اقرأ في عدد اليوم

د. بشير موسى نافع
اليوم، تكون الثورة السورية قد أنهت 27 شهراً من الدم والدمار والشجاعة والصبر. خرج السوريون، كما خرج أشقاؤهم في تونس ومصر واليمن وليبيا، إلى شوارع مدنهم، مطالبين بالحرية والكرامة ونهاية حكم الاستبداد والقمع الأمني، وخرجوا في حركة شعبية سلمية يحسدون عليها. خلال هذا الزمن المديد، ولأن النظام اختار منذ اليوم الأول مواجهة شعبه بوحشية فاشية، انتقلت الثورة، تدريجياً وبتلقائية الرد على الموت وانتهاك الكرامة والحرمات، إلى حمل السلاح. مثلت الثورة في سورية في البداية، وكما الثورة في مصر وتونس، تجليا

د. يوسف نور عوض
تحدث إلي صديق قائلا، كيف نجد في السودان نظام حكم يصنف على أنه من الأنظمة الشمولية ومع ذلك نجد هناك قدرا كبيرا من الحريات تتمتع بها المعارضة التي تصل في بعض الأحيان إلى حد المطالبة بإسقاط نظام الحكم بالقوة دون أن يتم اعتقال القائلين بذلك، قلت لهذا الصديق هذا هو الجانب المخفي من الشخصية السودانية، ذلك أنه على الرغم من صور وأشكال نظم الحكم في السودان يظل السودانيون في حياتهم العادية يمارسون عاداتهم وتقاليدهم دون قلق من أنظمة الحكم، والمهم دائما أن يتوقف الناس عند الأفكار التي تطرح لمناقشتها م

د. علي محمد فخرو
يشعر الإنسان بالتعاطف والشفقة والخوف تجاه أولئك الشباب العرب من الذين يواصلون العمل ويتحملون المشاق والعنت من أجل إيصال ثورات وحراكات الربيع العربي إلى نهايات معقولة تلبًّي الحدود الدنيا من الشعارات المبهرة التي طرحتها تلك الثورات والحراكات. إن المهمًّة كبيرة وثقلها هو أضعاف ما حملته الكثير من ثورات العالم في شتًّى بقاع الدنيا بسبب إرث تخلٌّف ضخم واستبداد متجذٍّر.

د. فايز رشيد
المراقب للوضع العربي الحالي يذهل من الاوضاع العربية، إن من حيث درجة السوء التي هي عليه، أو من حيث جدية الأخطار التي تهدد وحدة النسيج الاجتماعي العربي في المستقبل القريب، في العديد من الدول العربية، وامكانية انتقال عدواها لدول عربية جديدة. درجة الخطورة لا تكمن في الانغلاق الشديد للقطرية العربية، من اجل حماية الذات فقط، وانما في ما اصاب الامة العربية بمكوناتها الشعبية من مظاهر جديدة غريبة عن حضارة التاريخ، وتراث المنطقة وعن الشعوب، باعتبار هذه المظاهر طارئة عليه. كمثل شديد الخطورة على هذه

د. فوزي الأسمر
الثورة التي تشهدها تركيا في هذه الأيام احتجاجا على دكتاتورية 'حزب العدالة والتنمية' وهو الحزب الحاكم اليوم، لم تكن الأولى من نوعها. ففي عام 2007 خرج الأتراك للشوارع بجماهير غاضبة تنادي بإسقاط النظام الذي جلبه هذا الحزب، ولكن هذه المظاهرات عجزت عن اكتساب شرعية واسعة لدى الجماهير، وبالتالي سيطر النظام عليها. فالثورة الحالــــية إذن ليست بسبب شجرتين أو متنزه غازي، بل لها جذور مسبقة، وفي هذه المرة استطاعت أن تختـــرق حواجــــز الاعلام المحلية وتجبرها على الاعتراف بها، بعكس ما حدث عام 2007، حيث ك

الفاتح كامل
في عام 2006 وعقب الاندحار الاسرائيلي من لبنان، كانت جموع الشعب العربي أغلبها، إن لم نقل كلها، تقف خلف رجال حزب الله، عدا قلة قليلة أدمنت الهزيمة بمختلف أنواعها ومسمياتها. في ذلك الوقت تحديداً كتبنا بيقين تام فرحا بذلك الانتصار عن (مشروع الهيمنة إذ يخسر).

سهيل حداد
ما زالت أجندة المؤتمر الدولي المزمع انعقاده في جنيف أواخر الشهر الحالي تحت رعاية أممية متمثلة بالقطبين الأمريكي والروسي، تبحث عن حلول وهمية ومخارج سياسية ميتة للأزمة السورية المتفاقمة بكل المفاهيم والمعايير الانســـانية والأخلاقية، تحاول أن تجمع التقاطعات في ظل الخلافات العميقة والمتناقضة، بين معظم الأطراف السياسية السورية المتناحرة (النظام والمعارضة ) والمتعلقة بسياسة التجاذبات الدولية والإقليمية، حـــول شكل وطبيعة ومشاركة ودور وأجندة وحتى علم وشعار طاولة الاجتماع من جهة، والتواف

د. صبري صيدم
ظاهرة جديدة باتت تطفو على السطح في المجتمع الفلسطيني اليوم تسترعي اهتمام الكثيرين، وإن كانت لم تصل لاهتمام إعلامي أكبر ولا حتى إلى مجتمع أوسع من الفصائل والسياسيين. هذه الظاهرة هي الإبداع العلمي المستند إلى الحاجة، وإقدام الشباب على استحداث وتصنيع تطبيقات تقنية ترتبط ارتباطا وثيقاً بالاحتياجات اليومية والمعدات اللازمة لخدمة هذه الاحتياجات في تطوير واضح لمقولة الحاجة أم الاختراع. الاختراع القائم على الإبداع في مجالات تطبيق أفكار جديدة أو خلق حلول بديلة أقل تكلفة من الحلول الشائعة عالمي

بنغازي تنزف مرة أخرى بفعل أبنائها وتجرح وتحرج ليبيا بعد فيدرالية أعلنت ويرفضها أهل الشرق الشرفاء الذين يعون جيدا المعنى الحقيقي لهذا، ولما سوف تجلبه هذه الفدرالة لليبيا.. وفي هذا الوقت بالذات بعدما أصبحت ليبيا تعيش في دوامة لا تنتهي وتتعالى فيها أصوات الفتنة والحقد مجددا بين سكان هذه المدينة التي هي مزيج من كل قبائل ليبيا تقطنها من سنين وسنين في ألفة وود وتراحم ولمن لا يعلمون اقول لهم ان جل سكان مدينة بنغازي تعود اصولهم الى المنطقة الغربية جاءوا إليها للبحث عن الرزق والأمن فسكنوا فيها وسكن

رأي القدس
الزعماء بشر، وهم يمرضون، ويموتون ايضا، وتسير الحياة بعدهم بطريقة او باخرى سواء في مرضهم، او بعد مماتهم، والتاريخ حافل بالعظماء، وكذلك المقابر ايضا، ولذلك نستغرب بشدة حالة الغموض المتعمدة التي تلف الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والانباء المتضاربة حول طبيعة مرضه.

رشاد أبو شاور
الأميركان يبتدعون دائما لأعمالهم العدوانية على الشعوب، وهي دائما شنيعة، أسماءً تضخم من هيبتهم، وتتقصد إلقاء الرعب والهول في قلوب أعدائهم، الذين هم دائما الشعوب المظلومة والمغلوبة على أمرها، ولا سيما عندما تثور لنيل حريتها.

حنان كامل الشيخ
لأول مرة في تاريخ مهرجان الاسماعيلية للأفلام التسجيلية والأفلام القصيرة، تتنقل الحركة السياسية المتمردة بكامل أشكالها وصورها وأصواتها إلى مدرجات المهرجان وممراته وساحاته الخارجية. المهرجان وعلى الرغم من محاولة إفشاله بالقوة، مرة بقطع الكهرباء المتكرر والمتعمد أثناء العروض، ومرة بالحذف والقطع الذي مارسه مقص الرقيب الجديد على الأعمال المشاركة، مما أفقدها روحها وشوه سياقها الدرامي والتسجيلي، ومرة بمنع عرض حفل الباليه ضمن الفعاليات، المهرجان نجح وبتقدير امتياز.

حسنين كروم
القاهرة 'القدس العربي' أبرز ما في صحف مصر أمس الثلاثاء كان عن الخطاب الذي ألقاه الرئيس مرسي في افتتاح أعمال المؤتمر الوطني للحفاظ على مياه النيل.

صحف عبرية
تحدث الحرب في سورية شرخا وخصاما أيضا بين منظمتي الارهاب حزب الله وحماس، اللتين على مدى سنوات طويلة تعاونتا بشكل وثيق ضد عدو واحد ـ اسرائيل.

محمود معروف
الرباط ـ 'القدس العربي: يعرف نزاع الصحراء الغربية تطورات متلاحقة دون ان تثير ضجيجا، وبعد زيارة زعيم جبهة البوليزاريو لواشنطن ونيويورك، تتحدث تقارير عن سعي جبهة البوليزاريو للحصول على مقعد عضو مراقب بالامم المتحدة وتقارير مغربية عن لقاءات سرية جمعت بين خبراء مغاربة وصحراويين ينتمون للجبهة.