1 COMMENT

  1. شاهدت فلما منذ أيام الفتوة لا أتذكّرإلا هذا المشهد منه.قرصان في سفينة يحصل على كنزثمين ؛ ويسمع به لصّ محترف ؛ فيقررمهاجمة السفينة للحصول على ذلك الكنزمن القرصان بالقوّة.تسلل الرجل وهويشهرمسدسه ( أبو الحصان ) فرأى نائب القرصان في حالة ثمالة وسكر؛ فمسك به ووضع فوهة المسدس صوب رأسه ؛ فأستسلم النائب لمسدس اللصّ ؛ وحينما حضرالقرصان رفض الانصياع لتهديدات اللصّ بقتل نائبه إنْ لم يسلّم الكنزله ؛ بل القرصان بادربسرعة وأخرج مسدسه وصوبه نحو نائبه الأسيروقتله في الحال ؛ وقال للصّ : كنت تهددني بقتل
    نائبي الأسيرلديك الآن لا يوجد عليّ تهديد أخشاه منك ؛ فأطلق النارنحواللصّ وأرداه قتيلًا.( وعاشوا عيشة سعيدة ).

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left