اقتصاد – الاسبوعي

محمد علي عفيفي
القاهرة ـ «القدس العربي»: تسلمت مصر الاثنين الماضي، مليار دولار، وهي عبارة عن قيمة الشريحة الثانية من التمويل المخصص بقيمة 3 مليارات دولار من البنك الدولي، لدعم برنامج الحكومة الاقتصادي.

أدرنة ـ صالح باران: رغم أنه لا مكان لها في المطبخ التركي، إلا أن إقبال الأوروبيين على الضفادع، دفع عددا من العائلات التركية في ولاية أدرنة شمال غربي البلاد، إلى امتهان صيدها، منذ نحو نصف قرن، وتوريث المهنة للأبناء.

روعة قاسم
تونس ـ «القدس العربي»: رغم الانتقادات الواسعة التي صاحبت الزيارة الأخيرة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى تونس، بالنظر إلى المعارضة الشعبية التونسية الشديدة للرغبة الألمانية في إعادة مقيمين تونسيين غير شرعيين في الأراضي الألمانية إلى الخضراء، إلا أن هذه الزيارة كانت ناجحة من الناحية الاقتصادية. فقد تمكن الطرفان التونسي والألماني من تحقيق مكاسب عديدة ستعود بالنفع على البلدين في مقبل الأشهر حسب جل الخبراء والمختصين في الشأن الاقتصادي.

الصندوق بشر بمعدل نمو 4.2 ٪ في العام الحالي
عبد الله مولود
نواكشوط ـ «القدس العربي»: كشف فريق من خبراء صندوق النقد الدولي في ختام زيارة عمل لموريتانيا أنهاها للتو، عن تحضير السلطات الموريتانية لبرنامج اقتصادي ومالي واعد ومتعدد الآفاق.

محمد علي عفيفي
القاهرة ـ «القدس العربي»: بعد وقف شركة أرامكو السعودية إمداداتها البترولية لمصر لمدة 6 أشهر متواصلة، إثر الأزمة التي نشبت بين المملكة ومصر عقب تصويت القاهرة في مجلس الأمن منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى جانب مشروع قرار روسي لم يتم تمريره متعلق بمدينة حلب السورية، وكانت تعارضه دول الخليج والسعودية بشدة، بالإضافة إلى وصف مسؤول سعودي الموقف المصري وقتها بـ«المؤلم»، أعلنت شركة أرامكو السعودية عن استئناف توريد شحنات المنتجات النفطية لمصر، حسب بيان لوزارة البترول المصرية نهاية الأسبوع ا

لا أنباء عن تفاهمات حول منبج ولا تقدم في ملف أس 400
إسماعيل جمال
إسطنبول ـ «القدس العربي»: حققت زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا مكاسب اقتصادية كبيرة لأنقرة لا سيما فيما يتعلق برفع جزء مهم من العقوبات الاقتصادية السابقة. وبينما أكد الجانبان على المستوى المتقدم للتنسيق الأمني والعسكري بينهما، بدا واضحاً حجم الحذر في المواقف السياسية.

عبد الله مولود
نواكشوط ـ «القدس العربي»: أدرج البنك الافريقي للتنمية قطاعات الزراعة والطاقة في موريتانيا ضمن خطة دعمه المالي والاقتصادي التي قررها مجلس إدارته مؤخرا لصالح البلدان الأعضاء والممتدة ما بين عامي 2016 و2020.

حثت النمسا الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات تقشفية لتعويض المدفوعات البريطانية للاتحاد عقب خروج بريطانيا من التكتل.

غزة - نور أبو عيشة: نظّمت جمعية «برنامج العون والأمل لرعاية مرضى السرطان»، في قطاع غزة (غير حكومي)، امس السبت، معرضاً للمنتجات الغذائية واليدوية دعماً للمصابات، بمناسبة يوم المرأة العالمي. 

سليمان حاج إبراهيم
الدوحة ـ «القدس العربي»: تحول ميناء حمد الدولي الذي تم تدشينه مؤخرا إلى مقصد لأضخم البواخر الدولية التي تفرغ أسبوعيا شحناتها من دون توقف وعلى امتداد ساعات اليوم. تصل الحمولة ويتم التعامل معها بسلاسة ومرونة للاستجابة لمتطلبات الشركات الضخمة التي تتعاقد مع مصنعي مقطورات عملاقة تنقل شاحنات ضخمة ومعدات الحفر وكافة مستلزمات أشغال البنية التحتية الوافدة من دول العالم. السلطات المحلية افتتحت مسارا خاصا للشاحنات يربط هذا المعلم الحيوي بمناطق الدولة لعبور مواكب تزود الشركات الكبرى بكل عتادها. وع

محمد علي عفيفي
القاهرة ـ «القدس العربي»: تمثل قضية الدين العام إحدى أهم المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها مصر، تلك المشكلة التي تتسبب في كثير من الاختلالات المالية التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى المس بالجوانب السيادية للدول المدينة.

رشيد خشانة
بعد مرور ستين عاما على اكتشاف النفط في ليبيا وخمسين عاما على اكتشافه في تونس، ما زال الخبراء يتحدثون عن إمكانات شراكة افتراضية بين البلدين في قطاع الطاقة. ينطلق الخبير حبيب الأزرق، الذي شغل منصب وزير الصناعة والطاقة في تونس، من هذه الملاحظة ليضع خريطة طريق لتعاون متقدم بين البلدين في هذا القطاع الاستراتيجي يشمل أيضا الجزائر. بهذا المعنى ركز الكتاب الذي أصدرته أخيرا «مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات» في تونس، على إبراز مساهمة الشراكة التونسية الليبية في التكامل المغاربي، بالرغم من ال

الرباط ـ محمد الطاهري: اعتبرت منظمة الشفافية الدولية «ترانسبرانسي»، امس السبت، أن الرشوة في المغرب «مزمنة وشاملة»، رغم اعتماد الحكومة استراتيجية وطنية لمحاربة الفساد.

جاء في تقرير للأمم المتحدة أن كوريا الشمالية تتفادى العقوبات الدولية بشبكة متطورة من شركات في الخارج قادرة على العمل لأسباب منها استمرار تعامل الدولة مع النظام المصرفي الدولي.

محمد المذحجي
لندن ـ «القدس العربي»: تُقدّر خسائر إيران بسبب النقص في كمية الغاز للحقن في الحقول النفطية بهدف تحسين كفاءة إنتاج واستحصال النفط، 135 مليار دولار أمريكي في أدنى تقديرات. ونظراً للعقوبات الغربية المفروضة على قطاع الطاقة، لا تستطع إيران أن تستحصل أكثر من 25 في المئة من احتياطاتها النفطية حالياً.