دولتان عربيتان ضمن الأسوأ لإقامة الوافدين عالميا

Sep 09, 2018

لندن – “القدس العربي”: ذكر استطلاع رأي قامت به مؤسسة “InterNations”، أن كل من الكويت والسعودية احتلوا صدارة أسوأ الوجهات لإقامة الوافدين عالميا
وبحسب الاستطلاع، سجلت الكويت درجة متراجعة على مستوى الصحة والرفاهية، والسفر، والتنقل، والسعادة، بالإضافة إلى خيارات قضاء وقت الفراغ، والقدرة على تكوين الصداقات، والرضا الوظيفي.
كما كانت الكويت، الأسوأ في جودة الحياة، وسهولة الاستقرار، والقدرة على العمل في الخارج، بالإضافة إلى رفاهية عيش الأسرة، وتكلفة العيش،
فيما تصدرت مملكة البحرين قائمة أفضل الوجهات بالنسبة للوافدين عالميا، للمرة الثانية على التوالي، حيث أشار المشاركون إلى سهولة الاستقرار في البحرين بالدرجة الأولى، إضافة إلى القدرة على تكوين الصداقات.
وحلت البيرو في المرتبة السابعة، وإيطاليا في الثامنة، تلتها اليونان في المرتبة التاسعة، والمملكة المتحدة في المركز العاشر.
كما جاءت تايوان في المرتبة الثانية كأفضل وجهة للوافدين، تلتها الإكوادور، ثم المكسيك في المركز الرابع، ومن بعدها سنغافورة في المركز الخامس، ثم البرتغال، فكوستا ريكا في المرتبة السابعة، وإسبانيا في المرتبة الثامنة، ثم كولومبيا في المرتبة التاسعة، تلتها التشيك.
يشار إلى أن الاستطلاع، الذي قامت به المؤسسة، شمل أكثر من 18 ألف مهاجر من 178 جنسية.

- -

1 COMMENT

  1. برأيي تصنيفات بدون جدوى , من هم هؤلاء المهاجرون 18 ألف ؟ كيف شكلهم و لون بشرتهم وشعرهم وأوطانهم الأصلية ؟ مهاجر عربي لن يستقبل في إسبانيا أو فرنسا كمهاجر آخر من دولة أوروبية مثلا أو دولة غير عربية أو مسلمة . المهاجرون أشكال وأنواع وذاك ما يحدد مقدار قبولهم أو رفضهم والتمييز ضدهم, ذاك يحصل ربما في كل دول العالم.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left