منوعات – الاسبوعي

بجهد ومثابرة ساهم في إرساء تقاليد جديدة مع مسرح الدمى اللبناني
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: ثابر المخرج اللبناني كريم دكروب في التزامه تقديم العروض المسرحية للأطفال حتى بات من الطقوس. قبل عقدين ونصف كانت خطوته الأولى في مسرحية «شو صار بكفر منخار» حينها أبهج الكبار كما الصغار في معالجته لموضوع النفايات، وفي تقديمه للشخصيات ممثلة في الحيوانات، وكذلك في الموسيقى الجميلة. اليوم وفي الألفية الثالثة كان للذئب أن يصبح بطلاً في مسرحية «يا قمر ضوي ع الناس» وأن يجيب على أسئلة متراكمة بدأ الأطفال بطرحها منذ صارت وحشية الإنسان صورة تغزو الإعلام. فهل دائماً يقدم المسرح

سعيدة الكامل
الرباط ـ «القدس العربي»: كثيرة هي الحكايات والأحجيات التي تحفل بشخصيات منقذة، بأبطال يغيرون أحوال الناس ويحققون أحلامهم في لمحة بصر، والثقافة المغربية لا تخلو من هذه الحكايات التي يخطف بها رواة، محترفون وهواة، انتباه الأطفال ويدهشونهم. غير أنه لم يحدث أن خطفت حكاية عقول آلاف الناس حتى صدقوها وساروا يبحثون عن «الكنز المنقذ» مسافة طويلة على الأقدام في يوم مشمس وهم صائمون، وبين الحشد اجتمعت كل الأعمار، أطفال وشيوخ وشباب. حدث هذا في صبيحة يوم 26 من رمضان، الذي يحمل رمزية في الثقاقة الدينية الشع

«كشو الدجاج» استعاد فيلمون وهبة بفرح وعفوية وكان نفسه
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: المقربون جداً من سماح أبو المنى فقط توقعوا نجاحه الكبير في حفل من بطولته وحده. عندما قرر عازف «الأكورديون» الرشيق الذي راقبناه يؤدي أدواراً صغيره في حفلات مترو المدينة أن يقدم فيلمون وهبة كانت لنا بعض التساؤلات؟ لكن أبو المنى استعاد المنولوجيست الذي لم يتكرر في حفل بعنوان «كشو الدجاج» واستحق التهنئة. قدم أبو المنى فيلمون ولم يكن نسخة منه. حضر على المسرح بقوة وبدعم من فريق موسيقي شاركه تمثيلاً وغناء، فتضاعفت البهجة. فهل يتابع هذا الشاب التمثيل لاحقاً؟

قال مرصد حكومي، السبت، إنه وثق 1498 مشهد تدخين وتعاطي مخدرات في بعض دراما رمضان، لافتا إلى تراجع بين 2 في المئة إلى 7 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

تفرض النساء أنفسهن مكان الرجال في الكثير من الأجزاء الجديدة من أفلام هوليوودية ناجحة مثل «اوفربورد» و»اوشينز 8» في ظاهرة تعكس تغييرا في الذهنيات رغم وجود بعض التخوف على ما يؤكد مراقبون.

أرضنا تنضح بأول موسيقى العالم ولا مركبات نقص حيال الغرب
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: بروفيسور نداء أبو مراد، دكتور في علم الموسيقى، دكتور في الطب، نائب رئيس الجامعة الأنطونية للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي، وعميد كلية الموسيقى وعلم الموسيقى فيها. صاحب نظرية السيمياء النحوية التوليدية المقامية (نال على أساسها جائزة التميز العلمي 2017 من المجلس الوطني للبحوث العلمية). مؤلف موسيقي وعازف كمان حسب النهج التقليدي التأويلي المشرقي.

زينة شهلا
بعد انتهاء طقوس الإفطار وصلاة التراويح، يبدأ العشرات بالتجمع في مقهى «النوفرة» أحد أقدم مقاهي العاصمة السورية دمشق، في انتظار حكاية أخرى سيرويها على مسامعهم آخر «حكواتية» الشام.

رمضانيات تحكي عن بيروت اللقاء ومدينة قيد الغناء والأمل والفرح
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: مشوقة رمضانيات بيروت أيام زمان، والفنان أحمد قعبور من بين قلة تحفظ هذا التراث الإنساني والاجتماعي ويقدمه بصفاء وحنين. صحيح أن قلة تعرف بعضاً من الحياة الودية التي كانت للناس ماضياً، لكن الحضور في رمضانيات أحمد قعبور يتشوقون لكل تفصيل، بما فيها تعبير «يا أبي» البيروتي الأصيل المستعصي تقليده على كثيرين.

روعة قاسم
  تونس ـ «القدس العربي»: ترتدي الثقافة في تونس خلال شهر رمضان حلة خاصة تميزها عن باقي أشهر السنة، إذ لا تكاد تخلو أمسية من أمسيات الشهر من سهرة ثقافية تعانق صنفا من أصناف الفنون ويسبح معها عشاق الفن بعيدا في عالم الثقافة والأدب والرواية والسينما.

فايزة هنداوي
القاهرة ـ «القدس العربي»: منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011 حتى الآن شهدت مصر تحولات كبرى على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وصولا إلى الفن، حيث ظهر جيل جديد من الفنانين بعد الثورة على الساحة الفنية سواء في التلفزيون أو السينما أو المسرح وحتى في الغناء. وغاب كثير من الفنانين الذين شاركوا في الثورة عن الأعمال الفنية تماما، ففي الوقت الذي اختار كثير من الفنانين الحل الآمن بالبعد عن التصريحات أثناء الثورة انتظارا لما ستسفر عنه النتائج، كان هناك قليل من الفنانين الذين تحلوا بالشجاعة و

فايزة هنداوي
القاهرة ـ «القدس العربي»: ربما لم يكن جميل راتب نجم شباك بمقاييس السينما التجارية، إلا إن اسمه سيظل محفورا من نور في تاريخ الفن المصري والعالمي، حيث جمع بين الموهبة والوعي والثقافة وكانت له مواقف وطنية كثيرة منها المشاركة في ثورة 25 يناير.

من تكريم أم كلثوم إلى كارلا بروني فشاكيرا
بيروت ـ «القدس العربي» ـ ناديا الياس: بعدما هدأت المهرجانات الانتخابية في لبنان بدأ نجم المهرجانات الدولية اللبنانية يسطع إيذاناً بموسم صيفيّ حافل وواعد يساهم في إبراز وجه لبنان الحقيقي الثقافي والفنيّ والإبداعي بامتياز ومن أجل أن يكون لبنان وجهة السيّاح من كل أنحاء العالم.

مخرجون عرب يعترفون بشرعية المجرم ويدينون الضحية
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: تعتبر الفنانة الفلسطنية سناء موسى التطبيع مع العدو الصهيوني المحتل جريمة موصوفة وتشكل اعترافاً به. وتجد الكلمة الإنكليزية Normalization دقيقة جداً، وتمنح هذا الاحتلال حالة طبيعية. يثيرها الجواب على السؤال وتقول دون تسميات: كيف لمواطن عربي أن يدخل فلسطين المحتلة ويصور مع طواقم صهيونية؟ يحاور وسائل إعلام صهيونية ويتذمر منا نحن الفلسطينيين أهل الأرض؟

عبد الحميد صيام
وودبردج ـ كناتكت ـ «القدس العربي»: في 22 نيسان/أبريل الماضي افتتح أول متحف فلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية في بلدة صغيرة تدعى وودبرج شمال مدينة نيوهافن، مقر جامعة ييل العريقة، في ولاية كناتكت. أقيم المتحف في بناية يملكها فيصل صالح، ويضم مئات اللوحات والمجسمات والصور التي تعبر عن عراقة هذا الشعب وإنتمائه لأرضه فلسطين وإبداعاته في كل المجالات. والمتحف عبارة عن عملية تأصيل التاريخ والإبداعات والمواهب الفلسطينية التي تشكل في مجموعها لغة حضارية تخترق الحواجز والصورة النمطية التي شوهت ال

بدأت عروض فيلم «واجب» في بيروت والجمهور يتواصل مع أهل الناصرة
زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: إلى «واجب» الفيلم الفلسطيني الذي حصد حتى الآن 17 جائزة، عودة من خلال مخرجته آن ماري جاسر التي حلّت في بيروت مطلع نيسان/ابريل لحضور افتتاحه، وكانت زيارتها أشبه بـ«غط الحمام طار حمام» والحوار معها شبه مستحيل. إنما خدمات وسائل التواصل الاجتماعي شكلت تعويضاَ فكان الحوار الذي انتظر وقتاً لا بأس به. فـ«واجب» يفرض على الترحال الأسبوعي من فلسطين إلى العالم لعرضه في المهرجانات.