واشنطن تعلن قطع مساعداتها المالية المقدمة للأونروا بالكامل

Aug 31, 2018
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  والرئيس الأمريكي دونالد ترامب- (أرشيف)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب- (أرشيف)

“القدس العربي”: أعلنت واشنطن، اليوم الجمعة، قطع المساعدات المالية التي تقدمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالكامل.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان لها، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة ستتوقف عن تمويل وكالة الأونروا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة هيذر نويرت، في بيان، إن “الولايات المتحدة لن تقدّم بعد اليوم مزيدا من الأموال” لهذه الوكالة “المنحازة بشكل لا يمكن إصلاحه”، متهمةً الأونروا بأنها تزيد “إلى ما لا نهاية وبصورة مضخّمة” أعداد الفلسطينيين الذين ينطبق عليهم وضع اللاجئ.

وبحسب الخارجية الأمريكية فإنّ هذا الوضع هو بكل بساطة “غير قابل للاستمرار”.

وأكّدت نويرت، في بيانها، أنّ المشكلة “تتعدّى الاحتياجات التمويلية وعدم تحقيق تقاسم متوازن في الأعباء” بين المانحين إذ إنّ المشكلة تتّصل بـ”نموذج” الأونروا نفسه.

وأضافت أن واشنطن تعتزم لهذا السبب “تكثيف الحوار مع الأمم المتحدة” والجهات الفاعلة الأخرى لإيجاد “نماذج جديدة ومقاربات جديدة، قد تشمل مساعدات ثنائية مباشرة من الولايات المتحدة وشركاء آخرين”.

وشدّدت المتحدثة على أن واشنطن “واعية وقلقة للغاية بشأن تأثير” هذا الوضع “على الفلسطينيين الأبرياء، وبخاصة التلامذة منهم”.

وكانت الولايات المتحدة قد قلصت مساهمتها المالية للوكالة الأممية مؤخراً بمعدل النصف، إذ اقتطعت 300 مليون دولار من الدعم المقرر سنوياً للأونروا وقدّمت للوكالة الأممية فقط 60 مليون دولار.

وبحسب بيار كرينبول، المفوض العام للأونروا، فإن الوكالة بدأت هذا العام بعجز مالي يتجاوز 446 مليون دولار وهو “وضع حرج جداً لمنظمة إنسانية”، لكنّها تمكنت من تأمين 238 مليون دولار في النصف الأول من 2018 “ما سمح لنا ببدء العام الدراسي” مضيفا “لازلنا نحتاج أكثر من 200 مليون دولار لاستكمال هذا العام”.

وتأسست الأونروا في 1949، وهي تقدم مساعدات لأكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني من أصل خمسة ملايين مسجلين لاجئين في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

والعلاقات بين إدارة دونالد ترامب والسلطة الفلسطينية مجمّدة منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017 اعتراف الولايات المتّحدة رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة لقيت رفضاً من المجتمع الدولي وغضبا فلسطينياً عارماً.

و قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) إن قرار الولايات المتحدة وقف التمويل مخيب للآمال ومثير للدهشة، ورفضت الإصرار الأمريكي على أن برامجها “معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه”.

وقال كريس جانيس، المتحدث باسم الأونروا، في سلسلة تغريدات على تويتر “نرفض بأشد العبارات الممكنة انتقاد مدارس الأونروا ومراكزها الصحية وبرامجها للمساعدة في حالات الطوارئ بأنها ‘معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه‘”.

(وكالات)

 

 

- -

3 تعليقات

  1. The palestinian people should be prepared to live without any American aid which proved to be more harmful that beneficial. So much for America’s extortion

  2. و متى ستعلن واشنطن…..قطع ……..وجود الفلسطنيين على الارض…..?

  3. و لماذا لا تنهض جامعة الدول العربية باتخاذ قرارٍ مُلزِم لأعضائها بتمويل الأونروا كلٌ قدر استطاعته، فإن تكفّلت إحدى الدُّوَل الغنية بالتمويل كان ذلك أجدى، و لتكن دولة قطر مثلاً.
    و لا ننسى قول الله تعال ( لِيُنفِق كُلُّ ذي سِعَةٍ من سِعَتِه).
    لماذا الإعتماد على الأمريكان و هم يعتمدون على دول الخليج؟؟؟
    فلتنهض الشعوب و لتطالب حكوماتها بالتحرك الإيجابي… تباً لمالي كُلّهُ لو كان أخي بحاجةٍ له و لم أُعطِهِ مما أعطانيه الله… و ليتذكر إخواننا ممن وسّع الله في أرزاقهم بأنّ المال مالُ الله.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left