الأزهر يجرم التحرش: “ملابس الفتاة ليست مبررا”

Aug 28, 2018

19786913021430197292-2015-04-25-1429990115-8563672-womanreport-thumb

القاهرة – “القدس العربي”: جرَم “الأزهر” في مصر “التحرش والمتحرش”، مبينا أن تبرير التحرش بسلوك أو ملابس الفتاة، يعبر عن فهم مغلوط لما في التحرش من اعتداء على خصوصية المرأة وحريتها وكرامتها.

وقال الأزهر في بيان له: إن تحضر المتجمعات ورقيها، يقاس بما تحظى به المرأة من احترام وتأدب في المعاملة، ويجب أن يكون تجريم التحرش “مطلقا ومجردا من أي شرط أو سياق”.

وأضاف أن الأمر وصل في بعض الحالات إلى حد اعتداء المتحرش على من يتصدى له أو يحاول حماية المرأة المتحرش بها، فيما سعى البعض لجعل ملابس الفتاة أو سلوكها مبررا يسوغ للمتحرش جريمته النكراء، أو يجعل الفتاة شريكة له في الإثم.

كما دعا إلى “تفعيل القوانين التي تجرم التحرش وتعاقبه على فعله، كما يدعو المؤسسات المعنية إلى رفع الوعي المجتمعي بأشكال التحرش وخطورته، والتنفير من آثاره المدمرة على الأخلاق والحياء، خاصة التحرش بالأطفال وتكثيف البرامج الإعلامية لتعريف المواطنين بكيفية التصرف في حال وقوع حادثة تحرش، بما يردع المتحرش ويوفر الحماية للمرأة أو الفتاة المتحرش بها”.

وطالب أيضا بتجنب بث أي مواد تروج للتحرش أو تظهر المتحرش بأي شكل يشجع الآخرين على تقليده.

وكانت عدة منظمات نسائية في مصر رفعت شعار “عيد بلا تحرش”، خلال عيد الأضحى المبارك، في الوقت الذي أعلنت فيه “مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون” عن إطلاق غرفة عمليات لرصد وتوثيق جرائم العنف الجنسي التي تستهدف النساء.

وعقوبة التحرش في مصر هي الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة من 3 آلاف جنيه إلى 5 آلاف.

يشار إلى أن تقرير لـ”مؤسسة تومسون رويترز″، كان أظهر أن القاهرة هي أخطر مدينة على النساء، وأن التهديدات أصبحت أكبر منذ ثورة 2011، بعد أن ارتكبت سلسلة من الاعتداءات الجنسية العنيفة في ميدان التحرير، والوضع يتدهور منذ ذلك الوقت.

ولا توجد في مصر سوى إحصائيات قليلة بشأن التحرش. فأظهرت دراسة أجراها المركز المصري لحقوق النساء في 2008 أن 83 بالمئة من النساء أكدن التعرض للتحرش، العديد منهن بصفة يومية، واعترف 62 بالمئة من الرجال أنهم يتحرشون بالنساء، ويظن محامون بأن نسبة التحرش بالنساء تتجاوز هذه الأرقام.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left