اقرأ في عدد اليوم

الصّادق الرضي
لندن- «القدس العربي»: الخلفية الموسيقية مؤثرة ، مقامات العود الشرقي في أرقى «نوتاته شفافية»، والمؤثرات الصوتية الأخرى التي يستصحبها الفيلم، حسب الموقف وما يقتضيه، لها سلطتها أيضا؛ وظَّف الفيلم أيضا: التصوير المُتقن لشهادات المشاركين في التوثيق، وضبط الخلفيات والألوان والإكسسوارات، وظّف كذلك تنوع الأصوات وتميّز الانفعالات الشخصية ولغة التعبير الجسدي للمشاركين، بجانب توظيف الصور الفوتوغرافية- في الغالب من الإلبومات العائلية للمشاركين في التوثيق، بجانب إضافة تسجيلات حديثة، والأهم بالط

إبراهيم أبو عواد
لم يكن الكاتب التشيكي فرانز كافكا ( 1883ـ 1924 ) يتوقع أن يصبح كاتباً عالمياً، ولم يتخيَّل في يوم من الأيام أن تصبح مؤلفاته من عيون الأدب العالمي. فالقليلُ من كتاباته نُشرت أثناء حياته، ولم تستقطب انتباه القراء. والكتاباتُ القليلة تعني أنه لم يكن حريصاً على نشر أعماله، ونَيل الشُّهرة والمجد الأدبي. كما أنه طَلب من صديقه المقرَّب ماكس برود أن يُتلِف كل كتاباته بعد موته. وهذا يعني أنه غير مقتنع بها، ويرى أنها لا تستحق النشر، ولا فائدة من اطلاع القراء عليها. وبالطبع، لم يستجب صديقه لهذا الطلب، ونشر أ

العرب لم يحققوا أي جوائز أوسكار منذ تأسيسها عام 1927
حسام عاصي
لوس أنجليس – «القدس العربي» : خلال أسبوع جوائز الأوسكار، استضافتني بعض محطات التلفزيون والراديو العربية لمناقشة الجوائز ونتائجها، ولكن بدلا من الحديث عن المرشحين العرب والمسلمين، معظم الأسئلة كانت عن ترشيح، وثم فوز النجم الهوليوودي ليوناردو ديكابريو، وفي إحدى المداخلات حاولت أن أتكلم عن أهمية الترشيحات العربية فقاطعتني المذيعة لتسألني مرة أخرى عن إمكانية فوز ديكابريو، وكأن ديكابريو كان أمير المؤمنين! وماذا عن العرب الذين لم يحققوا أي جوائز أوسكار منذ تأسيسها عام 1927؟ أليس بالأحرى من ال

محمد عبد الحكم دياب
لم يكن لتوفيق عكاشة هدف غير تحقيق الشهرة بأي ثمن حتى لو كانت على حساب الشرف والكرامة‫،‬ وعكاشة ظاهرة شاذة، ‫لك‬نه عابرة تبقى وتستمر على الهامش، ولا تكسبها الشهرة أي جدارة‫.‬ ومع ذلك فرُب ضارة نافعة؛ تسببت في إخراج المختزن في خفايا ‫“‬اللاشعور الوطني‫”‬ الرافض للتطبيع‫..‬ رغم تعاقب الأجيال، واختلاف العصور، وتنوع الاختراقات، وفساد السياسات‫..‬ وطغى رفض التطبيع على ما عداه‫!!‬

مالك التريكي
لو اقتصرت مهمة الصحافي أو المعلق على المتابعة الأسبوعية لأخبار من يرحلون عن الدنيا من أعلام السياسة والثقافة والحياة العامة لما كان ذلك كافيا للإحاطة بكل هذه الأخبار ولا حتى لتقديم مجرد ومضات عن سير قلة قليلة منهم. وهكذا فقد مر نبأ وفاة السياسي البريطاني دنيس هيلي، الموصوف بأنه «أفضل رئيس وزراء حرمت منه بريطانيا»، عن 98 سنة، قبل شهور بدون أن تتاح فرصة الإلماع إلى سيرته المتميزة وثقافته السياسية والتاريخية الباهرة. كما مر العام الماضي نبأ وفاة أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري الفرنس

علي الصالح
اخترت موضوع المقال هذا الاسبوع، رسالة بعث بها جندي إسرائيلي في مهمة هدم منازل فلسطينية، إلى صديقته، نشرتها صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية قبل أيام..

وائل عصام
يقرأون بقلوبهم لا بعيونهم فلم يعد الهوى آفة الرأي فقط، الذي يحتمل التباين والاختلاف، بل تعداه ليحجب عن العيون الرؤية، للحقائق والنصوص التي لا تحتمل التأويل، ونحن نتحدث هنا عن الاجتزاء الفاضح والانتقائية المخلة في بعض القراءات الإعلامية للوثائق التي نشرتها المخابرات الأمريكية حول طبيعة العلاقة بين «القاعدة» وإيران.

بيار لوي ريمون
لقد قررنا أن نركز مقال هذا الأسبوع على لون... وهو اللون البرتقالي.. فهو يستأثر بنصيب وافر من أحداث شؤون الساعة، وتختلف فيه المدلولات والإحالات باختلاف الرسالة المراد إيصالها بهذا اللون الفاقع.

أمير المفرجي
يتفق غالبية العراقيين على أن بلدهم يمثل المحور الرئيسي في الصراع الإقليمي بين إيران والسعودية ودول الخليج العربي, بعد أن تم إبعاده عن دائرة التأثير والقرار الإقليميـ وإدخاله بالتالي إلى دائرة التأثر وصراع القوى الاقليمية, لينعكس سلبا على الشارع العراقي, ويصبح عاملا لنمو الإرهاب الديني المتطرف، بغياب رؤية وطنية للنظام العراقي الحاكم في ضرورة إبعاد الإنسان العراقي عن مشاكل القوى الإقليمية المتصارعة, التي لا ترتبط أهدافها بطبيعة وأهداف العراق واستقلاله وسيادته بين دول المنطقة، حيث لم تعد

محمد بن جمال : يمكن يكون اللي حصل في السؤال اللي سألته الصحافيه شيماء لليوناردو دي كابريو، وتعريفها لنفسها في البدايه انها مصرية وأول مصرية تغطي الأوسكار، حاجه كوميدية ومضحكة والعالم كله سف علينا واتريأ، بس لو بصينا للموضوع من زاوية تانيه فده هيعرفنا البلد بتاعتنا ماشيه ازاي.

رأي القدس
قرّرت دول مجلس التعاون الخليجي اعتبار «ميليشيات حزب الله، بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها» منظمة إرهابية. وتلت ذلك إدانة شبه جماعية للحزب من قبل وزراء الداخلية العرب المجتمعين في تونس أول أمس، وتوصيفهم له بالإرهابي.

د. ابتهال عبد العزيز الخطيب
تتنوع العلاقات الدينية بين الله والإنسان تنوعاً كبيراً، على عكس ما يعتقد الكثير من أصحاب الديانات الحديثة، حيث أن أشهرها في العصر الحديث هي تلك العلاقة العمودية بين الله (الخالق القوي الكامل الشديد الرحمه بعبيده، والشديد العقاب لهم) وبين الإنسان (المخلوق الضعيف الناقص كثير الآثام، المتطلع دوماً للرحمة والإنقاذ)، تلك علاقة عمــودية يكون في أعلاها الإله وفي أسفلها الإنسان، والأمثلة عليها تتحقق في الديانات الثلاث الحديثة من يهودية ومسيحية واسلام.

الطاهر الطويل
قدر كثير من الإعلاميين العرب، ولا سيما المشتغلين في الإذاعة والتلفزيون الحكوميين، أنهم مطالبون بتمجيد الحاكم العربي وإضفاء الألقاب والأوصاف كافة عليه، ليرتقي إلى مقامات تبتعد عن البشر العاديين؛ وكأن قيمة ذلك الحاكم لا تتأتى من أعماله التي ينبغي أن يقوم بها تجاه الوطن والشعب، وإنما من الهالة «التقديسية» اللصيقة به والمكرَّسة من خلال تقاليد صارمة في «البروتوكول» وفي تلميع صورته الاستثنائية عبر وسائل الإعلام المختلفة، بالإضافة إلى اعتماد سياسة «القبضة الحديدية» المجسِّدة للاستبداد والم

صبحي حديدي
في مطلع ستينيات القرن الماضي، كتب الشاعر العراقي، محمد مهدي الجواهري، قصيدة طويلة بعنوان «كردستان يا موطن الأبطال»؛ جاء فيها، على سبيل امتداح الملا مصطفى البارزاني (1903 ـ 1979)، هذا البيت: «باسم الأمين المصطفى من أمّة/ بحياته عند التخاصم تُقسَمُ». ولعلّ الذكرى السابعة والثلاثين لرحيل االبارزاني، التي مرّت قبل أيام، مناسبة كاشفة حول اختلاف الكرد ـ وليس، البتة، اتفاقهم، كما للمرء أن يتخيل ـ حول شخصية البارزاني الأب.

نصير شمه
هل لبرامج المسابقات الغنائية أو الفنية بوجه عام فوائد على الصعيد المجتمعي؟ أم أنها مجرد أوقات للترفيه؟ هذا السؤال كنت أجيب عليه وأنا أتابع « the kids voice» خلال الفترة الماضية.