القدس العربي Alquds Newspaper

صحف مصرية

  • مصر تستعد لتقوية علاقتها مع اليونان وأرمينيا… وهجوم على ساويرس لسيطرته على حزب المصريين الأحرار بأمواله

    حسنين كروم
    September 29, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» رغم أهمية الأحداث السياسية التي امتلأت بها الصحف أمس الاثنين 29 سبتمبر/ايلول فإن اهتمامات الغالبية من الشعب ما زالت متجهة إلى القضايا الداخلية المتعلقة بأوضاعها المعيشية، مثل أسعار اللحوم والخراف في العيد. هذا وقد أخبرني زميلنا الرسام الكبير في «الأسبوع» محمد الصباغ بأنه شاهد جاره الذي اشترى خروفا في حجم القطة يمأمم أمام ميكروفون ويقول لزوجته «عشان الجيران يعرفوا أننا اشترينا خروف كبير».
    القاهرة ـ «القدس العربي» رغم أهمية الأحداث السياسية التي امتلأت بها الصحف أمس الاثنين 29 سبتمبر/ايلول فإن اهتمامات الغالبية من الشعب ما زالت متجهة إلى القضايا الداخلية المتعلقة بأوضاعها المعيشية، مثل أسعار اللحوم والخراف في العيد. هذا وقد أخبرني زميلنا الرسام الكبير في «الأسبوع» محمد الصباغ بأنه شاهد جاره الذي اشترى خروفا في حجم القطة يمأمم أمام ميكروفون ويقول لزوجته «عشان الجيران يعرفوا أننا اشترينا خروف كبير».
  • وزير العدالة الإنتقالية يؤكد أن تعديل قانون التظاهر مطروح على مجلس الوزراء

    حسنين كروم
    September 28, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»: خطف الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الأضواء واهتمام الغالبية، التي كانت تنتظر إعلان محكمة الجنايات الحكم ضده، وضد وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي وستة من مساعديه وعلاء وجمال مبارك ورجــــل الأعــــمال الهارب حســـين سالم، وفوجئت بتأجيل النطق بالحكم إلى التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ووقع اشتباكات بالأيادي أمام مقر المحاكمة في أكاديمية الشرطة بين بعض أنصار مبارك وأهالي  بعض شهداء ثورة يناير/كانون الثاني.
    القاهرة ـ «القدس العربي»: خطف الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الأضواء واهتمام الغالبية، التي كانت تنتظر إعلان محكمة الجنايات الحكم ضده، وضد وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي وستة من مساعديه وعلاء وجمال مبارك ورجــــل الأعــــمال الهارب حســـين سالم، وفوجئت بتأجيل النطق بالحكم إلى التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ووقع اشتباكات بالأيادي أمام مقر المحاكمة في أكاديمية الشرطة بين بعض أنصار مبارك وأهالي بعض شهداء ثورة يناير/كانون الثاني.
  • أنصار السيسي يرونه ملكا متوجا في عقر دار أوباما وخصومه يعتبرونه متهما

    حسام عبد البصر
    September 26, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»منذ عودة الرئيس عبد الفتاح السيسي من الولايات المتحده والصحف المصرية تقيم الأفراح والليالي الملاح بسبب كلماته التي أطلقها أمام زعماء العالم، والتي حصد على إثرها الاعجاب بحسب مريديه وأنصاره، الذين يصورونه وكأنه فاز على الرئيسين الأمريكي والتركي بالضربة القاضية.  فيما يرى خصوم الرئيس أنه لم يخرج عن كونه وقف امام العالم كمتهم تحاصره دماء ضحاياه وذويهم، الذين يرفعون أكف الضراعة للسماء مطالبين بالقصاص لقتلاهم، وقد أولت الصحف اهتماماً كبيراً بالحديث عن رحلة السيسي لأمريكا وكلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة.. وكثير من تلك الصحف تعاملت مع الحدث من منطق المثل الدارج «جه يكحلها عماها»، حينما استخدمت المناسبة في إعادة توجيه التهم للرئيس المعزول محمد مرسي، بأنه رجل أمريكا، على الرغم من تأكيد تلك الصحف على أن أوباما رفض لقاء مرسي خلال فترة ولايته، فيما التقى السيسي، وهو ما يمثل تناقضاً صارخاً يسقط تلك الاتهامات التي طالت مرسي على مدار الفترة الماضية. ومن المبكيات أن الرئيس الذي يدعو إلى شد الحزام على البطون، وأقدم على خطوات غير مسبوقه في مجال رفع الدعم، انفقت مؤسسة الرئاسة مبالغ طائله لإقامة الوفد المصري في الولايات المتحدة، بحسب صحف مناهضة للنظام، أشارت إلى أن الفندق الذي حل الرئيس والحاشية ضيوفاً فيه، تبلغ قيمة الاقامة فيه للفرد 111 الف جنيه في الليلة، وسواء كان الرقم صحيحاً أم لا فإن الزيارة اسفرت عن ظهور جيل جديد من المنافقين القادرين على أن يلونوا الهواء باللون المطلوب. وفيما استخدمت الصحف المواليه للنظام  الرحلة الرئاسية للولايات المتحدة باعتبارها فتحاً مبيناً للعباد والبلاد ابرز إيجابياتها أن الرئيس حصل على شرعيته ودفن رفات حكم الاخوان للأبد، بعد أن أعلن السيسي أنه «لو بقي الاخوان في سدة الحكم لتحولت سيناء إلى تورا بورا» غير ان الكتاب الموالين للإخوان لم يتركوا دم الرئيس المعزول محمد مرسي مستباحاً لخصومهم، بل فتحوا نيران مدفعيتهم الثقيلة في وجه السيسي وأنصاره، مشددين على أن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.. في صحف الجمعة 26 سبتمبر/ايلول كانت هناك أشلاء متناثرة وأكاذيب ترتقي لمستوى الأساطير على يد هواة الضرب تحت الحزام وفوقه، والذين يتناسلون بسرعة الضوء ويقدمون خدماتهم للنظام بدون مقابل.
    القاهرة ـ «القدس العربي»منذ عودة الرئيس عبد الفتاح السيسي من الولايات المتحده والصحف المصرية تقيم الأفراح والليالي الملاح بسبب كلماته التي أطلقها أمام زعماء العالم، والتي حصد على إثرها الاعجاب بحسب مريديه وأنصاره، الذين يصورونه وكأنه فاز على الرئيسين الأمريكي والتركي بالضربة القاضية. فيما يرى خصوم الرئيس أنه لم يخرج عن كونه وقف امام العالم كمتهم تحاصره دماء ضحاياه وذويهم، الذين يرفعون أكف الضراعة للسماء مطالبين بالقصاص لقتلاهم، وقد أولت الصحف اهتماماً كبيراً بالحديث عن رحلة السيسي لأمريكا وكلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة.. وكثير من تلك الصحف تعاملت مع الحدث من منطق المثل الدارج «جه يكحلها عماها»، حينما استخدمت المناسبة في إعادة توجيه التهم للرئيس المعزول محمد مرسي، بأنه رجل أمريكا، على الرغم من تأكيد تلك الصحف على أن أوباما رفض لقاء مرسي خلال فترة ولايته، فيما التقى السيسي، وهو ما يمثل تناقضاً صارخاً يسقط تلك الاتهامات التي طالت مرسي على مدار الفترة الماضية. ومن المبكيات أن الرئيس الذي يدعو إلى شد الحزام على البطون، وأقدم على خطوات غير مسبوقه في مجال رفع الدعم، انفقت مؤسسة الرئاسة مبالغ طائله لإقامة الوفد المصري في الولايات المتحدة، بحسب صحف مناهضة للنظام، أشارت إلى أن الفندق الذي حل الرئيس والحاشية ضيوفاً فيه، تبلغ قيمة الاقامة فيه للفرد 111 الف جنيه في الليلة، وسواء كان الرقم صحيحاً أم لا فإن الزيارة اسفرت عن ظهور جيل جديد من المنافقين القادرين على أن يلونوا الهواء باللون المطلوب. وفيما استخدمت الصحف المواليه للنظام الرحلة الرئاسية للولايات المتحدة باعتبارها فتحاً مبيناً للعباد والبلاد ابرز إيجابياتها أن الرئيس حصل على شرعيته ودفن رفات حكم الاخوان للأبد، بعد أن أعلن السيسي أنه «لو بقي الاخوان في سدة الحكم لتحولت سيناء إلى تورا بورا» غير ان الكتاب الموالين للإخوان لم يتركوا دم الرئيس المعزول محمد مرسي مستباحاً لخصومهم، بل فتحوا نيران مدفعيتهم الثقيلة في وجه السيسي وأنصاره، مشددين على أن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.. في صحف الجمعة 26 سبتمبر/ايلول كانت هناك أشلاء متناثرة وأكاذيب ترتقي لمستوى الأساطير على يد هواة الضرب تحت الحزام وفوقه، والذين يتناسلون بسرعة الضوء ويقدمون خدماتهم للنظام بدون مقابل.
  • بان كي مون يطالب مصر بإطلاق سراح الناشطين ووقف اضطهاد دعاة حقوق الإنسان واحترام الحريات

    حسنين كروم
    September 25, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»: كانت كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الموضوع الرئيسي في الصحف القومية والمستقلة الصادرة أمس الخميس 25 سبتمبر/ايلول. كما حرصت أعداد كبيرة من المصريين على متابعتها واعتقد أن تعمد إظهار التحدي لأمريكا بطريقة غير مباشرة، لكنها واضحة تماما، من قوله إن الشعب قام بثورتين، الأولى ضد الفساد وسلطة الفرد وطالب بحقه في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وهو يقصد مبارك وثورة يناير/كانون الثاني. وقال عن ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران، ان الشعب تمسك بهويته وتحصن بوطنيته رافضا الرضوخ لطغيان فئة باسم الدين. ثم خصص عبارات عديدة لاتهام الإخوان بأنهم السبب في نشر الفكر الديني المتطرف منذ نشأتهم بقوله بالنص عن نشأة الإخوان بطريقة غير مباشرة:»عشرينيات القرن الماضي حين بدأت إرهاصات هذا الفكر البغيض تبث سمومها مستنيرة برداء الدين للوصول إلى الحكم وتأسيس دولة الخلافة اعتمادا على العنف».
    القاهرة ـ «القدس العربي»: كانت كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الموضوع الرئيسي في الصحف القومية والمستقلة الصادرة أمس الخميس 25 سبتمبر/ايلول. كما حرصت أعداد كبيرة من المصريين على متابعتها واعتقد أن تعمد إظهار التحدي لأمريكا بطريقة غير مباشرة، لكنها واضحة تماما، من قوله إن الشعب قام بثورتين، الأولى ضد الفساد وسلطة الفرد وطالب بحقه في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وهو يقصد مبارك وثورة يناير/كانون الثاني. وقال عن ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران، ان الشعب تمسك بهويته وتحصن بوطنيته رافضا الرضوخ لطغيان فئة باسم الدين. ثم خصص عبارات عديدة لاتهام الإخوان بأنهم السبب في نشر الفكر الديني المتطرف منذ نشأتهم بقوله بالنص عن نشأة الإخوان بطريقة غير مباشرة:»عشرينيات القرن الماضي حين بدأت إرهاصات هذا الفكر البغيض تبث سمومها مستنيرة برداء الدين للوصول إلى الحكم وتأسيس دولة الخلافة اعتمادا على العنف».
  • السيسي يرى ضرورة توسيع أمريكا حربها ضد الإرهاب… ورئيس أكاديمية الشرطة يؤكد فصل جميع الطلاب الإخوان

    حسنين كروم
    September 24, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» ركزت الصحف الصادرة أمس الأربعاء 24 سبتمبر/ايلول اهتماماتها الرئيسية على نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي في نيويورك ومقابلاته مع المسؤولين الأمريكيين وأعضاء الكونغرس ورجال الأعمال، وإعادة التأكيد على أن الرئيس الأمريكي أوباما هو الذي طلب مقابلته. وتصريحات السيسي بضرورة توسيع أمريكا حربها ضد الإرهاب، بحيث لا يقتصر على العراق وسوريا وهو يقصد ليبيا أيضا، وتأكيده أن مصر لن تشارك في عمليات عسكرية، ولن تستعين بأي قوة في محاربتها للإرهاب على أراضيها. وواصلت الصحف الاهتمام بالهجوم الجدي الذي قامت به الطائرات والصواريخ الأمريكية بمشاركة طائرات سعودية وإماراتية وبحرينية وقطرية وأردنية ضد «داعش» وجبهة النصرة في سوريا. واستئناف المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل ووفد السلطة الفلسطينية في القاهرة، وكذلك محادثات للمصالحة بين فتح وحماس والجهاد في القاهرة أيضا.
    القاهرة ـ «القدس العربي» ركزت الصحف الصادرة أمس الأربعاء 24 سبتمبر/ايلول اهتماماتها الرئيسية على نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي في نيويورك ومقابلاته مع المسؤولين الأمريكيين وأعضاء الكونغرس ورجال الأعمال، وإعادة التأكيد على أن الرئيس الأمريكي أوباما هو الذي طلب مقابلته. وتصريحات السيسي بضرورة توسيع أمريكا حربها ضد الإرهاب، بحيث لا يقتصر على العراق وسوريا وهو يقصد ليبيا أيضا، وتأكيده أن مصر لن تشارك في عمليات عسكرية، ولن تستعين بأي قوة في محاربتها للإرهاب على أراضيها. وواصلت الصحف الاهتمام بالهجوم الجدي الذي قامت به الطائرات والصواريخ الأمريكية بمشاركة طائرات سعودية وإماراتية وبحرينية وقطرية وأردنية ضد «داعش» وجبهة النصرة في سوريا. واستئناف المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل ووفد السلطة الفلسطينية في القاهرة، وكذلك محادثات للمصالحة بين فتح وحماس والجهاد في القاهرة أيضا.
  • عمرو موسى يحذر من تعديل حدود الدول العربية… وتزايد عدد المنافقين حول السيسي

    حسنين كروم
    September 23, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»: رغم سيطرة أخبار وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك ولقاءاته، على معظم اهتمامات الصحف الصادرة أمس الثلاثاء 3 سبتمبر/ايلول، خاصة مع وجود معظم رؤساء تحريرها ومندوبيها هناك، فلا يزال اهتمام الغالبية الساحقة موجها للقضايا الداخلية، وموجة القلق والغضب التي اجتاحتها بسبب التفجير الإرهابي الذي حدث خلف مبنى وزارة الخارجية وبالقرب من مسجد السلطان أبو العلا، أشهر مساجد حي بولاق أبو العلا، وأدى إلى مقتل اثنين من ضباط الشرطة، وبالقرب من مدرسة أبو الفرج الإعدادية، وهو ما سبب إحراجا شديدا لوزارة الداخلية وللحكومة معا، واتهمتا بالفشل في مواجهة الإرهاب، وعدم اتخاذ إجراءات أشد عنفا لوقفه، خاصة بعد أن امتدت آثاره لتلاميذ المدارس، وبعد أيام سيتم افتتاح الدراسة بالجامعات، ولم يعد أحد يتقبل أي تفسيرات تبرر عدم القضاء على الإرهاب من جانب الحكومة.
    القاهرة ـ «القدس العربي»: رغم سيطرة أخبار وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك ولقاءاته، على معظم اهتمامات الصحف الصادرة أمس الثلاثاء 3 سبتمبر/ايلول، خاصة مع وجود معظم رؤساء تحريرها ومندوبيها هناك، فلا يزال اهتمام الغالبية الساحقة موجها للقضايا الداخلية، وموجة القلق والغضب التي اجتاحتها بسبب التفجير الإرهابي الذي حدث خلف مبنى وزارة الخارجية وبالقرب من مسجد السلطان أبو العلا، أشهر مساجد حي بولاق أبو العلا، وأدى إلى مقتل اثنين من ضباط الشرطة، وبالقرب من مدرسة أبو الفرج الإعدادية، وهو ما سبب إحراجا شديدا لوزارة الداخلية وللحكومة معا، واتهمتا بالفشل في مواجهة الإرهاب، وعدم اتخاذ إجراءات أشد عنفا لوقفه، خاصة بعد أن امتدت آثاره لتلاميذ المدارس، وبعد أيام سيتم افتتاح الدراسة بالجامعات، ولم يعد أحد يتقبل أي تفسيرات تبرر عدم القضاء على الإرهاب من جانب الحكومة.
  • يوم صعب للأمن بعد اقتراب التفجيرات من المدارس… وعدم وجود نصوص قرآنية أو قانونية لمعاقبة الشاذين جنسيا

    September 22, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» إنه يوم حزين ومثير للغضب، بسبب ما حدث في الانفجار الذي وقع قرب وزارة الخارجية على كورنيش النيل، في تقاطعه مع شارع 26 يوليو أمام مسجد السلطان أبو العلا بحي بولاق بالقاهرة، وكانت القنبلة مزروعة في شجرة بالقرب من كمين للشرطة، أدى انفجارها إلى وفاة ضابطين، وإصابة خمسة بينهم لواء من إدارة المرور، هو محمد مصطفى سرحان، الذي قالت صحف أمس الاثنين 22 سبتمبر/ايلول إن ساقه بترت، كذلك النقيب خالد عبد العزيز والرقيب محمد مصطفى والرقيب مصطفى إسماعيل والمجندان رضا يوسف وعلي سيد، وما أن حدث الانفجار حتى تدفق الآلاف من أهالي الحي على المكان، لأنه كان قريبا جدا من مدرسة أبو الفرج الإعدادية بسبب خوف الأهالي على أبنائهم.
    القاهرة ـ «القدس العربي» إنه يوم حزين ومثير للغضب، بسبب ما حدث في الانفجار الذي وقع قرب وزارة الخارجية على كورنيش النيل، في تقاطعه مع شارع 26 يوليو أمام مسجد السلطان أبو العلا بحي بولاق بالقاهرة، وكانت القنبلة مزروعة في شجرة بالقرب من كمين للشرطة، أدى انفجارها إلى وفاة ضابطين، وإصابة خمسة بينهم لواء من إدارة المرور، هو محمد مصطفى سرحان، الذي قالت صحف أمس الاثنين 22 سبتمبر/ايلول إن ساقه بترت، كذلك النقيب خالد عبد العزيز والرقيب محمد مصطفى والرقيب مصطفى إسماعيل والمجندان رضا يوسف وعلي سيد، وما أن حدث الانفجار حتى تدفق الآلاف من أهالي الحي على المكان، لأنه كان قريبا جدا من مدرسة أبو الفرج الإعدادية بسبب خوف الأهالي على أبنائهم.
  • استمرار الهجوم على وكيل المخابرات السابق لعدم إرساله معلومات صحيحة إلى محمد مرسي عندما كان رئيسا

    حسنين كروم
    September 21, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»: ازدحمت صحف السبت والأحد 20 و21 سبتمبر/ايلول بالكثير من الأخبار والموضوعات الداخلية والخارجية، التي ينافس بعضها بعضا، في مساحات أو محاولة إبرازها للفت الانتباه، لكن الغالبية الساحقة لا تزال تركز اهتماماتها على قضايا معينة، أولها بدء الدراسة في المدارس، والشكوى المتكررة منذ عشرات السنين  من ازدحام المرور، خاصة في الصباح أثناء الذهاب للمدارس وعند انتهاء اليوم الدراسي، ووجود نقص في استعدادات بعض المدارس وزيادة مصروفات المدارس الخاصة، لدرجة دعت أعدادا من أولياء الأمور لمحاولة اقتحام مقر وزارة التربية والتعليم، ولم ينصرفوا إلا بعد تقديم الوعود لهم بدراسة الأمر، وطبعا لن يستطيع الوزير تخفيض المصروفات، لأن الرد عليه سواء من أصحاب المدارس الخاصة أو التابعة لوزارته والذي يتم إشهاره كل سنة في وجه أي وزير هو: إذن فلتدفع الوزارة الزيادات في مرتبات المدرسين والعاملين.
    القاهرة ـ «القدس العربي»: ازدحمت صحف السبت والأحد 20 و21 سبتمبر/ايلول بالكثير من الأخبار والموضوعات الداخلية والخارجية، التي ينافس بعضها بعضا، في مساحات أو محاولة إبرازها للفت الانتباه، لكن الغالبية الساحقة لا تزال تركز اهتماماتها على قضايا معينة، أولها بدء الدراسة في المدارس، والشكوى المتكررة منذ عشرات السنين من ازدحام المرور، خاصة في الصباح أثناء الذهاب للمدارس وعند انتهاء اليوم الدراسي، ووجود نقص في استعدادات بعض المدارس وزيادة مصروفات المدارس الخاصة، لدرجة دعت أعدادا من أولياء الأمور لمحاولة اقتحام مقر وزارة التربية والتعليم، ولم ينصرفوا إلا بعد تقديم الوعود لهم بدراسة الأمر، وطبعا لن يستطيع الوزير تخفيض المصروفات، لأن الرد عليه سواء من أصحاب المدارس الخاصة أو التابعة لوزارته والذي يتم إشهاره كل سنة في وجه أي وزير هو: إذن فلتدفع الوزارة الزيادات في مرتبات المدرسين والعاملين.
  • السيسي يعرض منصبه لمن يستطيع أن «يجيب أصوات أكتر»… وحركة الأمعاء الخاوية تنتشر في السجون

    حسام عبد البصير
    September 19, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» بينما كان عدد المضربين عن الطعام في السجون المصرية في تزايد مستمر وحركة الأمعاء الخاوية تتلقى مناصرين جدداً داخل المعتقلات وخارجها، بسبب اجواء الاستبداد والقمع والاعتقالات، قال الرئيس السيسي لشعبه امس: «أنا مش قاعد 20 سنة لأنه يجب أن نعطي الفرصة للجميع، ولو فيه حد «يجيب» أكتر مني ييجى فوراً مكاني.. وبدون أن يقصــــد كرر الرئيس كلاماً شبيهاً لما قــــاله الديكتاتور مبارك، حينما قال فور توليه السلطة «الكفن مالوش جيوب»، وهي كلمة تليق بمتصوف وليس ديكتاتورا مكث بعدها ثلاثين عاماً على جثة الشعب، الذي ودع خـــلال فترة حكمـــه ثلث عـــدد افراده للقبور.
    القاهرة ـ «القدس العربي» بينما كان عدد المضربين عن الطعام في السجون المصرية في تزايد مستمر وحركة الأمعاء الخاوية تتلقى مناصرين جدداً داخل المعتقلات وخارجها، بسبب اجواء الاستبداد والقمع والاعتقالات، قال الرئيس السيسي لشعبه امس: «أنا مش قاعد 20 سنة لأنه يجب أن نعطي الفرصة للجميع، ولو فيه حد «يجيب» أكتر مني ييجى فوراً مكاني.. وبدون أن يقصــــد كرر الرئيس كلاماً شبيهاً لما قــــاله الديكتاتور مبارك، حينما قال فور توليه السلطة «الكفن مالوش جيوب»، وهي كلمة تليق بمتصوف وليس ديكتاتورا مكث بعدها ثلاثين عاماً على جثة الشعب، الذي ودع خـــلال فترة حكمـــه ثلث عـــدد افراده للقبور.
  • كتاب ينصحون السيسي بأن يذبح القطة لـ«أوباما» وآخرون يحذرونه من حرب «داعش»

    حسام عبد البصير
    September 18, 2014
     القاهرة ـ «القدس العربي» يبدو الجسد الإخواني ومن يتعاطفون معه مستباحاً وشهياً وطازجاً  على مدار الساعة، بالنسبة للإعلاميين الذين يسيرون وفق ما هو مخطط لهم آنفاً. ومن قبل رحيل الجماعة عن سدة الحكم ومرشدها ومعاونوه، وكذلك الرئيس المعزول، هم الموضوع الأكثر جاذبية الذي يتكاثر عليه حملة الاقلام، كما تتكاثر الاكلة على «قصعتها».
    القاهرة ـ «القدس العربي» يبدو الجسد الإخواني ومن يتعاطفون معه مستباحاً وشهياً وطازجاً على مدار الساعة، بالنسبة للإعلاميين الذين يسيرون وفق ما هو مخطط لهم آنفاً. ومن قبل رحيل الجماعة عن سدة الحكم ومرشدها ومعاونوه، وكذلك الرئيس المعزول، هم الموضوع الأكثر جاذبية الذي يتكاثر عليه حملة الاقلام، كما تتكاثر الاكلة على «قصعتها».
  • بعد مئة يوم على حكم السيسي الجماهير تبدأ جرد ملفاته… وأمام حمدين فرصة ذهبية للعودة إلى مباراة البرلمان

    حسام عبد البصير
    September 17, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» مئة يوم مرت على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعام وشهران والرئيس المعزول في غياهب السجن.. الاول يبدو معافى في بدنه آمنا، عنده قوت «دهره»، لذا فقد حيزت له الدنيا.. فيما يبدو الثاني وكأنه قد قبل عن طيب خاطر ان ينوب عن كل متهمي العالم في الجرائم التي تلاحقهم، فنظرة عابرة إلى سجل صحائفه والتهم الموجهة له تفقد على إثرها عقلك، فالتهم متعددة، وبعضها يليق بحرامي فراخ وليس برئيس جمهورية، فالرجل الذي اعترف لصالحه العالم الحاصل على جائزة نوبل احمد زويل قبل يومين، بأنه عالم رغم انف لميس الحديدي، تتمدد لائحة اتهاماته بداية من تهمة أكل البط في القصر الرئاسي، مروراً بمنح نفسه بدل نياشين واوسمه وانتهاء بالتجسس.. وهو في هذا الشأن جاسوس عابر للقارات يمد حركة «حماس» بالوثائق السرية، ولا ينسى في اللحظة نفسها ان يرسل أسرار الدولة العليا لقطر. كما انه متهم بالتجسس لصالح امريكا، وربما لو امتد الزمن بمحاكمته لاتهم في مقبل الأيام بتخريب الفضاء الخارجي. مرسي القابع الآن خلف زنزانة في زي السجن الازرق، لازال يراهن على أن للكون ربا لا محالة ناصره، وهو الإله نفسه الذي خاطبه السيسي بعد ساعات من توليه المنصب السامي طالباً غوثه.. فلأي الرجلين سوف تنتصر السماء.
    القاهرة ـ «القدس العربي» مئة يوم مرت على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعام وشهران والرئيس المعزول في غياهب السجن.. الاول يبدو معافى في بدنه آمنا، عنده قوت «دهره»، لذا فقد حيزت له الدنيا.. فيما يبدو الثاني وكأنه قد قبل عن طيب خاطر ان ينوب عن كل متهمي العالم في الجرائم التي تلاحقهم، فنظرة عابرة إلى سجل صحائفه والتهم الموجهة له تفقد على إثرها عقلك، فالتهم متعددة، وبعضها يليق بحرامي فراخ وليس برئيس جمهورية، فالرجل الذي اعترف لصالحه العالم الحاصل على جائزة نوبل احمد زويل قبل يومين، بأنه عالم رغم انف لميس الحديدي، تتمدد لائحة اتهاماته بداية من تهمة أكل البط في القصر الرئاسي، مروراً بمنح نفسه بدل نياشين واوسمه وانتهاء بالتجسس.. وهو في هذا الشأن جاسوس عابر للقارات يمد حركة «حماس» بالوثائق السرية، ولا ينسى في اللحظة نفسها ان يرسل أسرار الدولة العليا لقطر. كما انه متهم بالتجسس لصالح امريكا، وربما لو امتد الزمن بمحاكمته لاتهم في مقبل الأيام بتخريب الفضاء الخارجي. مرسي القابع الآن خلف زنزانة في زي السجن الازرق، لازال يراهن على أن للكون ربا لا محالة ناصره، وهو الإله نفسه الذي خاطبه السيسي بعد ساعات من توليه المنصب السامي طالباً غوثه.. فلأي الرجلين سوف تنتصر السماء.
  • «داعش» عمرها قصير لكنها قد تبتلع أوباما وحكاما عربا… لعنة قانون التظاهر تطارد السيسي

    حسام عبد البصير
    September 16, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» بمرور الوقت يبدو الرئيس السيسي في موقف لا يحسد عليه بسبب كثرة الاعباء التي ورثها عن المخلوع مبارك، فإذا ما اسقطنا من حساباتنا العام الذي تولى فيه محمد مرسي سدة الحكم والذي كان كمحارب اغريقي خانه من حوله وتركوه وحيداً في شدة الاعصار.. فإن مبارك ترك للسيسي بلداً مصابا بالكساح ولين العظام وجميع انواع الانيميا التي اكتشفها الاطباء، وفيما هو يكاد يلجأ للجان كي يدبر النفقات التي يستطيع بها ان يحكم شعبا غالبيته العظمى من الفقراء، يبدو السؤال عن كنوز مبارك التي تحاكي كنوز كسرى وقارون، التي اختفت في غمضة عين سؤالاً محرجاً للرئيس الذي تخرج من المؤسسة العسكرية نفسها التي تخرج منها مبارك، ولأن السيسي تعهد بمحاربة الفساد والحفاظ على ثروات شعبه، من الطبيعي ان تكون هناك اجابة للسؤال الذي لازال يتردد على شفاة الملايين كلما ألمت بالبلاد محنة اقتصادية «فين فلوس مبارك وحاشيته».
    القاهرة ـ «القدس العربي» بمرور الوقت يبدو الرئيس السيسي في موقف لا يحسد عليه بسبب كثرة الاعباء التي ورثها عن المخلوع مبارك، فإذا ما اسقطنا من حساباتنا العام الذي تولى فيه محمد مرسي سدة الحكم والذي كان كمحارب اغريقي خانه من حوله وتركوه وحيداً في شدة الاعصار.. فإن مبارك ترك للسيسي بلداً مصابا بالكساح ولين العظام وجميع انواع الانيميا التي اكتشفها الاطباء، وفيما هو يكاد يلجأ للجان كي يدبر النفقات التي يستطيع بها ان يحكم شعبا غالبيته العظمى من الفقراء، يبدو السؤال عن كنوز مبارك التي تحاكي كنوز كسرى وقارون، التي اختفت في غمضة عين سؤالاً محرجاً للرئيس الذي تخرج من المؤسسة العسكرية نفسها التي تخرج منها مبارك، ولأن السيسي تعهد بمحاربة الفساد والحفاظ على ثروات شعبه، من الطبيعي ان تكون هناك اجابة للسؤال الذي لازال يتردد على شفاة الملايين كلما ألمت بالبلاد محنة اقتصادية «فين فلوس مبارك وحاشيته».
  • مهارة الدبلوماسية القطرية تربك خصوم الإخوان… وهل تنقذ «داعش» الاقتصاد المصري؟

    حسام عبد البصير
    September 15, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» يوماً بعد يوم يتأكد الكثير من المصريين بأن رهانهم على مستقبل اكثر رخاءً واستقراراً، انما هو من قبيل اضغاث الاحلام ليس إلا.. فالواقع اليومي لحياتهم يزداد بؤساً بسبب المشاكل التي تخنق الآمال وتحيلها لكوابيس مزعجة، فكل المشاريع حتى البسيطة منها تتبدد بفعل صراحة رئيسهم الجديد، الذي يبدو اليوم على هيئة مختلفة عن شهور اربعة ماضية، حينما كان يرسل لشعبه رسائل الفرح والامل، كعاشق يثق في قرارة نفسه ان بوسعه ان يفاجئ فــتاة احلامه بحصان ابيض وثوب زفاف وردي يخطفها من كآبة المنظر وبؤس المحيط الذي تعيش فيـــه إلـــى الفردوس الاعلى، غير ان الحلم سرعان ما تبدد بفعل انقطاع الكهرباء، الذي حال بين الفارس وبين الوصول لمقر اقامة حبيبته التي فوجئت بمرور الايام أن العريس احرق حتى قصائده القديمة، وبات غير قادر الا على ان يهيل عليها برسائل تشير الى مستقبل اكثر صعوبة، وأن الحصان الابيض الذي كان قد اعده للحظة الزفاف التاريخية أدركه الوهن فلم يعد قادراً على حمل الفارس وفتــــاة احلامه معاً.. مصر الآن تشبه تلك الفتاة التي انتقـــلت في غمضة عين من بحر التفاؤل إلى جحيم الانتظار على محطة لا يمر عبرها قطار واحد.. حتى تلك الرومانسية التي كشف عنها فارس الاحلام قبل عزله الزوج «الشرعي»، لم يعد لها محل من الاعراب، فالشعب الذي ورث عن فنانيه اضخم ميراث  من الاغاني بدأ يتململ بعد ان اصبح اكبر امانيه نقطة ضـــوء تغنيهم عن تبديد رواتبهم في شراء الشموع التي لا تناسب سوى عشاق موفقين في قصص غرامهم. مضت المئة يوم الأولى من ولاية الرئيس ولم تشعر الجماهير التي انتخبته بتحسن ما على الارض، فقط جوقة الاعلاميين المحيطين بالرئيس يقيمون الافراح على إجلاء وسط العاصمة من الباعة الجائلين، لكن قرابة سبعين مليوناً يعيشون في الاقاليم يتساءلون عن اي فضل عاد عليهم من مشكلة لا تؤرقهم من الاساس، فيما يلعن ملايين الفقراء الذين فقدوا سندهم الوحيد بعد الله «بطاقات التموين»  انفسهم، لان البديل لم يوفر لهم سوى قصائد شعرية «مستعملة» آنفاً.
    القاهرة ـ «القدس العربي» يوماً بعد يوم يتأكد الكثير من المصريين بأن رهانهم على مستقبل اكثر رخاءً واستقراراً، انما هو من قبيل اضغاث الاحلام ليس إلا.. فالواقع اليومي لحياتهم يزداد بؤساً بسبب المشاكل التي تخنق الآمال وتحيلها لكوابيس مزعجة، فكل المشاريع حتى البسيطة منها تتبدد بفعل صراحة رئيسهم الجديد، الذي يبدو اليوم على هيئة مختلفة عن شهور اربعة ماضية، حينما كان يرسل لشعبه رسائل الفرح والامل، كعاشق يثق في قرارة نفسه ان بوسعه ان يفاجئ فــتاة احلامه بحصان ابيض وثوب زفاف وردي يخطفها من كآبة المنظر وبؤس المحيط الذي تعيش فيـــه إلـــى الفردوس الاعلى، غير ان الحلم سرعان ما تبدد بفعل انقطاع الكهرباء، الذي حال بين الفارس وبين الوصول لمقر اقامة حبيبته التي فوجئت بمرور الايام أن العريس احرق حتى قصائده القديمة، وبات غير قادر الا على ان يهيل عليها برسائل تشير الى مستقبل اكثر صعوبة، وأن الحصان الابيض الذي كان قد اعده للحظة الزفاف التاريخية أدركه الوهن فلم يعد قادراً على حمل الفارس وفتــــاة احلامه معاً.. مصر الآن تشبه تلك الفتاة التي انتقـــلت في غمضة عين من بحر التفاؤل إلى جحيم الانتظار على محطة لا يمر عبرها قطار واحد.. حتى تلك الرومانسية التي كشف عنها فارس الاحلام قبل عزله الزوج «الشرعي»، لم يعد لها محل من الاعراب، فالشعب الذي ورث عن فنانيه اضخم ميراث من الاغاني بدأ يتململ بعد ان اصبح اكبر امانيه نقطة ضـــوء تغنيهم عن تبديد رواتبهم في شراء الشموع التي لا تناسب سوى عشاق موفقين في قصص غرامهم. مضت المئة يوم الأولى من ولاية الرئيس ولم تشعر الجماهير التي انتخبته بتحسن ما على الارض، فقط جوقة الاعلاميين المحيطين بالرئيس يقيمون الافراح على إجلاء وسط العاصمة من الباعة الجائلين، لكن قرابة سبعين مليوناً يعيشون في الاقاليم يتساءلون عن اي فضل عاد عليهم من مشكلة لا تؤرقهم من الاساس، فيما يلعن ملايين الفقراء الذين فقدوا سندهم الوحيد بعد الله «بطاقات التموين» انفسهم، لان البديل لم يوفر لهم سوى قصائد شعرية «مستعملة» آنفاً.
  • الإخوان يشكرون قطر على حسن الضيافة… وكتاب يحترفون الغناء في مواسم جديرة بالبكاء

    حسام عبد البصير
    September 14, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» من المؤلم ان يجد المصريون بلدهم لازال في قاع العالم، بعد نضال في الشوارع اسفر عن ثورتين وآلاف القتلى، ووفق احصائيات  اكاديمية كشفت ان مصر تتبوأ المركز الاول عالميا في امراض الكبد «فيروس سي» وحوادث الطرق، كما تحتل المركز الاول في معدلات الطلاق، والمركز الثاني في التحرش ضد النساء، والافتقار للسعادة. كما تحتل المركز نفسه في استيراد اللحوم. اما في البحث العلمي فتتبوأ المركز 129 بينما تجيء اسرائيل في المركز الاول. ومصيبة ان يأتي بلد انجب احمد شوقي واحمد زويل ونجيب محفوظ وعشرات الاعلام في ذيل القائمة في معيار جودة التعليم، بينما تحتل مصر المركز 114 في مكافحة الفساد.
    القاهرة ـ «القدس العربي» من المؤلم ان يجد المصريون بلدهم لازال في قاع العالم، بعد نضال في الشوارع اسفر عن ثورتين وآلاف القتلى، ووفق احصائيات اكاديمية كشفت ان مصر تتبوأ المركز الاول عالميا في امراض الكبد «فيروس سي» وحوادث الطرق، كما تحتل المركز الاول في معدلات الطلاق، والمركز الثاني في التحرش ضد النساء، والافتقار للسعادة. كما تحتل المركز نفسه في استيراد اللحوم. اما في البحث العلمي فتتبوأ المركز 129 بينما تجيء اسرائيل في المركز الاول. ومصيبة ان يأتي بلد انجب احمد شوقي واحمد زويل ونجيب محفوظ وعشرات الاعلام في ذيل القائمة في معيار جودة التعليم، بينما تحتل مصر المركز 114 في مكافحة الفساد.
  • حكم السيسي مثل بيت العنكبوت… والثوار لا يتفاوضون على جثث شهدائهم

    حسام عبد البصير
    September 12, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» هو اسبوع الفضائح بامتياز في كواليس السياسة المصرية، ومطبخ النظام الذي يستعين غالباً بأمهر الطهاة لتسويق مخططاته الرامية لإخافة الناس من كل ما له علاقة بخصومه، وفي القلب منهم الاخوان المسلمين، الذين باتوا ملاحقين براً وبحراً وجواً.. ما من مصيبة تقع او كارثة تحل إلا وكان للاخوان نصيب منها، حتى تلك الحوادث القدرية التي لا دخل للبشر فيها،  هم يد الشر التي تحرك الاحداث ولا يعدم القائمون على مقاليد الامور الحيلة في غسل ادمغة الجماهير. فهنالك ترسانة من المواهب الاعلامية التي تمتلك الوسائل والقدرة على الصاقها بالجماعة او من يدور في فلكها. قبل اسبوع شنت الصحف والفضائيات حملة تتهم الجماعة بالاعداد لتفجير محطات المياه والكهرباء، وتم عزل المئات من الاسلاميين عن العمل في مرفق الكهرباء.
    القاهرة ـ «القدس العربي» هو اسبوع الفضائح بامتياز في كواليس السياسة المصرية، ومطبخ النظام الذي يستعين غالباً بأمهر الطهاة لتسويق مخططاته الرامية لإخافة الناس من كل ما له علاقة بخصومه، وفي القلب منهم الاخوان المسلمين، الذين باتوا ملاحقين براً وبحراً وجواً.. ما من مصيبة تقع او كارثة تحل إلا وكان للاخوان نصيب منها، حتى تلك الحوادث القدرية التي لا دخل للبشر فيها، هم يد الشر التي تحرك الاحداث ولا يعدم القائمون على مقاليد الامور الحيلة في غسل ادمغة الجماهير. فهنالك ترسانة من المواهب الاعلامية التي تمتلك الوسائل والقدرة على الصاقها بالجماعة او من يدور في فلكها. قبل اسبوع شنت الصحف والفضائيات حملة تتهم الجماعة بالاعداد لتفجير محطات المياه والكهرباء، وتم عزل المئات من الاسلاميين عن العمل في مرفق الكهرباء.
  • السيسي محاصر بالأزمات… والحكام العرب لا يعرفون ماذا يخطط لهم أوباما

    حسام عبد البصير
    September 11, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» بمرور الوقت يستيقظ فريق من النخبة التي ايدت ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران من سباتهم على وقع تأميم الحياة السياسية، وتحويل البلد لجراج كبير توأد فيه الاحلام وتصادر فيه الامنيات.
    القاهرة ـ «القدس العربي» بمرور الوقت يستيقظ فريق من النخبة التي ايدت ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران من سباتهم على وقع تأميم الحياة السياسية، وتحويل البلد لجراج كبير توأد فيه الاحلام وتصادر فيه الامنيات.
  • «حماية الغلابة» شعار حركة «ضنك»… واستمرار الهجمات ضد الإعلاميين

    حسنين كروم
    September 10, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» لا تزال الغالبية من المصريين توجه اهتمامها إلى القضايا نفسها التي تهمها، وتبتعد عن القضايا الأخرى التي تشغل الصحف، فالاهتمام تضاءل كثيرا بأخبار العمليات الإرهابية في سيناء ونتائجها، كذلك بالتحركات الدولية لمقاومة الإرهاب والتحالف ضد داعش ومؤتمر مدينة جدة، الذي سيعقد اليوم (الخميس) بحضور مصر وتركيا وقطر، لبحث التعاون لمكافحة الإرهاب، إذ لم يكن هناك اي اهتمام بآثار هذا الاجتماع على العلاقات المتوترة بين هذه الدول، وكيف سيتم تنظيم عملية التعاون معها.
    القاهرة ـ «القدس العربي» لا تزال الغالبية من المصريين توجه اهتمامها إلى القضايا نفسها التي تهمها، وتبتعد عن القضايا الأخرى التي تشغل الصحف، فالاهتمام تضاءل كثيرا بأخبار العمليات الإرهابية في سيناء ونتائجها، كذلك بالتحركات الدولية لمقاومة الإرهاب والتحالف ضد داعش ومؤتمر مدينة جدة، الذي سيعقد اليوم (الخميس) بحضور مصر وتركيا وقطر، لبحث التعاون لمكافحة الإرهاب، إذ لم يكن هناك اي اهتمام بآثار هذا الاجتماع على العلاقات المتوترة بين هذه الدول، وكيف سيتم تنظيم عملية التعاون معها.
  • النائب الأول للمرشد السابق للإخوان يوجه النقد لموقف حسن البنا من الخلافة الإسلامية

    حسنين كروم
    September 9, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» تصدر خطاب الرئيس السيسي في الاحتفال بيوم المعلم، صحف أمس الثلاثاء 9 سبتمبر/ايلول، وأبرز ما فيه الإعلان عن أنه تم هذا العام بناء ألف ومئة وخمسين مدرسة، بمساعدة دول عربية شقيقة، ومساهمات رجال أعمال اضافة الى الحكومة، وهذه المدارس تحتاج إلى تعيين ثلاثين ألف مدرس جديد. وسخر الرئيس من الخبر الذي أذاعته القناة السابعة للتلفزيون الإسرائيلي بأنه وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمنح قطاع غزة مساحة كبيرة من سيناء، مؤكدا أنه لا يحق لأي إنسان اتخاذ إجراء كهذا، كما سخر وزير الخارجية سامح شكري من الخبر وقال ان هذا الاقتراح كان قد قدمه الرئيس الأسبق محمد مرسي.
    القاهرة ـ «القدس العربي» تصدر خطاب الرئيس السيسي في الاحتفال بيوم المعلم، صحف أمس الثلاثاء 9 سبتمبر/ايلول، وأبرز ما فيه الإعلان عن أنه تم هذا العام بناء ألف ومئة وخمسين مدرسة، بمساعدة دول عربية شقيقة، ومساهمات رجال أعمال اضافة الى الحكومة، وهذه المدارس تحتاج إلى تعيين ثلاثين ألف مدرس جديد. وسخر الرئيس من الخبر الذي أذاعته القناة السابعة للتلفزيون الإسرائيلي بأنه وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمنح قطاع غزة مساحة كبيرة من سيناء، مؤكدا أنه لا يحق لأي إنسان اتخاذ إجراء كهذا، كما سخر وزير الخارجية سامح شكري من الخبر وقال ان هذا الاقتراح كان قد قدمه الرئيس الأسبق محمد مرسي.
  • مطالبة بإنهاء التوريث في القضاء ووزارات الدولة بعد القضاء على توريث الحكم لجمال مبارك

    حسنين كروم
    September 8, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي» أبرز ما في صحف أمس الاثنين 8 سبتمبر/ايلول كان استمرار تدفق المواطنين على البنوك لشراء شهادات استثمار قناة السويس، أو لنقل ودائعهم من البنوك وشهاداتها إلى شهادات القناة، واستمرت ظاهرة إطلاق بعض النساء الزغاريد بعد الشراء، واصطحاب آباء لأطفالهم لشراء شهادات بأسمائهم، وهكذا اختلطت الروح الوطنية بالحصول على فائدة سنوية أكبر، ووصلت المبيعات في اليوم الثاني إلى ثمانية مليارات ونصف مليار جنيه، وكانت قد وصلت في اليوم الأول الخميس رغم انقطاع الكهرباء إلى ستة مليارات، والمبلغ الإجمالي المطلوب للمشروع هو ستون مليار جنيه، وعلى كل حال إذا كانت التقديرات تؤكد تغطية المبلغ في مدة لا تزيد عن شهر، فإن النهاية سوف تكشف حجم الأموال الجديدة التي دخلت للشراء وأموال الودائع في البنوك، التي حولها أصحابها إلى الشهادات وكذلك أموال الهيئات والمؤسسات والشركات التي دخلت مشترية لزيادة دخلها وحجم شراء المصريين في الخارج. وواصلت الصحف نشر التحقيقات عن المجلس الاستشاري العلمي الذي تم تشكليه ورأس أول اجتماع له الرئيس عبد الفتاح السيسي، واخبرني زميلنا وصديقنا الفنان الموهوب حلمي التوني أمس في جريدة «التحرير» أنه شاهد أمه وأمي مصر وقد عادت شابة جميلة وهي تستعد لمغادرة الفراش بعد نوم طويل وتقول:
    القاهرة ـ «القدس العربي» أبرز ما في صحف أمس الاثنين 8 سبتمبر/ايلول كان استمرار تدفق المواطنين على البنوك لشراء شهادات استثمار قناة السويس، أو لنقل ودائعهم من البنوك وشهاداتها إلى شهادات القناة، واستمرت ظاهرة إطلاق بعض النساء الزغاريد بعد الشراء، واصطحاب آباء لأطفالهم لشراء شهادات بأسمائهم، وهكذا اختلطت الروح الوطنية بالحصول على فائدة سنوية أكبر، ووصلت المبيعات في اليوم الثاني إلى ثمانية مليارات ونصف مليار جنيه، وكانت قد وصلت في اليوم الأول الخميس رغم انقطاع الكهرباء إلى ستة مليارات، والمبلغ الإجمالي المطلوب للمشروع هو ستون مليار جنيه، وعلى كل حال إذا كانت التقديرات تؤكد تغطية المبلغ في مدة لا تزيد عن شهر، فإن النهاية سوف تكشف حجم الأموال الجديدة التي دخلت للشراء وأموال الودائع في البنوك، التي حولها أصحابها إلى الشهادات وكذلك أموال الهيئات والمؤسسات والشركات التي دخلت مشترية لزيادة دخلها وحجم شراء المصريين في الخارج. وواصلت الصحف نشر التحقيقات عن المجلس الاستشاري العلمي الذي تم تشكليه ورأس أول اجتماع له الرئيس عبد الفتاح السيسي، واخبرني زميلنا وصديقنا الفنان الموهوب حلمي التوني أمس في جريدة «التحرير» أنه شاهد أمه وأمي مصر وقد عادت شابة جميلة وهي تستعد لمغادرة الفراش بعد نوم طويل وتقول:
  • الوفد يتهم الناصريين بتحريض السيسي على عودة نظام الحزب الواحد

    حسنين كروم
    September 7, 2014
    القاهرة ـ «القدس العربي»: امتلأت صحف السبت والأحد بالكثير من الأخبار والموضوعات المهمة، أولها الخطاب الذي وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت، أي بعد يومين فقط من أزمة انقطاع التيار الكهربائي يوم الخميس في عدد كبير من المحافظات، نتيجة خطأ في عملية نقل الأحمال، أو ما يسمونه بالمناورة، وأدت إلى شلل في كثير من المرافق والمؤسسات وأعمال الشركات والمحلات التجارية والبنوك، واعترف بوجود أزمة حقيقية تتمثل في عدم كفاية إنتاجها من الكهرباء والحاجة إلى أموال كثيرة يتم صرفها على مدى خمس سنوات لعلاج المشكلة. كما أعترف بوجود مشكلة أخرى خطيرة في الصرف الصحي الذي يغطي حوالي عشرين في المئة من القرى، وأكد أن هذه وغيرها مشاكل موروثة منذ عهد مبارك، من دون أن يذكره بالاسم وأن الجميع يعلم ذلك.
    القاهرة ـ «القدس العربي»: امتلأت صحف السبت والأحد بالكثير من الأخبار والموضوعات المهمة، أولها الخطاب الذي وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت، أي بعد يومين فقط من أزمة انقطاع التيار الكهربائي يوم الخميس في عدد كبير من المحافظات، نتيجة خطأ في عملية نقل الأحمال، أو ما يسمونه بالمناورة، وأدت إلى شلل في كثير من المرافق والمؤسسات وأعمال الشركات والمحلات التجارية والبنوك، واعترف بوجود أزمة حقيقية تتمثل في عدم كفاية إنتاجها من الكهرباء والحاجة إلى أموال كثيرة يتم صرفها على مدى خمس سنوات لعلاج المشكلة. كما أعترف بوجود مشكلة أخرى خطيرة في الصرف الصحي الذي يغطي حوالي عشرين في المئة من القرى، وأكد أن هذه وغيرها مشاكل موروثة منذ عهد مبارك، من دون أن يذكره بالاسم وأن الجميع يعلم ذلك.
Page 1 of 23123Last