ي-آوروبا

مراجعة 18 ألف طلب لجوء تم البت فيها من قبل
علاء جمعة
برلين ـ «القدس العربي»: أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أمس الأربعاء أن وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر قرر منع فرع الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين في ولاية بريمن من البت في طلبات اللجوء حتى إشعار آخر. وجاء ذلك على خلفية قضية الاشتباه في إصدار قرارات لجوء غير مشروعة في فرع الهيئة بولاية بريمن.

واشنطن: قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إنه سيلتقي نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، لمناقشة الملف السوري وعدد من المواضيع الأخرى. جاء ذلك خلال جلسة استماع لـ”بومبيو” أمام لجنة الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، خصصت لمناقشة الميزانية السنوية لوزارة الخارجية بالبلاد. وردا عن سؤال لأحد النواب عن موقف الولايات المتحدة من الخلاف بين تركيا واليونان‎بشأن قبرص، اكتفى بومبيو بالقول: “سألتقي جاويش أوغلو، الأسبوع المقبل، لمناقشة الملف السوري وعددا من المواضيع الأخرى”. ولم يوضح

  القدس: رفض وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، طلب الاتحاد الأوروبي التحقيق في اعتداء الشرطة الإسرائيلية على مواطنين عرب، بينهم ناشط حقوقي.  ونقلت صحيفة “هآرتس″ على موقعها الإلكتروني عن شاينتس قوله اليوم، رداً على الطلب الأوروبي:” بإمكان الاتحاد الأوروبي أن يذهب إلى ألف ألف جحيم”.  وأضاف:” الاتحاد الأوروبي يتزلف الآن لإيران وسيساعد طهران ضد العقوبات الأمريكية”.  وكان الاتحاد الأوروبي، قد دعا أمس في تصريح مكتوب الحكومة الإسرائيلية، إلى إجراء “تحقيق سريع في الظروف

حسين مجدوبي
مدريد ـ «القدس العربي»: تعيش أوروبا قلقا من التطورات السياسية التي تؤدي إلى تشنجات عسكرية خاصة بشأن روسيا، وأصبحت جيوش أوروبا مستعدة للأسوأ مقارنة مع أي وقت مضى، لكن السويد رفعت هذه الأيام من مستويات الاستنفار إلى درجات غير مسبوقة منذ سنة 1961 بمطالبة الشعب الاستعداد لسيناريوهات حربية مستقبلا.

يناقش الاتفاق النووي الإيراني والأوضاع في سوريا واليمن
باريس ـ أ ف ب: يجري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غدا الخميس وبعد غد الجمعة أول زيارة رسمية إلى روسيا حيث يأمل التوصل إلى نقاط مشتركة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين حول مسائل حساسة ابرزها ملف إيران النووي والنزاع في سوريا رغم الاختلاف في المواقف بينهما.

لندن-”القدس العربي”: قالت الكاتبة كاترينا مانسون في مقال لها بصحيفة “فايننشال تايمز″ تحت عنوان “لائحة التمنيات الامريكية حول إيران تفتقر دعم الحلفاء “. وقالت “أعلن وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو عن لائحة تضمّ 12 طلبًا من إيران أكّد أنّها ضروريّة وأساسيّة، إلا أنّ عددًا من المراقبين لا يرونها كذلك”. وتضيف الكاتبة ” ففي أوّل خطاب رسمي لـبومبيو، أعلن عن الخطّة “ب” لمواجهة إيران، ووصفها بأنّها خارطة طريق دبلوماسية، تضمّ عقوبات ستُفرض على طهران وستكون الأقوى

لندن: يريد مشرعون بريطانيون من نظرائهم الأوروبيين توجيه أسئلة للرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك” مارك زوكربيرغ بخصوص فضيحة وصول شركة بريطانية إلى بيانات الملايين من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي دون سند من القانون، لأنه لن يقدم الإجابات بنفسه في لندن. ويتوجه زوكربيرغ إلى أوروبا للدفاع عن الشركة بعد مزاعم إساءة استخدام بيانات الشركة من قبل شركة كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة استشارات سياسية عملت في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ولكن بينما سيجيب زوكربيرغ على أسئلة من ا

 واشنطن: أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الإثنين، أن بلاده ستفرض عقوبات مالية “غير مسبوقة وقد تكون الأقسى في التاريخ” ضد إيران، على خلفية برنامجها النووي، متهمًا الأخيرة في الوقت ذاته، بتنفيذ “اغتيالات سرية” في أوروبا. جاء ذلك في كلمة ألقاها في معهد “هيريتيج” بالعاصمة واشنطن، حول استراتيجية الولايات المتحدة تجاه إيران. وقال بومبيو، إن “النظام الإيراني يكذب على المجتمع الدولي ولا يزال يسعى إلى إنتاج القنبلة النووية”. واعتبر أن الاتفاق النووي الذي وقع

لندن: قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاثنين، إن بريطانيا عازمة على مواجهة مشكلة تدفق الأموال غير المشروعة بعد تقرير من نواب في البرلمان قال إن أموالاً روسية يتم غسلها في مؤسسات مالية بريطانية تضر بالأمن القومي. وقال المتحدث للصحافيين “قامت المملكة المتحدة بدور قيادي في المعركة العالمية ضد التمويل غير المشروع ويجب ألا يعتري المجرمين أي شك في أننا سنصل إليهم وإلى أصولهم وأموالهم”. وأضاف “نحن عازمون على طرد الأموال القذرة ومن يقومون بغسل الأموال من المملكة ال

لندن: قالت لجنة تشريعية بريطانية الاثنين إن الأموال الروسية المخبأة في أصول بريطانية ويتم غسلها في مؤسسات لندن المالية تضر بجهود الحكومة الرامية لاتخاذ موقف ضد سياسة موسكو الخارجية العدائية. واستفاد المركز المالي في بريطانيا بشكل كبير من التدفق الهائل للأموال الروسية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 وظلت لندن العاصمة الغربية المفضلة للمسؤولين الروس الذين يتباهون بثرواتهم في أكثر الوجهات الفاخرة في أوروبا. لكن بريطانيا قادت تحركات دبلوماسية دولية ضد روسيا في أعقاب تسميم عميل روسي سابق

بوينس آيريس: دعا وزير الخارجية الألماني، هيكو ماس، إلى الحفاظ على اتفاق 2015 النووي مع إيران، وذلك لدى وصوله إلى بوينس آيريس للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية دول مجموعة العشرين الذي يتخلف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن حضوره. وقال ماس في وقت متأخر من يوم الأحد “إن التخلي عن الاتفاق يعني الدخول في مستقبل غامض تماما فيما يتعلق بمسألة الأسلحة النووية في إيران”. وأضاف “الأمر لا يتعلق في الحقيقة بإيران، بل يتعلق بمصالحنا الأمنية الأصلية، الألمانية وكذلك الأوروبية”. وتكافح كل من

باريس: ذكر الادعاء العام في مرسيليا أنهم تمكنوا من تحديد هوية الرجل الذي تسبب سلوكه المشبوه في إغلاق محطة القطارات في المدينة يوم السبت، وهو مواطن بلغاري يبلغ من العمر 48 عاما. وقال المدعي العام في مرسيليا، خافيير تارابو، لوسائل إعلام فرنسية يوم الأحد إن الرجل كان لديه “مواد كهربائية وإلكترونية” كان من الممكن أن يتم استخدامها في صنع قنبلة. وأغلقت قوات الأمن محطة سان شارل لمدة أربع ساعات يوم السبت بعد أن ألقي القبض على الرجل بعد تقرير من أحد الركاب أنه كان يتصرف بطريقة مثيرة للشكوك. ووفقا

علاء جمعة
برلين ـ «القدس العربي» : أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أن المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين يقوم حاليا بفحص عشرة فروع أخرى له بعد التجاوزات التي تم اكتشافها في قرارات اللجوء في فرع المكتب بولاية بريمن.

طهران: اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاحد ان تعهدات الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني غير كافية وان الاتحاد الاوروبي يجب ان يقوم “بخطوات اضافية” بحسب موقع التلفزيون الرسمي. وقال ظريف بعد لقاء في طهران مع المفوض الأوروبي للطاقة ميغيل ارياس كانتي “مع خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، تزايدت توقعات الرأي العام الإيراني حيال الاتحاد الاوروبي” مضيفا ان “الدعم السياسي من الاتحاد الأوروبي للاتفاق النووي ليس كافيا”. واضاف “ان الاتحاد الأو

برلين: قالت صحيفة ألمانية يوم الجمعة إن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أمر سلطات الهجرة بالتعجيل بالإجراءات التي ستسمح لألمانيا بترحيل إسلامي متطرف مشتبه به عمل من قبل حارسا شخصيا لأسامة بن لادن. وأثارت قضية سامي أ.، وهو تونسي يبلغ من العمر 41 عاما، غضبا الشهر الماضي بعدما ذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه كان يحصل على إعانات اجتماعية على الرغم من تصنيف وكالات المخابرات له على أنه يشكل تهديدا محتملا. وذكرت صحيفة بيلد واسعة الانتشار أن السلطات الألمانية تحاول منذ عام 2006 ترحيل الرجل الذي يعيش