نيمار يَقبل تحدي العودة للطريق الصحيح والرد على المشككين

Sep 07, 2018

لندن-“القدس العربي”:

رَحب النجم البرازيلي نيمار جونيور، بالمسؤولية الثقيلة التي ألقاها على عاتقه مدرب المنتخب تيتي، بمنحه شارة قيادة سحرة “الماراكانا” بصفة دائمة، بأثر فوري من اليوم الجمعة، بعدما ظلت حكرًا على الثنائي تياغو سيلفا ومارسيلو على مدار الأعوام الماضية.

وأكد مدرب السيليساو بشكل رسمي، تكليف أغلى لاعب في التاريخ حِمل شارة قيادة أبطال العالم خمس مرات من قبل، كنوع من أنواع الدعم النفسي لصاحب الـ27 عامًا، بعد الفترة الصعبة التي قضاها في أعقاب المونديال، حيث تعرض لحملة سخرية عالمية، جراء تمثيله المبالغ فيه، في مشاهد احتكاكه مع المنافسين وغوصه في سقوطه على الأرض.

وقال تيتي في المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم الجمعة في رده على سؤال عن السبب الذي دفعه للاستقرار على نيمار كقائدًا للمرحلة القادمة، فكانت إجابته “في الحقيقة الوقت يمضي سريعًا واللاعبون ينضجون والآن باتوا أكثر قدرة على تَحمل المسؤولية، وهذا ينطبق على نيمار، الذي أعتقد أنه أصبح قادرًا على تَحمل مسؤولية قيادة المنتخب”.

أما نجم باريس سان جيرمان، فعقب قائلاً “سأبذل قصارى جهدي لمساعدة المنتخب على تحقيق الفوز. إنه لشرف عظيم أن ارتدي شارة قيادة منتخب بلادي، رغم الظروف الصعبة التي عشتها في السنوات القليلة الماضية، كما تعلمون. تعرضت لانتقادات لا تُصدق، لكني دائمًا أًحاول الرد من خلال الملعب، وقد وافقت على حَمل شارة القيادة لأنني تعلمت الكثير من الأشياء وما زالت أتعلم، وأثق أن هذه المسؤولية ستساعدني وتجعلني أتطور أكثر”.

وجاء قرار تيتي، ليُخفف عن نيمار بعد سلسلة الصدمات الأخيرة، باستبعاده من جُل القوائم المُختصرة للجوائز الفردية الأهم على مستوى العالم، منها جائزة اليويفا وأفضل لاعب في العالم، ومُرشح كذلك للخروج من قائمة الكرة الذهبية الخاصة بصحيفة “فرانس فوتبول”، بعد النهاية الدرامية لموسمه الأول مع العملاق الباريسي، بالإصابة المُروعة التي ألمت به في أواخر فبراير، وعلى إثرها ظل خارج الخدمة، إلى أن تعافى قبل المونديال بأيام قليلة، وهو ما جعله يظهر بمستوى مغاير تمامًا عن مستواه المعروف عنه بالقميص الأصفر.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left