صحف مصرية

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي من زيارة سريعة للمملكة السعودية وكما ذهب عاد يحيط بزيارته الغموض من كل جانب. فالمعارضة المدنية تتخوف من عهود قد يكون أطلقها أمام الملك السعودي بقرب تسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة وهو الأمر الذي ينذر بغضب واسع بين الأغلبية التي تعهد أمامها الرئيس غداة ترشحه للمنصب الرئاسي بالحفاظ على الأرض والعرض.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي» : من يطالع ما نشرته الصحف أمس لا يجد خلافا في استمرار حالة الانفصال بين اهتماماتها وموضعاتها من أخبار وتحقيقات ومقالات تمتلئ بها صفحاتها وبين اهتمامات الأغلبية.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي» : لا يزال الوضع على حاله في مصر حيث لا اهتمام من جانب الأغلبية الساحقة بالقضايا السياسية ولا الخلافات والمعارك العنيفة التي تمتلئ بها صفحات كل الصحف ويتخيل من هم خارج مصر أنها الشغل الشاغل للمصريين بينما هم في واد آخر تماماً فالمعارك والخصومات حول الأزهر وشيخه دفاعاً عنه وهجوماً ضده لا تشغل بالهم ولا تثير اهتمامهم رغم أنهم شعب متدين باستثناء أشقائنا المسيحيين الذين يحرصون على متابعة ما ينشر عن الزيارة المقبلة لبابا الفاتيكان لمصر يومي الثامن والتاسع والعشرين من ا

حسام عبد البصير
القاهرة - «القدس العربي»: لأن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله فقد أسفرت الحملة المنظمة التي تديرها أجهزة السلطة السيادية ضد الإمام الأكبر شيخ الازهر إلى حالة من التعاطف الشعبي الواسع مع الشيخ أحمد الطيب حتى أولئك الذين وقف ضدهم غداة دحر الاخوان المسلمين عن سدة الحكم باتوا اكثر تسامحاً معه ويقفون في خندق المدافعين عنه.. وبينما آلة النظام الاعلامية تنهش في الدكتور الطيب في محاولة تهدف للانقضاض على المؤسسة التي تحظى بالهالة والتقدير في نفوس غالبية المصريين وتأميمها على النحو الذي يجري مع مؤسسات

حسام عبد البصير
القاهرة - «القدس العربي»: بينما المعركة تشتعل بين النظام وخصومه على تركة الأزهر وأزمة تطوير الخطاب الديني وحرمة الإمام الأكبر الذي أصبح هدفاً مستباحاً للسلطة المشغولة على مدار الساعة في الانتقام من كل من يخرج على أدبياتها ولو كان صاحب حق.. وفيما القاهرة مشغولة بمعاركها الصغيرة التي تستهدف من ورائها الدولة العميقة إلهاء المصريين عن حلمهم الكبير الذي ولد جبلاً في فجر ثورة الخامس والعشرين من يناير ثم لم يلبث ان اصبح فأراً في زمن «نور عنينا» يقود الأسرى الفلسطينيون نضالهم في سجون الاحتلال بدون

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي» : امتلأت صفحات الصحف الصادرة أمس بالتحقيقات والمقالات الدائرة حول معارك صاخبة بسبب الأزهر الشريف وشيخه والدفاع عنهما وسرد تاريخهما المشرف ضد الحملات التي يتعرضان لها ومن يقرأ ذلك ويتابعه مثلي يظن أن الأغلبية تغلي وتتجاوب مع ما ينشر والحقيقة أنها لا تهتم بها ولا بغيرها من القضايا السياسية الأخرى فلم تهتم بالتوضيح الذي صدر عن العميد أحمد العسيري المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن بأن عرض الرئيس السيسي ارسال أربعين ألف جندي كان في اطار ما اتفق عليه بتشكيل القوة ال

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي» ـ: واصلت الأغلبية عدم اهتمامها بالقضايا السياسية، رغم أن بعضها ملفت للانتباه مثل تصريحات العميد أحمد العسيري المتحدث باسم قوات التحالف العربي بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي عرض من قبل إرسال ثلاثين ألف جندي لليمن، ونشر الصحف نفي مسؤول لم تعلن عن اسمه أو منصبه، ورغم كثرة ما نشرته الصحف عن نتيجة الاستفتاء في تركيا فلم يهتم أحد به إنما تركزت الاهتمامات على ظاهرة الانتحاريين من «داعش» والعمليات ضد كنيسة طنطا والكنيسة المرقسية في الاسكندرية ونجاة البابا تواضروس الثاني من

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: من حق ديكتاتور مصر الأشهر مبارك أن يتنفس الصعداء الآن، ويحدث زائريه بأنه كان ديمقراطياً بامتياز، وأنه كان رحيم القلب بالثوار الذين ما زالوا يلعنون زمانه على مقاهي وسط المدينة، حيث كان يتسع قلبه لنقدهم إياه، ويأمر أجهزته بالكف عن ملاحقتهم، في الوقت الذي تصدر فيه الآن الأحكام القضائية بالسجن لسنوات طويلة على شباب لا علاقة لهم بالإخوان ولا الإسلاميين، بسبب التظاهر تنديداً بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

حسنين كروم
القاهرة‭ ‬ـ‭ ‬‮«‬القدس‭ ‬العربي‮»‬‭ :‬رغم‭ ‬الصدمة‭ ‬العنيفة‭ ‬التي‭ ‬هزت‭ ‬البلاد‭ ‬بسبب‭ ‬الهجومين‭ ‬الانتحاريين‭ ‬من‭ ‬‮«‬داعش‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬الكنيسة‭ ‬المرقسية‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬البابا‭ ‬تواضروس‭ ‬الثاني‭ ‬موجودا،‭ ‬وفشل‭ ‬الانتحاري‭ ‬في‭ ‬الدخول‭ ‬لقتل‭ ‬البابا‭ ‬ومئات‭ ‬الحاضرين،‭ ‬وتفجيره‭ ‬نفسه‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬استشهاد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الضباط‭ ‬المسلمين‭. ‬

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: لا يعد الرئيس السيسي فقط أبرز رئيس منذ قبل تأسيس النظام الجمهوري، طلباً للقروض البنكية، لمواجهة التهديدات التي تواجهها الدولة وللأنفاق على المشاريع الكبرى التي يعترض عليها، حتى الكثير من أنصار الرئيس، بل هو أبرز الرؤساء الذين يطلبون قرضاً من «الزمن»، فكلما علا صوت المعارضة والفئات الشعبية مطالبة بكشف حساب عما قدمه، طلب مهلة من الوقت. وآخر، تلك المرات التي أقدم فيها على ذلك كان قبل أربعة أشهر، حيث طالب على الهواء مباشرة بمهلة ستة أشهر، بعدها ستكون الأمور على ما ير

حسام عبد البصير
القاهرة ـ «القدس العربي»: أمس الخميس 13 أبريل/نيسان مضت الصحف المصرية الحكومية منها تتحدث عن حكمة الرئيس وعبقريته في اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، واصفة تطبيق قانون الطوارئ بالتاريخي، فيما مضت صحف المعارضة تتوقع اياماً حالكة السواد، فمن الآن ستحصي السلطة المستبدة على الناس كلامهم، وعلى الصحافيين أنفاسهم فيما تسلل رموز دولة مبارك من جديد لمواقع السلطة، بينما رموز الثورة وورد الجناين منسيون في السجن لأجل غير مسمى، على الرغم من عيني الرئيس اللتين تذرفان الدمع على مدار الساعة.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي»: لا يزال الموضوع الرئيسي الذي يملأ صفحات الصحف المصرية في شكل تحقيقات أو مقالات، أحاديث عن العمليات الإرهابية التي قام بها انتحاريون من «داعش» ضد أشقائنا الأقباط، وإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر لمواجهة الموقف، وإنزال قوات عسكرية لمساعدة الشرطة في ضبط الأمن، وإصدار قرارات ثلاثة، أولها تشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام. والثاني تشكيل الهيئة الوطنية للصحافة. والثالث الهيئه الوطنية للإعلام.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي»: امتلأت صفحات الصحف المصرية الصادرة أمس الثلاثاء 11 أبريل/نيسان بالأخبار والتحقيقات والمقالات، عن الحادث الإرهابي الذي ارتكبه اثنان من تنظيم «داعش» ضد الكنيسة في طنطا والإسكندرية. وفشل محاولة اغتيال البابا تواضروس الثاني في الإسكندرية وارتفاع عدد القتلى من أشقائنا المسيحيين إلى سبعة وأربعين شهيدا حتى الآن، وستة من المسلمين، وإنزال قوات من الجيش إلى الشوارع لمساعدة الشرطة في تأمين المنشآت العامة بعد إعلان الرئيس السيسي حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر. ومن

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي»: لم يتعرض المصريون إلى صدمة عنيفة وكذلك النظام بهذا المستوى إلا نادرا مثل هزيمة يونيو/حزيران سنة 1967، والزلزال الذي حدث في شهر أكتوبر/تشرين الأول سنة 1992. وثورة يناير/كانون الثاني 2011، إذ فوجئوا بهجومين انتحاريين يوم الأحد على كنيستين بمناسبة احتفالات إخواننا الأقباط بـ»أحد السعف». الأولى في الإسكندرية، حيث كان البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الأرثوذكسي، وهم الأغلبية الساحقة من المسيحيين وجودا، واستهدف الانتحاري قتله.

حسنين كروم
القاهرة ـ «القدس العربي»: شدت اهتمامات الأغلبية الضربة التي قامت بها القوات الامريكية على قاعدة الشعيرات الجوية السورية، التي تناولها أغلب الصحافيين والمعلقين. أما الموضوع الرئيسي الذي لا يزال يستحوذ على اهتمامات الاغلبية فهو الأسعار وارتفاعاتها، وتصريحات الحكومة بوجود مخزون كبير من جميع السلع استعدادا لشهر رمضان المقبل، التي ستطرح في المجمعات الاستهلاكية بأسعار اقل من أسعار السوق.