ميديا – الاسبوعي

لندن ـ «القدس العربي»: تسببت مشاركة تلفزيونية لصحافية تونسية على قناة إسرائيلية في موجة من الغضب والانتقادات في تونس، حيث اعتبر كثير من المعلقين وحتى زملائها من الصحافيين ما فعلته بمثابة تطبيع مع إسرائيل التي لا توجد أي علاقات رسمية بينها وبين تونس.

لندن ـ «القدس العربي»: أشعلت مجموعة من التسجيلات الصوتية المسربة موجة من الجدل الواسع في مصر بعد أن أظهرت هذه التسريبات أن أجهزة الأمن المصرية هي التي تدير وتوجه بشكل مباشر القنوات التلفزيونية ووسائل الإعلام الخاصة، بما في ذلك مجموعة من الإعلاميين والفنانين المعروفين من أجل التأثير في الرأي العام المصري.

لندن ـ «القدس العربي»: طالبت عشر منظمات حقوقية في بيان مشترك حصلت «القدس العربي» على نسخة منه بإطلاق سراح الصحافي المصري المعتقل منذ أكثر من عامين دون محاكمة إسماعيل الإسكندراني، وذلك في الوقت الذي قامت فيه السلطات بإحالة ملفه إلى القضاء العسكري، ما يعني أنه قد يواجه عقوبة السجن لمدة طويلة بسبب نشاطه الإعلامي.

لندن ـ «القدس العربي»: تبين أن جهات غير معلومة أنشأت حسابات وهمية على شبكات التواصل الاجتماعي تنتحل اسم قناة «الجزيرة» الفضائية من أجل إيهام المتابعين أنها تابعة للقناة ومن ثم بث أخبار كاذبة من خلالها بهدف النيل من مصداقية القناة في الشارع العربي.

مصطفى العبيدي
بغداد ـ «القدس العربي»: تعرض الإعلام العراقي خلال الأيام الأخيرة من عام 2017 إلى عدة انتهاكات شملت إغلاق قناتين واعتقال مجموعة من العاملين في مجال الصحافة من قبل الأجهزة الحكومية، وسط إدانات من قبل قوى سياسية وشعبية ومنظمات حقوقية معنية.

لندن ـ «القدس العربي»: تسبب الحصار الإسرائيلي والمصري الخانق على قطاع غزة بإغلاق قناة «الكتاب» الفضائية التابعة للجامعة الإسلامية، وإلى تسريح العاملين فيها وهم بالعشرات.

لندن ـ «القدس العربي»: بدأ السعوديون عامهم الميلادي الجديد بموجة غضب واسعة عبروا عنها من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب بدء سريان ضريبة القيمة المضافة التي أدت على الفور إلى ارتفاع أسعار مئات السلع والخدمات في المملكة، في الوقت الذي تواصل فيه الغضب من «حساب المواطن» الذي يمثل دعماً حكومياً للمواطنين المحتاجين والذي تبين أنه لا يفي بالحاجات ولا يغطي ارتفاع الأسعار.

لندن ـ «القدس العربي»: يودع الصحافيون والعاملون في مجال الإعلام العام 2017 بعد أن فقدوا 65 صحافياً من أبناء المهنة في مختلف أنحاء العالم، ليدفعوا بذلك ثمن صراعات لا علاقة لهم بها سوى أنهم ينقلون تفاصيلها وأخبارها للعالم. أما على المستوى العربي فقد تربعت مصر على قائمة الدولة الأسوأ عربياً من حيث اعتقالات الصحافيين، بينما تظل سوريا واليمن هما الأخطر على حياة الصحافيين ليس على مستوى العالم العربي وحده وإنما على مستوى الكون بأكمله.

لندن ـ «القدس العربي»: شكلت العاصفة التي ضربت مجموعة «أم بي سي» السعودية التحول الأهم على خريطة الإعلام العربي، حيث تم اعتقال رئيس مجلس إدارة المجموعة باتهامات فساد في السعودية، وهي اتهامات يبدو أنها انتهت باستيلاء الحكومة السعودية أو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على المجموعة بالكامل، وهو ما يأتي أيضا في أعقاب معلومات عن استيلاء بن سلمان على قناة «العربية» التي كانت سابقاً تابعة للمجموعة.

إسماعيل طلاي
الدوحة  ـ «القدس العربي»: هزّت «جريمة قرصنة» موقع وكالة الأنباء القطرية ضمير العالم، مساء الثالث والعشرين أيار/مايو الماضي، عندما أفاق العالم على قرصنة موقع «قنا» وبث تصريحات كاذبة على لسان أمير قطر، كانت الشرارة التي أشعلت فتيل أزمة «مفتعلة».

لبنان ـ «القدس العربي»: أطل مطلع العام 2017 لبنانياً بغياب جريدة «السفير» التي أصدرت أخر أعدادها مع نهاية العام 2106. كانت «السفير» التي دخلت منظومة الصحف اللبنانية عام 1974 تُجسّد تطلعات القوميين العرب، وتُشكّل صوتاً مؤيداً للقضية الفلسطينية ولـ»منظمة التحرير الفلسطينية» التي اتخذت من بيروت مقراً لها. كما أنها شكّلت جزءاً من ذاكرة الحرب اللبنانية. يوم إقفالها، عزا مؤسسها طلال سلمان السبب إلى التعثر المالي. مشكلة تمويل الصحافة الورقية تُشكّل اليوم هاجساً عاماً لدى مختلف الناشرين في الدول قاطب

لندن ـ «القدس العربي»: أثار الكشف مؤخراً عن قصر جديد اشتراه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عاصفة من الجدل والانتقادات على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» وذلك بسبب أن الكشف يأتي متزامناً مع الحملة التي طالت عدداً من الأمراء ورجال الأعمال تحت ذريعة مكافحة الفساد في السعودية، أما عملية شراء القصر ذاته فتبين أنها تمت بالتزامن مع حالة التقشف التي بدأها الأمير في المملكة.

لندن ـ «القدس العربي»: اعتقلت أجهزة الأمن السودانية رئيس تحرير صحيفة «الوطن» يوسف سراج الدين بعد موجة مصادرات استمرت أسبوعين وطالت العديد من الصحف التي يتم مصادرتها في كل مرة بعد الطباعة وإتلاف نسخها بما يُكبدها خسائر مالية كبيرة.

هناك عدة مواقع على الانترنت في تركيا تقول إنها تساعد المتزوجين على إيجاد شريك آخر، الأمر الذي يثير استياء منظمات حقوق المرأة. وبالرغم من إغلاق أحد أشهر تلك المواقع، لايزال بعضها الآخر مستمرا في تقديم تلك «المساعدة».

لندن ـ «القدس العربي»: أصبحت مجموعة قنوات «أم بي سي» إضافة إلى قناة «العربية» وكافة المواقع الالكترونية وحسابات شبكات التواصل الاجتماعي التابعة لهم تحت قبضة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يسود الاعتقاد أنه تمكن من إجبار مالك هذه القنوات على التنازل عنها بشكل كامل لتؤول إليه.