اقرأ في عدد اليوم

عون زار بري قبل جلسة انتخاب الرئيس الـ20 وتحدث عن تقدم بسيط
سعد الياس:
بيروت - «القدس العربي» : قبل 24 ساعة على التئام جلسة انتخاب رئيس الجمهورية التي تحمل الرقم 20 لا معطيات حول أن هذه الجلسة لن تفشل، كما سابقاتها، في انتخاب الرئيس العتيد باستثناء ما أعلنه رئيس كتل التغيير والإصلاح ميشال عون بعد زيارته المفاجئة أمس إلى عين التينة للقاء الرئيس نبيه بري عن «تقدم بسيط على صعيد الاستحقاق الرئاسي» من دون الغوص في التفاصيل.

منار عبد الفتاح
القاهرة ـ «القدس العربي»: تتصاعد في العديد من المحافظات المصرية سلسلة من التفجيرات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، مما وضع الأجهزة الأمنية على المحك، خاصة بعد التعديل الوزاري الأخير الذي دفع باللواء مجدي عبد الغفار لتولي حقيبة الداخلية.

وديع عواودة
الناصرة ـ «القدس العربي»: تحت ضغط المنافسة الحزبية في إسرائيل اضطر الحزب الحاكم «الليكود» للكشف عن وجهه الحقيقي وإعلان تراجع رئيسه بنيامين نتنياهو عن حل الدولتين.

أشرف الهور
غزة ـ «القدس العربي»: فتحت السلطات المصرية أبواب معبر رفح المغلق لسفر الحالات الإنسانية من قطاع غزة، على أن تستمر العملية حتى اليوم الثلاثاء، في ظل أنباء تشير إلى أمكانية تمديد عمل المعبر حتى نهاية الأسبوع، لتمكين أكبر عدد ممكن من العالقين بالسفر للخارج.

عبدالحميد صيام
نيويورك (الأمم المتحدة) ـ «القدس العربي»: أكد كبار المسؤولين في الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن إعلان ومنهاج عمل بيجين، خارطة الطريق التاريخية التي وقعتها 189 حكومة قبل 20 عاما لتحقيق حقوق المرأة، لم يتحققا تماما رغم حدوث تقدم كبير.

نينوى ـ «القدس العربي»: أعلن أثيل النجيفي محافظ نينوى، عن وضع خطة مدنية من أربعة محاور تنفذ بالتزامن مع انطلاق العمليات العسكرية المرتقبة لتحرير محافظة نينوى من عناصر تنظيم «الدولة»، تتضمن التعامل مع عملية النزوح المتوقعة مع انطلاق العمليات، دون أن يحدد موعدا لذلك.

 فادي أبو سعدى
رام الله ـ «القدس العربي»: عادت المناوشات بين حركتي فتح وحماس، لتأخذ الطريق القديم الجديد، الذي يتلخص بالاعتقالات المتبادلة بين الطرفين، في شطري الوطن، التي عادة ما تحدث عندما تزداد حدة الخلافات فيما بينهما، لكن الأمر مختلف هذه المرة، خاصة وأنها تأتي بعد ثناء حركة حماس على قرارات المجلس المركزي الفلسطيني، وحالة من الاستقرار النسبي بين الطرفين.

أشرف الهور
غزة ـ «القدس العربي»: أعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في قطاع غزة عن توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل بشكل كامل، بعد انتهاء منحة الوقود التي قدمتها تركيا مؤخرا، وذلك مع استمرار فرض السلطة الفلسطينية ضرائب على الوقود المورد لهذه المحطة، ما يعني عودة السكان لأزمة انقطاع شديدة للتيار للمرة الثانية خلال أسبوع.

 رام الله ـ «القدس العربي»: أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسرى في سجون الاحتلال سيبدأون بخطوات احتجاجية وعمليات عصيان وتمرد على قوانين إدارة مصلحة السجون، ابتداءً من اليوم الثلاثاء. وأوضحت الهيئة في بيان صحافي، أن الأسرى سيشرعون بالامتناع عن الخروج إلى الفورة، ورفض الوقوف على العدد اليومي، وإخراج الأدوات الكهربائية، والضرب على الأبواب، إلى جانب إضرابات متدرجة عن الطعام تستمر حتى الإضراب المفتوح في منتصف نيسان/ إبريل المقبل، اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

الطاهر الطويل
يأتي كتاب «مغامرة التأصيل في مسرح الطيب الصديقي» استمرارا لمشروع نقدي كرسه الباحث المسرحي المغربي رشيد بناني للتأريخ لتجربة بعض أعلام المسرح المغربي، تجلّى في الكتب التالية: «حفريات في ذاكرة المسرح المغربي: محمد القري»، «تجارب وأعلام»، «المسرح المغربي قبل الاستقلال: دراسة دراماتورجية».

سليمان الشّيخ
قبول جائزة القدس (أورشليم) من قبل الكاتب إسماعيل قادري (كاداريه) الألباني و(مسلم الأصل) كما يرغب في التعريف عن نفسه، وهي جائزة تُمنح كل سنتين لكاتب متميز، حيث جاء في أسباب منحه الجائزة أنه «كاتب متميز بالتعبير عن الحرية الإنسانية»، إلا أن هذه الكذبة المقحمة، لا يمكن أن تصمد إذا ما نبشنا التاريخ الحقيقي لهذا الكاتب، الذي كان مقربا بصورة استثنائية من الزعيم أنور خوجا الذي أدار بلاده و»عباده» بديكتاتورية عنيفة، قامعة للحريات ومتسلطة على الناس. كما أنه كان من سدنة النظام ومن أركانه البارزين.

زهرة مرعي
بيروت ـ «القدس العربي»: بين 12 و21 آذار/مارس الجاري سيكون جمهور مهرجان أيام بيروت السينمائية في دورته الثامنة، الذي تنظمه الجمعية الثقافية بيروت دي سي، على موعد مع أكثر من 50 فيلماً مختاراً بين طويل وقصير، روائي ووثائقي. هو مجموع الأفلام المختارة، من بين 400 فيلم رغب في المشاركة. الواقع المعاش حتّم ثيمة الدورة «السينما والدين». الافتتاح في «سينما سيتي ـ أسواق بيروت» مع فيلم «تيمبكتو» للمخرج عبد الرحمن سيساكو.. ويستضيف المهرجان الفيلم الروسي «ليفياتان» للمخرج أندريه زياجينتسيف، ويدور في إطار ال

حمزة قناوي
في الساحة الزلِقة المليئة بالفوضى والتناقضات، والمسماة الساحة الثقافية العربية، لا تنتهي المفارقات المضحكة المبكية، هذه المفارقات التي تؤسَّس على ثنائية «الأدب والذهب»، أما الأدب فنعرفه، كما في تعريفات الأبنية العليا للغة، والنشاطات الفكرية التي قعَّد لها المُنظِّرون منذ المعلم الأكبر سقراط، وحتى ناعوم تشومسكي وآخر نقاد ومُنظّري ما بعد الحداثة. بينما الذهب- الذي لا يقترن اسمه سوى «بالمحلات».. محلات التجارة، ومحالات الإكسسوارات، ومحلاَّت الزينة فقيمته المادية الصرف لا علاقة لها بالأب

«الملاح التائه» كتاب جديد عن حياة الشاعر علي محمود طه