منوعات – الاسبوعي

«بيت لحم» فيلم وجواز سفر يمنح لمؤمنين بمدينة تفتقد السلام
بيروت-«القدس العربي»: زهرة مرعي: عندما غادرت ليلى صنصور بيت لحم في الثامنة عشرة من عمرها لتكون هي، وبحثاً عن مدن كبيرة، وطموح أكبر، لم يخطر في بالها أنها ستعود لتصوير فيلم، وأن تعمل بجهد لتبقى مدينتها على قيد الحياة كإرث إنساني. جدار الفصل العنصري الذي أنشأته دولة الاحتلال حرضها على الفيلم. طال زمن التصوير، ومعه وجدت نفسها تزداد ارتباطاً بوطنها الذي أحبه والدها الدكتور انطون صنصور «مؤسس جامعة بيت لحم». شعرت بواجب العمل لتكون بيت لحم مدينة مفتوحة للعالم. وسنة 2015 أنجز فيلم «لنفتح بيت لحم» من 90

عمان ـ «القدس العربي»:مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ «32» أوقد شعلته الخميس الماضي ناشرا ثقافة الفرح بعيدا عن أجواء الحروب والكوارث لتكون متنفسا للمواطن الأردني والعربي من حالة الخوف والقتل والدمار عبر الثقافة والفن، الغذاء الروحي للإنسان.

وجدان الربيعي
ضمن فعاليات حملة مطالبة بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور، عرض مركز العودة الفلسطيني قبل أيام، فيلمه القصير بعنوان «100 شارع بلفور» أمام حشد كبير من الجمهور والمهتمين والمتضامنين مع فلسطين وبحضور الممثلين وفريق الإعداد والإشراف وجهة الإنتاج، وذلك في قاعة الملكة إليزابيث وسط لندن وضمن فعاليات فلسطين إكسبو، ولاقى الفيلم الذي عرض للمرة الأولى تفاعلاً كبيراً ونجاحا غير مسبوق.

سعاد الحدابي
طغت هذه الأيام مفردتا «رأيت وسمعت» على مفردة «قرأت» في زمن غلبت فيه القنوات المرئية على الكتاب، فهل يعود الزمن الجميل للقراءة؟ وهل بإمكان معارض الكتاب أن تجيد عرض ما لديها ليصبح قريبا من يد المتلقي، الذي صار الهاتف المحمول لا يفارقه؟ الشاشة المضيئة التي استطاعت أن تستحوذ على العقول والقلوب قربت البعيد وأبعدت القريب، إضافة إلى أنها هيأت لتسطيح الثقافة، وتهميش الوعي بدرجة كبيرة. فطبيعة قنوات التواصل الجديدة ساعدت على ظهور طبقة من الكتاب لا يلتزمون بقواعد الكتابة الهادفة، إضافة إلى أن عددا

بيروت محطته الدائمة كما فلسطين وجمهورها ينتظره ويرغب في المزيد
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: لم يكن سيمون شاهين يدرك أن سفره إلى الولايات المتحدة لمتابعة دراسته الموسيقية سنة 1980 ستجعل منه في وقت لاحق سفير الموسيقى العربية هناك. شاهين الآتي من بلدة ترشيحا في الجليل والمنتمي إلى أسرة موسيقية بكاملها بدأ نشاطه مع آخرين من خلال المؤسسات الثقافية الموجودة. وبجهود حثيثة صارت الموسيقى العربية حاضرة، وبات منهج آلتي العود والقانون يدرّسان في «بركلي كوليدج أوف ميوزك».

يقوم فريق رقص شعبي تركي يضم 100 متطوع من مهن مختلفة بينهم أطباء ومهندسين ومدرسين ورجال أعمال بالتجول حول العالم منذ ربع قرن للتعريف بالثقافة التركية.

زهرة مرعي
بيروت-«القدس العربي»: رسخ في البال من فيلم المخرجة الفلسطينية اللبنانية كارول منصور «خيوط السرد» ذخر كبير روته نساء فلسطين. تأكد أن التطريز أكثر من «إبرة وخيط» بل هو «ولاء قومي». الثوب الفلسطيني المعروف لم يعد مجرد لباس بل صار وطناً، إرثاً واجباً وفخراً. تراث فلسطين المروي والمنقول من جيل إلى جيل لجأ مع أهله إلى كافة بلدان الشتات، والتطريز أحده بحيث يشكل جزءاً من هوية، تعرض كما فلسطين برمتها للسطو الصهيوني. التطريز اللاجئ فتح 12 نافذة على فلسطين هي مجموع أشكال وأنواع التطريز تبعاً للمناطق ك

بين زينة المرأة وعربون المحبة وثورو الشياب:
لقرون عديدة كان الوشم من السمات المميزة للمرأة الأمازيغية في المغرب، قبل أن يستهوي الرجال، وخاصة الشباب المدافعين عن كون الجسد ملكية فردية، ويحق لهم الخط والرسم عليه، ما يعني التحرر من القيود الدينية والتقاليد الاجتماعية.

قالت إدارة مهرجان الحمامات الدولي إن 40 عرضا فنيا يشمل الموسيقى والمسرح والسينما والرقص ستقدم في الدورة 53 لثاني أعرق حدث فني صيفي في تونس بعد مهرجان قرطاج الدولي.

زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: قريباً يدخل لبنان كتاب «غينيس» عبر أكبر جدارية غرافيتي ينفذها الأخوان عمر ومحمد قباني في منطقة الأوزاعي، بحيث يشاهدها ركاب الطائرات الواصلة إلى مطار رفيق الحريري الدولي. صورة فيروز العملاقة على جدار مبنى قناة «الجديد» كان من آخر انجازات الأخوين. وجه فيروز بات يودع ويستقبل العابرين على جسر سليم سلام الحيوي، كما وجه زياد الرحباني سائلاً على تقاطع البسطةـ بشارة الخوري «بالنسبة لبكرا شو»؟ ووجه صباح على بناء «ABC» الأشرفية، وتوأم صوتها الذكوري وديع الصافي في التباريس.

كمال القاضي
بدأ العد التنازلي لموسم العيد السينمائي، حيث تستعد دور العرض لاستقبال الجديد من الأفلام، ويعيش النجوم حالة من القلق والترقب لاستبيان مؤشرات الترحيب بالأفلام، وتأثير الدعاية الإعلانية المكثفة في محاولات مستميتة لاستقطاب النسبة الأكبر من النجوم، ورفع معدل الإيرادات.

أغنيات بتوزيع وكورال ممتع لجوقة معهد القديسة رفقا
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: وصف شربل روحانا الأغنيات التي قدمها مع جوقة معهد القديسة رفقا في «سي دي» حمل عنوان «سلامي معِك» بـ«عبق موسيقي إنساني صادق لوليمة اشترك فيها الموسيقيون والجمهور بأرواحهم المتآلفة». فهذا الـ «سي دي» الغنائي ليس وليد استديوهات وعزف الكتروني وتمحيص في التفاصيل، بل وليد حفل مباشر أنجزه حوالي 20 عازفاً، وكورال من 70 فتاة وشابا، وإليهم أضيفت حرارة الجمهور في كازينو لبنان. ففي تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2016 جرى الحفل الخيري دعماً لمؤسسة ناجي شرفان، وتمّ التسجيل دون التصويب

بعد وصفها بالنخبوية تعد لأغنيات بالمحكية اللبنانية
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: تعمل الفنانة جاهدة وهبة لإطلاق «سي دي» جديد سيكون في مجمله بالمحكية اللبنانية، وتعد المتلقين أن موسيقاه ستكون أكثر قرباً من ذائقة الجميع. الفنانة التي عُرفت بثقافتها منذ خطواتها الأولى ربما تسعى من خلال عملها الجديد للتخفيف من وقع وصفها مطربة النخبة. لكنها دون شك ستبقى المغنية ذات المعرفة العالية بحرفتها وما يدور حولها في هذا العالم. مؤخراً أحيت جاهدة وهبة حفل الختام في مهرجان موازين. حفل تعتبره من المحطات المهمة في مسيرتها. وفي خريطة مواعيدها لهذا الصيف محطات أخرى ت

عبد الحميد صيام نيويورك
«القدس العربي»:  في الذكرى الخمسين لاحتلال الأرض الفلسطينية وبدعوة من بعثة المراقبة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة عرضت المنتجة والمخرجة السينمائية الفلسطينية فرح نابلسي ثلاثة من أفلامها القصيرة أمام عدد كبير من الحضور. وحول تجربتها السينمائية حديثة العهد تقول «كنت أعتقد أنني أفهم معاناة شعبي الفلسطيني إلا أن زيارتي للأراضي الفلسطينية المحتلة غيرتني بطريقة عميقة وشاملة وتوصلت إلى قناعة مفادها أن تقديم التعاطف وأحيانا المساعدة الخيرية لا يكفي. لأكثر من قرن والشعب الفلسطيني يعا

من «دمى قراطية» إلى «دمى كراسية» و«بس. مات. وطن»
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: منذ تعرّفت الشاشة الصغيرة سنة 1992 إلى شربل خليل كمخرج وكاتب وحتى اللحظة ومسلته مستنفرة. باكورته S.L.CHI أظهرت قدراته الفنية المميزة، ومن ثم «بس. مات. وطن» في سنة 1995 والمستمر دون انقطاع حتى الآن على شاشة «أل بي سي». غرام اللبنانيين بالسياسة «الفئوية طبعاً» وشغفهم بنشرات الأخبار ساهم في إطلاق برنامج «دمى قراطية» من قبل خليل، وهو منتظر من السياسيين أكثر من المواطنين. برنامج يرصد قدراتهم الفذّة في أن نكون وطن العتمة والفساد والفشل. شربل خليل شاطر جداً في ابتكار البسمة، واستعم