اقرأ في عدد اليوم

صبحي حديدي
أبت الطبيعة، متمثلة في إعصار ميكونو، إلا أن تشارك في مأساة اليمن المفتوحة، فضربت جزيرة سقطرى التي تعاني أصلاً من أهوال بني البشر، بعد أن أُدخلت في دوائر الصراع الدامية التي تجتاح اليمن للسنة الرابعة على التوالي. «المجتمع الدولي»، هذا المسمّى الذي ليس له من اسمه نصيب صادق، لم يواجه الطبيعة العاتية على أيّ نحو يخالف عجزه عن الحدّ من الكوارث الأخرى التي تُنزلها القوى المتصارعة بهذا البلد الضحية.

بلال فضل
(حتى الآن لا يزال الباحث المتميز إسماعيل الاسكندراني سجيناً مقيد الحرية منذ أن تم اعتقاله قبل أكثر من عامين، عقاباً له على مجموعة من المقالات والدراسات المتميزة التي فضح بعضها ما يجري من انتهاكات بحق مواطني سيناء، وحاولت أن تكفل للمواطن المصري حقه في معرفة بعض ما يتم حجبه عنه. كنت قد كتبت هذه الرسالة عقب القبض على إسماعيل فك الله سجنه، وهذه مقاطع منها لا تزال للأسف صالحة للنشر).

أمير تاج السر
في الأسبوع الماضي، أعلنت نتيجة جائزة مان بوكر العالمية، وهي جائزة جيدة أطلقتها مؤسسة مان بوكر البريطانية، احتفاء بالأدب المترجم من لغات أخرى إلى الإنكليزية، بحيث يمكن أن يتنافس عليها كتاب العالم كلهم، ما دامت ثمة نصوص لهم ترجمت للإنكليزية.

تشهد الجبهات العسكرية في اليمن حالة من المدّ والجزر بين جماعات الحوثي وقوات التحالف والجيش الشرعي، في وقت يتواصل خلاله انسداد آفاق الحل السياسي ولا يحمل المبعوث الأممي مارتن غريفيث أي جديد قابل للتفاوض بين الأطراف. يزيد في تعقيد المشهد أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الغربي مع إيران قد يدفع طهران إلى التصعيد في اليمن. ومن جانبها عصفت الطبيعة بهذا البلد المنكوب، فضرب إعصار ميكونو جزيرة سقطرى.

أحمد الأغبري
صنعاء ـ «القدس العربي»: خلال مشاهده آثار العاصفة الاعصارية «ميكونو» التي ضربت جزيرة سقطرى اليمنية الاستراتيجية (الأربعاء) تعود ذاكرة المتابع تلقائياً إلى ما شهدته الجزيرة في الأيام الماضية من أحداث كانت، من خلالها، موضوعاً رئيساً لنشرات الأخبار لنحو أسبوعين، وتحديداً منذ 30 نيسان/أبريل عند وصول قوات إماراتية للجزيرة وحتى 14 أيار/مايو، عندما غادرها رئيس الوزراء اليمنيّ معلناً طي صفحة تلك الأزمة.

سليمان حاج إبراهيم
الدوحة «القدس العربي»: أطبقت الإمارات العربية المتحدة بعد أزيد من 3 سنوات من إطلاق «عاصفة الحزم» التي تشنها السعودية وحلفائها، على اليمن، سطوتها شبه التامة على الوضع في الجنوب. ويتأتى النفوذ الإماراتي عبر عدد من الأدوات والكيانات والأذرع العسكرية التي أنشأتها وتديرها وفق مخططاتها.

عبدالناصر المودع
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيون عديمو المسؤولية يريدون أن يستثمروا التدخل السعودي/الإماراتي لتقوية مراكزهم وتنفيذ أجنداتهم الخاصة، أو أجانب لا يفقهون في الشأن اليمني شيئا. فخلال سنوات الحرب اتخذت إجراءات سيئة النتائج، ورُسمت خطط فاشلة، وكانت النتيجة مزيدا من البؤس لشعب لم تكن المآسي غائبة عنه.

محمد جميح
في الشهور الأخيرة زادت حدة المعارك على الساحل الغربي في اليمن. الهدف مدينة وميناء الحديدة: هدف الحوثيين في اليمن البقاء فيها، وهدف الحكومة المعترف بها دوليا انتزاعها.

محمد الشبيري
منذ نحو أربعة أعوام، يعيش اليمن، الجمهورية الفقيرة، سباقاً محموماً بين جهود السلام وجنون السلاح، في واحدة من أشرس الحروب في المنطقة، خلفت آثاراً فظيعة على حياة ما يقرب من 30 مليون نسمة في طول اليمن وعرضه.

إحسان الفقيه
كأي صراع محلي، تتعقد سبل الحل مع كثرة اللاعبين غير المحليين في ساحته، ومع أن الصراع في اليمن يكاد يكون الأقل غموضا في شكل التحالفات وأهدافها، وتركيبة أطرافه قياسا إلى صراعات مماثلة في العراق وسوريا، لكن تبقى توقعات الخبراء لمستقبل الصراع مرهونة لسياقات تصاعد الحدث وتطوره على الأرض، وما يفرزه من تثبيت وقائع جديدة.

‏نجاح محمد علي
‏على الرغم من كل الكلمات «غير الدبلوماسية» التي استخدمها المرشد الإيراني الأعلى سيد علي خامنئي في الرد على خطاب مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي عن إيران، فقد بدا واضحاً تجاهل خامنئي عن عمد التطرق إلى الدور الإيراني في اليمن، وهو واحد من الشروط التي وضعها وزير الخارجية الأمريكي لإيران، ليعاد تأهيل اندماجها في الاقتصاد العالمي.

حاورته: روعة قاسم
تطرق د. محسن ونيّس رئيس اللجنة التأسيسية ورئيس مكتب الاتصال في المجلس الأعلى الشيوخ في ليبيا للوضع الليبي الراهن في ظل التحديات السياسية والأمنية المتصاعدة. وأشار الناشط السياسي والحقوقي الليبي إلى ان تأسيس المجلس الأعلى للشيوخ في نيسان/ابريل الماضي، والذي يضم مختلف الهيئات التي تمثل الأعيان والقبائل والمنظمات الاجتماعية الليبية، تمّ برعاية المجلس الأعلى للمصالحة الليبية، وهو يمثل طوق النجاة وصمام الأمان لتوحيد مؤسسات الدولة الليبية ومن ثم رسم الخطط المستقبلية على حد قوله. وأشار في حدي

رلى موفّق
بيروت ـ «القدس العربي»: أية أسباب قد تجعل وجهاً إعلامياً في تلفزيون «المنار» التابع لـ «حزب الله» ونائباً ممثلاً لـ «الحزب» في البرلمان يشنّان حملة شعواء استفزازية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد المخرجة اللبنانية نادين لبكي، بعد فوزها بـ «جائزة لجنة التحكيم» في «مهرجان كان السينمائي» الدولي عن فيلمها «كفرناحوم» الذي يُسلّط الضوء على الطفولة المعذبة والمهمشة؟ سؤال طُرح بقوة على مختلف المستويات، خصوصاً أن ردّة الفعل الأولى على هكذا «حدث لبناني» لا بدّ من أن تحمل في طيّاتها كثيراً من مشاعر

رشيد خشانة
غياب الدولة وتفاقم الحرب الأهلية في ليبيا طيلة السنوات الماضية جعلا منها مركز استقطاب للجماعات المسلحة، وبوآها مكانة محورية بين سوريا والعراق شرقا، وبلدان الساحل والصحراء غربا وجنوبا. وزادت المخاوف من تحوُلها إلى بؤرة لتلك الجماعات مع انهيار «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام» في سوريا والعراق في 2017. واستطرادا غدت ليبيا مركز تجمُع لعناصر متشددة وعنيفة آتية من بلدان مختلفة لم تستطع أن تنفذ مشاريع انتحارية في بلدانها الأصلية. وأظهرت دراسة أصدرها أخيرا «مركز واشنطن لدراسات الشرق الأ

الطاهر الطويل
الرباط ـ «القدس العربي»: إذا كانت مدينة مراكش تعرف بكونها إحدى الحواضر الكبرى في المغرب، فإن ضواحيها شهدت ـ هي أيضا ـ حركة تمدن وتطور معماري، ما زالت بعض آثارها قائمة إلى اليوم، وناطقة بأحداث تاريخية ظلت راسخة في تاريخ البلاد. ومن تلك المعالم: المدينة الأثرية تينمل، التي لم يبق منها سوى مسجدها الكبير ومدينة أغمات، التي يوجد فيها ضريح الشاعر والملك الأندلسي المعتمد بن عباد، وبقايا قصر وحمام تقليدي.