ي-هواء طلق

غادة السمان
يبدو أن المرأة هي المتهمة غالبا حتى حين يكون المذنب الحقيقي رجلا تصادف أنه زوجها، وبالذات حين تشمله (بركة عبادته) كفرد وكنت أظنها خصلة عربية سياسية!!

د. ابتهال الخطيب
ثار أخيرًا أهل البصرة، كيف لا وهم يشربون الماء الملوث ويأكلون الخبر الناشف، وقد تدهورت الأحوال في الجنوب العراقي، الذي كان ذات يوم من أغنى المناطق، إلى حد لم يعد السكوت عنه أمرًا ممكنًا؟ ثار الجنوب العراقي بسبب المعاناة والظلم والتمييز، ومن أجل إنهائها جميعًا سبق أن دفع العراقيون أثمانًا باهظة من أمنهم واستقرارهم وأرواحهم دون أن يتغير شيء، فلا معاناة خفت ولا ظلم انتهى ولا تمييز أخفى وجهه القبيح. يبقى العراق الخلاب يدور في دوائر المعاناة، حكومات خربة، وتدخلات خارجية، وأطماع ومؤامرات، حتى

سهيل كيوان
من أسباب رضى المرء عن نفسه ورضى ذويه وأقربائه وأصدقائه والناس عنه، أن يموت في الوقت المناسب.

واسيني الأعرج
ثمة سعادة كبيرة أمحت فجأة كل الهموم اليومية والإخفاقات والخيبات السياسية والاجتماعية المتراكمة. لا نحتفل يوميًا بحدث مثل الفوز بكأس العالم، بعد عشرين سنة تتحصل فرنسا على النحمة الثانية بفوزها بكأس العالم قبل يومين، لا يحتاج الأمر إلى أن نكون فرنسيين لنفرح، يكفي أن نحب الكرة واللعب الجيد والانتصار. ثمة سعادة لا تتكرر دائمًا يجب لمسها في عز نبضها، ليس دائمًا من الجهة التي تعود عليها الناس، ولكن من جهة أخرى، ربما كانت أجمل، لأنها في النهاية، على الرغم من حالات الإحراج، درس في السعادة والفرح و

إلياس خوري
ألقيت هذه الكلمة في اللقاء الذي نظمته مجموعات شبابية في مدينة اللد وأقيم في نادي الجبهة مساء الجمعة 13 تموز/يوليو 2018م، في الذكرى السبعين لاحتلال اللد، وارتكاب واحدة من أكبر مجازر حرب النكبة عام 1948م، وتشريد الأكثرية الساحقة من سكانها، ووضع الباقين في غيتو مقفل بالأسلاك الشائكة.

صبحي حديدي
في أواخر الخمسينيات ومطالع الستينيات من القرن الماضي، كان غسان كنفاني (1936 ـ 1972)، الروائي والقاصّ والصحافي والناشط السياسي الفلسطيني الذي تحلّ ذكرى استشهاده هذه الأيام، يغطي من دمشق وبيروت أنشطة ثقافية مختلفة، ينشرها في دوريات سورية ولبنانية، كما شارك في نقاشات نظرية تحت عناوين مثل «الحرب الطبقية والتقدم الاشتراكي»، و«السلوك العقائدي والقضية العربية»، و«قوى الثورة العربية»... من موقعه العقائدي في حركة القوميين العرب.

غادة السمان
حسنا فعلت زهرة مرعي حين كتبت عن إشكالية غناء الشهيرة شاكيرا في مهرجانات الصيف اللبنانية، فهذه المغنية اللبنانية الأصل سبق لها، للأسف، التعامل مع الكيان الصهيوني، وأمامي الصورة المنشورة لها مع مقال زهرة مرعي تمثلها مع مرتكب «مجزرة قانا» شمعون بيريز، ولم أكن أدري بذلك قبل قراءة مقال زهرة.

د. ابتهال الخطيب
نشرت شركة «أودي» إعلانًا ترحب من خلاله بالنساء السعوديات خلف مقود السيارة، إعلانًا مؤثرًا في الواقع وهو يرينا سيدة جميلة تضع وشاحًا أسود رقيقًا على منتصف رأسها ثم تخرج بصحبة زوجها من غرفتهما لتمر معه بين أروقة بيتهما الفخم الذي يقوم الزوج بفتح كل أبوابه التي تصادفهما أمام زوجته، ليُختتم بحركة نسوية والمرأة تدفع بنظرة من عينيها تجاه زوجها ثم تفتح له باب سيارة الراكب، فيما يشبه الأمر أن يجلس هو على هذا الكرسي، ثم تنتهي إلى الجلوس أمام المقود رافعة ذقنها بإصرار لتنطلق بسرعة وثبات إلى الأمام.

إبراهيم نصر الله
كثيرة هي الأسئلة التي لم يزل المرء يبحث، باجتهاد حتى، عن نصف إجابات لها، ولا أقول إجابة كاملة، فكل إجابة تُضْمر في داخلها نقصًا ما، كلما وجدت هذه الإجابة سؤالاً مفتوحًا يتربص بها.

واسيني الأعرج
اتخذت الرقابة الأدبية والفنية عالميا، صيغا متعددة، من الإهمال المقصود إلى الرقابة القاسية بالمنع والحرق. ألم تحرق «ألف ليلة وليلة»؟ وقبلها كتب ابن رشد؟ وبعدها «الخبز الحافي» لمحمد شكري؟ ألم يصادر كتاب طه حسين في الشعر الجاهلي قرابة المئة سنة؟

إلياس خوري
لم يخطر ببالي يومًا أن أضيف صفة الشجاعة إلى اسم كاتب لسببين:

صبحي حديدي
أحيت مدينة سانتا مونيكا الأمريكية حفلاً مشهوداً، تخللته الألعاب النارية أيضاً، احتفاء بتدشين منحوتة غير عادية، تكلفت 2,2 مليون دولار واعتُبرت بمثابة تمثال الحرية الخاص بالمدينة، على غرار التمثال الشهير في مدينة نيويورك. أما العجيب في الحكاية فهو أنّ المنحوتة لا تمثل أي رمز أمريكي، أو حتى غربي، بل هي نسخة من الذهب والفضة للأسطوانة الشهيرة التي تحمل اسم الملك الفارسي قورش، وكانت نسختها الأصلية قد سُرقت من موطنها البابلي بعد اكتشافها في سنة 1879، ويستأثر بها اليوم المتحف البريطاني في لندن.

غادة السمان
كنت أستمع إلى نشرة الأخبار في التلفزيون (فرانس 15) حين شاهدت امرأة تتهم الشخصية السياسية الفرنسية الكبيرة جيلبير كولار باغتصابها عام 2006م!

د. ابتهال الخطيب
كنت أتحدث مع والدي عن إشكالية تطوير الفقه والتفسير في الدين الإسلامي، حيث كان رأي والدي أن الإشكالية سهلة وآخذة في طريقها للحل، وكان رأيي أنها عسيرة جدا ولكنها، اتفاقا مع والــدي، آخذة في طريقها للحل.

سهيل كيوان
يجب الحذر في التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي، فالقصص التي سبّبت الندم أكثر من أن تحصى، حدثني صديق فقال: