات من أسرى الفصائل الفلسطينية المختلفة لإطلاق إضراب مفتوح عن الطعام سمي «بالإضراب الكبير» كونه بقيادة عضو مركزية حركة فتح والنائب في المجلس التشريعي مروان البرغوثي، ولأنه يضم أكثر من ألف وخمسمئة أسير فلسطيني في سجون الاحتلال يطالبون بحقوقهم الأساسية والإنسانية تحت الاحتلال الإسرائيلي.

فاطمة الزهراء كريم الله
الرباط ـ «القدس العربي»: أضحت ظاهرة الإتجار بالبشر، تشكل أكبر التحديات التي يواجهها المغرب على حدوده الداخلية والخارجية، لعلاقتها بالإرهاب والجريمة المنظمة، إلى جانب الإتجار بالأسلحة والمخدرات والهجرة السرية، وذلك بعد الأرقام الصادمة التي كشفت عنها السلطات المغربية بعد ان عملت على تفكيك ثلاثة آلاف وأربعة وتسعين شبكة للإتجار بالبشر ما بين مطلع عام 2002 ونهاية أيار/مايو 2016.

تامر هنداوي
القاهرة ـ «القدس العربي»: وافق مجلس النواب الاثنين الماضي، من حيث المبدأ، على مشروع قانون بتعديل قانون التظاهر، وهو التعديل الذي يشمل المادة العاشرة فقط من القانون، بعد الحكم بعدم دستوريته، فيما أجل التصويت النهائي عليه إلى لأسبوع الجاري.

روعة قاسم
تونس ـ «القدس العربي»: يشهد القاصي والداني أن حرية التعبير باتت واقعا في تونس، وهي تكاد تكون المكسب الوحيد بعد «الثورة» خاصة مع تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للتونسيين. واستفاد الإعلام بشكل لافت من مناخ الحريات المتوفر حتى باتت وسائله المختلفة تشهد إقبالا واسعا على حساب نظيرتها العربية والأجنبية التي كانت مجح التونسيين قبل 14 كانون ثاني/يناير 2011.

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»: يصفها البعض بـ «الثورة السورية» والبعض الآخر بـ «الأزمة السورية»، ولكن أيّما كان الوصف لما يجري في سوريا، فإن المأساة التي حلّت بكثير من السوريين الذين أضحوا نازحين في دول الجوار قد دخلت عامها السابع. هي مأساة دفع ثمنها أناس قالوا بشكل سلميّ في أوائل أيام الثورة: «الشعب يريد إسقاط النظام»، وإنْ كانت شرارتها أطفال سمعوا عبر شاشات التلفزيون شباب وشابات يرددون هذا الشعار وشاهدوه مرفوعاً على اليافطات ومكتوباً على الجدران في تونس وليبيا ومصر، فكتبوه بشكل عفوي وبشغف طفو

فاطمة الزهراء كريم الله
الرباط ـ «القدس العربي»: بالرغم من الجهود التي يبذلها المغرب لإصلاح قطاع التعليم وإنقاذ المدرسة المغربية على مدى عقود، وبالرغم من الميزانية التي تخصصها الدولة لدعم القطاع والتي وصلت إلى 25.4 في المئة من الميزانية العامة، فإن خبراء يدقون اليوم ناقوس الخطر الذي يحدق بالمنظومة التربوية، بعد دراسة المجلس الأعلى للتعليم للتربية والتكوين والبحث العلمي، التي كشفت عن معطيات صادمة لواقع التعليم في المغرب.

طارق الفايد
عمان ـ «القدس العربي»: «التعذيب في الأردن ومحاسبة الجناة والعدالة المؤجلة» هو عنوان حمله التقرير السنوي الأول لمركز «عدالة» لدراسات حقوق الإنسان، تناول في طياته قضايا التعذيب في السجون الأردنية، ويطالب السلطات بوقف هذه الممارسات التي وثقها المركز طوال السنوات الماضية.

بين المنع واستعمال القوة وإدانة ناشطين بأحكام سالبة للحرية
ليلى بارع
الرباط ـ «القدس العربي»: أصدرت منظمة حريات الإعلام والتعبير «حاتم» بيانا سجلت فيه قلقها الشديد من «الانتهاكات الأخيرة لحريات التعبير في المغرب». وقال الإعلامي والحقوقي محمد العوني رئيس المنظمة أن صدور البيان «راجع لتزايد حالات جاء ذكرها في البيان، فيها اعتداء على حريات التعبير عامة بمختلف أنواعها فكان من الضروري ان يكون لنا موقف في الموضوع».

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»:تجنيد الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة، ولا سيما في الساحات العربية المشتعلة، أصبح مسألة بالغة الخطورة نتيجة تنامي هذه الظاهرة، واحتمال توسّعها مع طول أمد الصراع العسكري وتفاقم الوضع الاجتماعي والاقتصادي والإنساني في مناطق الحروب، وانسداد الأفق أمام الأجيال الناشئة التي تُعاني النزوح والتهجير وتقطن في مخيمات في ظروف معيشية صعبة، يصبح معها التعليم نوعاً من أنواع الترف بدل أن يكون شرطاً أساسياً لضمان مستقبل أطفال اليوم... رجالات الغد. وهو ما ينطبق بصورة رئيسية على

أزمة أخلاق وطرف أضعف وخلل في القوانين
روعة قاسم
تونس ـ «القدس العربي»: بات العنف المسلط على الأطفال في تونس ظاهرة تكاثرت بشكل لافت مع حالة التراخي الأمني التي عرفها البلد خاصة خلال السنوات الأولى التي تلت «الثورة». فقد شهدت الخضراء جرائم بشعة يندى لها الجبين بحق الطفولة تجاوزت الاعتداء بالضرب والمعاملات المهينة والقاسية واللاإنسانية، إلى الاغتصاب والقتل بطرق شنيعة.

فرح شلباية
 عمان ـ «القدس العربي»: بين قرارات آتية ومعلنة وقرارات سابقة تثير الجدل، وأخرى مجحفة، تصدرت حملات المقاطعة الساحة الأردنية في الآونة الأخيرة لتثير من الجدل ما يفيض عن حاجة الأردنيين وطباعهم حتى انتهى الأمر بسلسلة اعتقالات أثارت الضجة لرموز نشطاء المواقع الالكترونية في مسار المقاطعة.

سليمان حاج إبراهيم
الجزائر ـ «القدس العربي»: يواجه الحقوقي الجزائري الدكتور كمال الدين فخار الذي أثير اسمه ضمن الأحداث التي شهدتها أخيرا مدينة غرداية، مصيرا مجهولا بعد رفضه التراجع عن مسعاه بشن إضراب مفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطلب الإفراج عنه وعن رفقائه، أو الوفاة في سجن المنيعة الذي يقبع فيه منذ فترة من دون محاكمة في سبيل تسليط الضوء على حقيقة ملفه. هذه الحادثة تكمن أبعادها وتلفت الانتباه لكونها تأتي أسابيع بعد حادثة وفاة الناشط والمدون الجزائري، البريطاني محمد تامالت بسبب تردي وضعه الصحي نتيجة إضرابه عن ا

وديع عواودة
الناصرة ـ «القدس العربي»: تشكل صحراء النقب ثلثي مساحة فلسطين وكانت آخر منطقة فيها يستكمل احتلالها في فبراير/شباط 1948 ضمن عملية «يواف» ومن وقتها لم تنته المعركة على تهويدها ويواجه البدو المتبقون فيها نوعا من التطهير العرقي. ينقسم البدو (15 في المئة من فلسطينيي الداخل) إلى فئتين رئيسيتين، الأولى تشكل أقلية تقيم في الجليل والثانية هي الأكثرية المقيمة في النقب وفي الحالتين أصولهم واحدة من سيناء وشبه الجزيرة العربية. لأسباب تاريخية وثقافية يقيم البدو الفلسطينيون أيضا في معزل جغرافيا واجتماعيا عن

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»: حين تغيب الإحصاءات في مسألة ما، تصبح المعالجة منقوصة. غير أن ثمة مسائل يمكن فهم غياب الإحصاءات الدقيقة حيالها، ولا سيما تلك التي تترك آثارها المجتمعية، مثل الاغتصاب الذي تتعرّض له المرأة في المجتمعات المحافظة، حيث تدفع الضريبة مرتين، الأولى عند تعرّضها لاعتداء جسدي ونفسي ومعنوي، والثانية عند اضطرارها، في غالب الأحيان، لأن تتزوج بالمغتصب من أجل «السترة» إنْ لم يكن الموت قد عاجلها كردة فعل للأهل والعائلة محوا للعار.

فرح شلباية
عمان ـ «القدس العربي»: بينت منظمة حقوقية دولية في دراسة لها عن عام 2016 أن الأردن احتل المرتبة الأولى عالميا في استعمال شبكات التواصل الاجتماعي بأصنافها تعبيرا عن شغف عميق للتعبير عند الأردنيين.