ي-صحافة

لندن- «القدس العربي»: يأتي خروج المرأة السعودية إلى الشوارع في السيارات كسائقات وليس كراكبات نتاجاً لكفاح قانوني استمر لعقود قامت به ناشطات سعوديات عدة عانين من السجن والانتهاكات والملاحقة وأشكال أخرى من المضايقات من أجل تحقيق طلب بسيط.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي» : عكست الصحف الصادرة يومي السبت والأحد 23 و24 يونيو/حزيران الاهتمامات الحقيقية للاغلبية الشعبية الساحقة، وأولها متابعة مباريات كأس العالم والخيبة الكبيرة من خروج المنتخبات العربية الأربعة خاسرة، وهي مصر والسعودية وتونس والمغرب، وشدت المباريات اهتمام الصحافيين والكتاب غير الرياضيين أيضا. لدرجة أن رسام «المصري اليوم» عمرو سليم أخبرنا أنه ذهب لزيارة قريبة له فوجدها تدعو على ابنها الطفل الممسك بكرة وهو في طريقه للخروج من المنزل وتقول له: قلبي غضبان عليك روح إلهي تخيب

إسرائيل ترغب أن يخسر الرئيس التركي الانتخابات لأنه لم يفوت فرصة لمهاجمتها
صحف عبرية
صديقي، الذي لم نذكر اسمه، وعلى التو ستفهمون لماذا، هو عضو بارز ومؤثر في حزب «العدالة والتنمية» لأردوغان. قبل سنتين، عندما بدأ الاضطراب الكبير، كان بالصدفة في الخارج. ومنذئذ لم يعد. بتقديره، لو كان عاد إلى تركيا، لزج به على الفور في السجن. فقد كان أردوغان سيحرص على إلصاق هذه الاتهامات أو تلك به مثلما فعل لكثيرين وطيبين. في الانتخابات التي ستجرى اليوم، فإن أصوات المقترعين الاتراك الذين في الخارج ستحصى في ساعات الظهيرة. هذا الرجل لن يصوت، ويدعي بأنه «كيفما نظرنا إلى الأمر نجد أن هذه معركة خاسرة

مصر على خلاف موقف السعودية: القدس الشرقية عاصمة فلسطين
تسفي برئيل
لا يوجد شك لدى صائب عريقات بخصوص هدف صفقة القرن الأمريكية. «هي تهدف إلى إسقاط القيادة الفلسطينية واستبدال محمود عباس»، قال ذلك في مقابلة أمس. عريقات على يقين أنه في نية الأمريكيين تجاوز وكالة الاونروا عن طريق تحويل أموال خصصت للاجئين مباشرة إلى الدول المستضيفة لهم، الامر الذي سيسحب البساط من تحت مسألة اللاجئين، وهي إحدى القضايا الرئيسية المعقدة في النزاع الإسرائيلي ـ الفلسطيني.

مطلوب وسطاء لغرض تسوية النزاع الإسرائيلي ــــــ الفلسطيني والطرفان معنيان بالحل
شاؤول أريئيلي
أما الاقتراح الأمريكي، إذا كان كذلك، فسيكون بمثابة «زيت على الشعلة» وسيدفع الطرفين إلى التمترس في مواقفهما. الفلسطينيون سيرفضونه رفضاً باتاً وحكومة إسرائيل ستستغل هذا حتى النهاية «للإثبات» بأنه لا يوجد شريك.

هناك مقاربة من قبل اليمين تربط بينه واتفاق أوسلو
روغل ألفر
الميل البارز في تعامل المجتمع الإسرائيلي مع الاتهامات الموجهة ضد الوزير السابق غونين سيغف («تاجر المخدرات»، وصفته غيئولا بن ساعر في برنامجها وشبهته بغولدشتاين الخائن في كتاب جورج أورويل من العام 1984)، يمد خطاً مباشراً بين الخيانة الظاهرية للدولة في خدمة إيران وبين الخيانة الايديولوجية للقيم المقدسة لليهودية بواسطة تصويته لصالح اتفاقات أوسلو.

ننتصر عندما نخوض المعركة على أساس تقديس الحياة لا الموت
حنان شاي
أمام إرهاب الطائرات الورقية تعمل إسرائيل بعقيدة الاستنزاف، التي هي نقيض عقيدة الحسم الإسرائيلية التقليدية، والتي سمحت بانتصاراتنا الكبرى. في عقيدة الاستنزاف يقوم النصر على ردع العدو (بلا هزيمته المادية) من خلال استنزافه وتآكله، ولا سيما نفسيا، في مسيرة طويلة.

إبراهيم درويش
لندن ـ «القدس العربي»: جعل التدخل العسكري في سوريا، روسيا لاعباً مهماً في الشرق الأوسط. لكن ماذا يعني هذا؟ يتساءل يورسلاف ترومينوف في صحيفة «وول ستريت جورنال» : هل أصبحت روسيا، كما يخشى حلفاء الولايات المتحدة تمارس التأثير القوي نفسه الذي مارسته أمريكا بالمنطقة قبل عقود؟ أم أنها انجرت إلى مستنقع الشرق الأوسط ومؤامراته واستخدامه لمصالحها الخاصة ولم تحصل إلا على منافع محدودة. ويقول إن نظرة للمنطقة تقدم صورة معقدة. وفي الوقت الذي تتعمق فيها علاقات وتأثير موسكو إلا أنها لم تصل بعد إلى مستوى ا

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: «أمنتوني على مصر، وسأحاسب أمام الله، الذي لا يغيب عنه شيء». هكذا تحدث رئيس الجمهورية، نقلا عن «الأهرام».. ويرد أنور الهواري رئيس تحرير «المصري اليوم» الأسبق قائلاً: «في نصوص الدساتير في الشرق والغرب، فإن محاسبة الحكام حق حصري للشعوب وحدها. نعم محاسبة الرئيس حق للشعب وحده فقط. من حق الشعوب مراقبة الحكام ومحاسبتهم ومساءلتهم وعزلهم عند الاقتضاء. الحساب أمام الله مسألة شخصية تختص بالدين والإيمان وليس بالحكم والسياسة. خلط الإيمان الشخصي بالحق العام ينتقل بِنَا من الواق

حتى إذا فاز بالرئاسة في انتخابات يوم الأحد فإن المشكل ينتظره في البرلمان
صحف عبرية
معلم فيزياء (54 سنة) مثقف وله روح دعابة، متحدث بارع، شاعر ويهتم بالفن وليبرالي في مواقفه، متفرغ لتولي مهمة رئيس الدولة. هذا يمكن أن يكون إعلان دعاية مناسب في مواقع طلب الزواج على الانترنت. لو لولا أن موهرام اينجا كان متزوجا وأبا لاطفال. اينجا مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة، نجح خلال فترة قصيرة في أن يتحول إلى أمل معارضي أردوغان وأن يخرب على الرئيس الحالي حساباته السياسية ويجعله يتصبب عرقا بفضل قدرته على ادارة حملة انتخابية كثيفة، نجح فيها في اجراء ثلاثة اجتماعات عامة يوميا.

اقتراح أبوديس عاصمة وليس شرقي القدس مقابل انسحاب إسرائيل من 3 إلى 5 قرى وأحياء
عاموس هرئيل
مبعوثا الرئيس الأمريكي ترامب، جيسون غرينبلات وغارد كوشنر، قاما في هذا الأسبوع بجولة مكثفة في عواصم المنطقة. التاريخ المحدد لعرض خطة سلام الرئيس غير واضح، لكن بالتدريج بدأت تتراكم تفاصيل تبدو موثوقة جداً عما يتوقع أن تتضمنه.

استضافة محمد بن سلمان في مقصورة الشرف في موسكو تنذر بالسوء لإيران
انشل بابر
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لم يلاحظ في يوم الخميس الماضي كمن يشاهد منتخبه الوطني يتكبد خسارة فادحة من المنتخب الروسي. ابتسامته العريضة أثناء جلوسه إلى جانب الرئيس الروسي بوتين في مقصورة الشرف في ستاد لوجنيك في موسكو كانت كشخص حظي بشيء ثمين أكثر من كأس العالم لكرة القدم. فعليا المباراة الافتتاحية للمونديال بمشاركة منتخبي الدولتين شكل فقط ذريعة للقاء بين محمد بن سلمان وبوتين.

إبراهيم درويش
لندن – «القدس العربي»: كشف موقع «انترسيبت» أن الولايات المتحدة شنت 550 غارة بطائرات دون طيار (درون) على ليبيا وأكثر مما قامت به على اليمن والصومال وباكستان. وفي تحليل للبيانات المتاحة ومقابلات مع مسؤولين أجراها كل من نيك تيرس وهنريك مولتيك وأليس سيبري أظهر أن ليبيا كانت المنطقة الأكثر قصفاً وغارات فيما يتعلق بالهجمات الأمريكية المسيرة عن بعد. وسجل التحليل أن ليبيا تعرضت على مدار أربعة أشهر عام 2016 إلى حوالي 300 غارة بالدرون، أي سبعة أضعاف الغارات التي أكدت أمريكا القيام بها وهو 42 غارة على كل من

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: أمس الخميس 21 يونيو/حزيران كان يوماً عصيباً على المصريين، إذ فوجئوا بخطابات عدائية وأخرى تدعو للذعرمن قبل وزراء ومسؤولين تطالبهم بعدم الشكوى والرضا بالقليل، ما بين وزير يصيح بأعلى صوته «اللي مش عاجبه الأسعار يشوف بلد تانية يعيش فيها»، وآخر يدعو المواطنين لأن يشعروا بالفخر، وإعلامي يلوح للمصريين بعدم تعكير صفو السلطة التي تفضلت بقبول الحكم.

حماس والجهاد الإسلامي تحاولان تغيير معادلة الرد في القطاع
صحف عبرية
ليلة تبادل إطلاق النار على حدود قطاع غزة تدل على تغيير أساسي في الوضع الأمني هناك. إسرائيل وحماس توجدان الآن في وضع مختلف عن الذي ساد في القطاع خلال السنوات الاربع الماضية منذ عملية الجرف الصامد. الانجاز الاساسي للعملية حسب وجهة نظر إسرائيل، الهدوء النسبي الذي أصبح بالتدريج شعوراً بالأمن لسكان غلاف غزة آخذ في التلاشي، واحتلت مكانه المظاهرات العنيفة وكثرة المصابين في الطرف الفلسطيني والطائرات الورقية الحارقة التي أحرقت الحقول والاحراش في غلاف غزة والآن أيضاً صواريخ وقذائف.