منوعات – الاسبوعي

أكدت أن السينما لم تخطفها من المسرح وفي التلفزيون لم يرق لها أي دور منذ زمان
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: تمسك جوليا قصار بالشخصية التي تؤديها فتنصهر فيها. ممثلة مخضرمة اختبرت المسرح مع كبار المخرجين وتألقت ولا يزال المسرح شغفها. بين نهايات 2016 وبدايات العام الحالي أدت على الشاشة الكبيرة أدواراً متنوعة في أربعة من الأفلام اللبنانية المميزة. ونالت جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «ربيع». وكانت إماً مغلوبة على أمرها في «نورا» أو يمزقها الموقف في «محبس» كما حضرت في دور مؤثر في «يللا ع قبالكن شباب». والأفلام جميعها ذات طابع اجتماعي إنساني. «القدس العربي» التقتها في بيروت وكا

الطاهر الطويل
الرباط ـ «القدس العربي»: «حبّ المغربيّ لبلده حب وطن ووفاء، وحبّي للمغرب حبّ عشق وانتقاء» بهذه الكلمات اختار الشاعر الفلسطيني وليد الكيلاني تصدير ديوانه الشعري الجديد الذي يحمل عنوان «قصائد المغرب» والواقع في 66 صفحة من القطع المتوسط.

بعد 40 سنة من تصويرها للثورة الفلسطينية في لبنان
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: نظمت «دار النمر للفن والثقافة» لقاءً مع المخرجة الألمانية مونيكا ماورير لتقديم فيلمها «تصوير الثورة» الذي لا يزال قيد التطوير، وذلك بحضور مخضرمين عايشوا فورة الثورة الفلسطينية في لبنان، قبل أن يدمر الصهاينة في اجتياح سنة 1982 كافة البنى التحية التي كانت لمنظمة التحرير في لبنان، ويطال الشتات الجديد إلى جانب البشر الكثير من الذاكرة الفلسطينية ومنها أرشيف الأفلام الذي كان بإدارة «وحدة أافلام فلسطين». فالصهاينة دخلوا بيروت لأسبوع وكانوا يعرفون تماماً ما يرغبون في حمله

لندن ـ «القدس العربي»: كشفت قناة «أم بي سي» المحسوبة على التيار الليبرالي في السعودية عن مسلسل درامي سيُعرض على شاشتها في رمضان ويهدف لمقاومة تنظيم الدولة الاسلامية ومحاربة أفكاره المتطرفة، في مبادرة هي الأولى من نوعها، وتأتي بعد فترة وجيزة من حديث في هذا الخصوص بين وزير الخارجية الأميركي ودبلوماسيين عرب في واشنطن.

زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: نظمت «دار المصور» في بيروت معرض فوتوغرافيا لبنانيا سويسريا مشترك يحتفي بالماء. عين لبنانية صورت في سويسرا، وعين سويسرية صورت في لبنان. من خلال مشروعين متوازيين «طاقة الماء» للمصور حسن شعبان، و»الماء للحياة» للمصورة السويسرية نيكول هيرتزوغ ـ فيري. شاهدنا في المعرض أعمالاً من بيئتين مختلفتين، تتباينان في الرؤى حول مفهوم الماء ومكانته من خلال مفاهيم التنمية المستدامة وتأثيرها على البيئات المحلية.

بالتزامن مع انطلاق مهرجان عالمي في فاس يحتفي بـ«الموسيقى الروحية»
انطلقت فعاليات مهرجان «موازين إيقاعات العالم» الشهير، في دورته 16، الليلة قبل الماضية (الجمعة/السبت)، بالعاصمة المغربية الرباط، بمشاركة عربية ودولية.

من إخراج عوض عوض ابن الـ 22 ربيعا وتمثيل أستاذته في الجامعة الأمريكية
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: عندما تزوجت أيوبة والتحقت ببيت زوجها، في أحد مخيمات اللجوء في لبنان قلب حياتها رأساً على عقب، لكن والدتها أوصتها وهي تغادر بيت العائلة بوصية حملتها طيلة عمرها «البيت سر ببطنك مفتاحه رحمك». حفظت الوصية تماماً وكانت أمينة عليها.

يلجأ عدد من عناصر الشرطة الحاليين أو السابقين في شيكاغو «عاصمة الجريمة الأمريكية» إلى الفن ليساعدهم على تجاوز ما يشهدونه من عنف في شوارع المدينة.

مهمومة بواقعنا شقية وساخرة
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: لم يلعب عنوان «مأساتي» وتالياً تعريف العرض المسرحي بـ «عرض لدمية واحدة» لصالح المسرحية الذي أخرجها عصام بو خالد ضمن احتفالات عشرينية مسرح المدينة في البدايات. قدِم بعضهم مستطلعاً وراغباً بكشف المستور خلف العرض، ومنجذباً إلى اسم المخرج الموثوق. مع تكرار العروض في أوقات متباعدة، ومع الدعاية الشفوية المتمثلة بروّاد المسرح، ولفتهم إلى جديد لم يكن معهوداً في فرجتهم تحول العرض إلى سيرة وأسئلة استفهام. هو عرض دمية للكبار. دمية تحاورهم. تسألهم. تطلب مشاركتها الغناء كما كبا

فلقة الصابون...نابلسيّة بأمتياز...لكن؟!
تشتهر مدينة نابلس في فلسطين منذ القرن العاشر الميلادي بصناعة الصابون الذي يتميز عن غيره من الأنواع الشهيرة الأخرى مثل الصابون الحلبي والطرابلسي بلونه الأبيض ويكاد لا يملك أي رائحة، وقد تدهورت صناعته خلال القرن العشرين، ففي حين كان هناك 30 مصنعا للصابون النابلسي في المدينة عام 1907، لم يتبقَ اليوم سوى مصنعين فقط.

أبجديتها ذات حكاية وأصل وفصل قد نراها تختال على المسرح يوماً
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: بنت لحروف الأبجدية سيرة ذاتية عمادها الحلم والحب واللون. غازلتها ودللتها. بعثرت حولها رشة نجوم وتركت القمر يحتضنها. سيدة ريشة ولون وقلم، تلتزم منذ عشرين عاماً تعليم فن الرسم لأطفال مخيمي الرشيدية وبرج الشمالي في مدينة صور، ولهم عبرت من خلال حرفي الفاء والقاف أن القدس وفلسطين كل فلسطين لهم. بهجتها كبيرة لأن خمسة من طلابها فنانون حقاً.

لندن ـ «القدس العربي»: تسبب فيلم وثائقي فلسطيني عن القيادي المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي مروان البرغوثي في حالة استنفار في أوساط اللوبي الصهيوني في بريطانيا، وذلك بعد أن أعلن نشطاء فلسطينيون اعتزامهم عرضه في قاعة خاصة وسط مدينة لندن، حيث تمكن اللوبي المساند لإسرائيل من دفع إدارة القاعة لإلغاء العرض بينما تمسك المنظمون به، وشددوا على أن العرض سيتم رغم أنف المساندين لإسرائيل ولو في مكان آخر بديل. ويأتي عرض الفيلم الوثائقي الذي يحمل اسم «مروان» في إطار سلسلة من الفعاليات التي تشهدها بر

راشد عيسى
لا يتضمن مسلسل «شوق»، الذي عرض أخيراً على إحدى القنوات التلفزيونية المشفّرة، كثيراً من التمويه، يصعب أن تجد مسلسلاً صريحاً مثله في تعبيره عن وجهة نظر مخابرات النظام السوري، صحيح أنه يموّه قليلاً في روايته الخاصة لاختطاف الناشطة السورية المعارضة رزان زيتونة، لكن ما ذلك التمويه إلا لضرورات الدراما التلفزيونية من جهة، ومن أجل رواية أعمق انتماءً لرواية النظام.

زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: كي لا يطوي النسيان عذابات 75 فتاة سورية تمّ استعبادهن على مدار سنوات في تجارة الجنس، كان العرض المسرحي «لا طلب لا عرض» في الجامعة الأمريكية في بيروت، من ضمن فعاليات مؤتمر دولي ناقش إعمار ما بعد الحرب في سوريا، وفلسطين، والعراق واليمن؟ قد يُبنى الحجر سريعاً، لكن من يبني نفساً بشرية اختُرقت في يوم استعباد غير مزدهر أقله 15 مرة؟

تحي التراث الفلسطيني والأعراس المشهودة
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: «كواشين» فرقة فنية عقدت العزم على إحياء التراث الغنائي والعرس الفلسطيني عبر حفلات ذات تذاكر تباع للعموم. أعلنت عن نفسها للمرة الأولى في مترو المدينة حيث حضر كثيرون للتواصل مع الذاكرة. قبل «كواشين» لم يسجل حضور فني تجاري لفرقة فلسطينية، بل اقتصر التلاقي مع ذاك التراث الجميل كمكمل للقاء سياسي أو مناسبة وطنية.