اقرأ في عدد اليوم

رأي القدس
يشهد لبنان، منذ أسابيع، أعمالاً مثيرة للجدل من قبل الجيش اللبناني ضد اللاجئين السوريين نتج عنها إحراق عدد من مخيماتهم والتنكيل بمئات منهم واعتقال وتعذيب العشرات مما أدى إلى مقتل أربعة مواطنين أثناء توقيفهم.

غادة السمان
لم أكن يوماً من المعجـــــبات بالمغنــي الفرنســـي الشهير جوني هاليداي الذي هبط مرة من طائرة هليكوبتر متدلياً من حبل إلى المسرح ليغني أمام الآلاف في ملعب شاسع: اشعلوا النيران..

سليم عزوز
«القطب» عند المتصوفة، هو «الولي الصالح»، وهو مفرد «أقطاب». ويميز المتصوفة بين أن «يزعق لك قطب» وأن «يزعق عليك قطب»، فالأولى تعني الدعاء لك، والثانية هي للدعاء عليك، كما دعت سيدة الوراق على عبد الفتاح السيسي: «تطلع من ضيق وتدخل في ضيق.. و66 أبريق ما يبلولك ريق!» .

د. فيصل القاسم
ما أن بدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حملته الانتخابية للوصول إلى الرئاسة في أمريكا حتى راح يهدد إيران يميناً وشمالاً، فلم يترك فرصة أثناء فعالياته الانتخابية إلا واتهم فيها إيران بالإرهاب، وقد اعتبرها مرات ومرات على أنها أكبر خطر إرهابي على العالم. كما هدد بصراحة بإلغاء الاتفاق الذي وقعه باراك أوباما مع الإيرانيين حول برنامجهم النووي. لقد حبس العالم أنفاسه ليرى كيف سيضرب دونالد ترامب إيران ويلقنها درساً لن تنساه أبداً. وقد وصلت حملة ترامب ذروتها ضد إيران قبيل وأثناء زيارته للسعودية، حي

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: لا يخرج النظام من ورطة إلا وهو محمل بمزيد من الخسائر، وكلما وجد نفسه في مأزق جديد تعامل معه بغطرسة نظام المخلوع مبارك نفسه، وكأن كلا الدولتين، دولة مبارك ودولة السيسي، تنهلان من المعين نفسه الذي نهل منه من قبل أساطين الأنظمة الديكتاتورية التي عرفتها البشرية على مدار التاريخ.

صحف عبرية
التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في نهاية أيلول/سبتمبر 2012 في نيويورك سرا بوزير خارجية اتحاد الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد. وهذا هو احد اللقاءات النادرة التي عقدها نتنياهو مع احد كبار المسؤولين من دول الخليج منذ تسلم منصبه في 2009. وقال دبلوماسيان غربيان كبيران ان نتنياهو وابن زايد انسجما في مسألة النووي الإيراني، ولكن الاخير اوضح بأن بلاده لا يمكنها أن تسخن علاقاتها مع إسرائيل طالما أن هذه لا تبدي تقدما في المسيرة السلمية مع الفلسطينيين.

فادي أبو سعدى
رام الله ـ «القدس العربي» : خرج الفلسطينيون في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، في جمعة غضب حقيقية ضد قرار نصب بوابات إلكترونية على أبواب المسجد الأقصى، ورفض حكومة بنيامين نتنياهو التراجع عن القرار، وأدوا الصلوات في شوارع المدينة خاصة منطقة باب الأسباط وشارع صلاح الدين، وعند نقاط التماس في الضفة وغزة.

أشرف الهور
غزة ـ «القدس العربي» : انطلقت في أنحاء قطاع غزة كافة بعد صلاة الظهر مسيرات غاضبة نصرة للمسجد الأقصى، وذلك تحت شعار «إلا الأقصى»، جرى خلالها التأكيد على رفض الإجراءات والقيود الإسرائيلية التي فرضت على المصلين وعلى المسجد الأقصى، فيما انتقد خطباء الجمعة الموقف العربي، واكدوا أنه لم يرتق لمستوى ما يحدث في المدينة المقدسة.

إسماعيل طلاي
لندن ـ الدوحة ـ «القدس العربي» ووكالات: أشاد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أمس، بالجهود التي تبذلها قطر لمكافحة الإرهاب.

مقتل العشرات من مسلحي حزب الله اللبناني في القلمون
عواصم ـ وكالات: اشتدت حدة الاقتتال في محافظة ادلب (شمال غرب) بين جماعة جهادية نافذة وفصيل مقاتل رئيسي ليل الخميس الجمعة، وتوسع ليصل إلى احد المعابر الحدودية، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس والمرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الجمعة.

إيران «تحاصر» المصالح الأردنية في العراق وسوريا وتمنع «إعادة فتح المعابر»
بسام البدارين
عمان ـ «القدس العربي» : رغم مؤشرات البهجة والاحتفال التي أظهرها أعضاء مجلس الوزراء الأردني مؤخراً بارتفاع ملحوظ على نسبة النمو الاقتصادي إلا أن التقارير العميقة والتي تصدر تحديداً عن مؤسسات أمريكية ما زالت تسترسل في الحديث عن أزمة اقتصادية قابلة للتفاعل في الأردن بدون آفاق لمعالجات جذرية لها.

عبد الرزاق النبهان
حلب ـ «القدس العربي»: قال سياسيون سوريون لـ «القدس العربي»، إن الدعوة التي أطلقها ناشطون لتطبيق الدستور السوري الصادر في عام 1950، جاءت تعبيراً عن رفض المحاولات الدولية والروسية خصوصاً لفرض دستور جديد على السوريين، يحابي نظام الأسد ويكرس هيمنته على البلاد.

ياسين أبو رائد
إسطنبول – «القدس العربي»: «بسبب لحيتي سُجنت سبعة أشهر عند ميليشيات تدعي بأنها ديمقراطية»، هذا ما قاله محمود المحمد من حلب بعد سبعة أشهر قضاها في سجون الوحدات الكردية YPG في مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية شمال مدينة حلب في سوريا.

هبة محمد
دمشق – «القدس العربي»: تشهد محافظة إدلب شمال سوريا، معارك كر وفر وفرض نفوذ وسيطرة بين هيئة تحرير الشام وهيئة أحرار الشام الإسلامية، أفضت إلى انقسام الشارع السوري والفصائل العسكرية المعارضة ما بين مشارك بالاقتتال ومحايد يدعو إلى حقن دماء الأبرياء، والحفاظ على آخر معاقل الثورة وآخر موطن للثوار.

وديع عواودة
الناصرة - «القدس العربي» : يبدو أن لاءات الخرطوم الثلاث لم يبق منها سوى حبر أسود باهت على ورق بال، إذ لا تتوقف وسائل إعلام إسرائيلية عن الكشف مرة تلو الأخرى عن علاقات إسرائيل السرية مع دول عربية، مؤكدة ما يفاخر به رئيس حكومتها لنيامين نتنياهو الذي قال عدة مرات هذا العام إنه يلتقي سرا قادة عربا في أماكن مختلفة.