ديوكوفيتش يهزم دل بوترو ويتوج باللقب للمرة الثالثة

[1]

نيويورك – د ب أ: توج النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقب (فلاشينغ ميدوز) للمرة الثالثة في مسيرته بعدما تغلب على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو 6/3 و7/6 (7/4) و6/3 في المباراة النهائية لآخر بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى بالموسم.
وعقب النقطة الأخيرة وإعلان فوزه بالمباراة والتتويج باللقب الرابع عشر في سجل مشاركاته ببطولات «غراند سلام»، استلقى ديوكوفيتش (31 عاما) على ظهره وبدأ الاحتفال بعد مباراة استغرقت ثلاث ساعات و15 دقيقة. وعانق ديوكوفيتش منافسه وصديقه الأرجنتيني، قبل أن يتوجه إلى زوجته ومدربه وغيرهما من المقربين الذين كانوا بانتظار تهنئته. وأثنى ديوكوفيتش بشكل كبير على دعم زوجته وأبنائه له، قبل أن يتسلم الجائزة الفضية إلى جانب الجائزة المالية وقيمتها 3.8 مليون دولار. وجاء التتويج ليؤكد ديوكوفيتش عودته القوية، علما أنه لم يتمكن من المشاركة في بطولة العام الماضي بسبب إصابة في المرفق، وكان 2017 واحدا من أسوأ الأعوام في مسيرته، ولم يتوج خلاله سوى بلقبين فقط. وبعد الخضوع لجراحة في شباط/فبراير، عاش ديوكوفيتش ثلاثة أشهر مخيبة للأمال وتلقى ست هزائم خلال 12 مباراة قبل أن يستعيد توازنه بعدها ويصل إلى نهائي بطولة كوينز ثم توج بلقب ويمبلدون في تموز/يوليو. وتجدر الإشارة إلى أن ديوكوفيتش توج بلقب أمريكا المفتوحة في 2011 و2015 وتوج في العامين أيضا بلقب ويمبلدون. وأحرز ديوكوفيتش أيضا لقب بطولة سينسيناتي لتنس الأساتذة في آب/أغسطس الماضي ليستكمل بذلك ألقاب جميع بطولات الأساتذة التسع في قائمة إنجازاته. وحظي الأرجنتيني دل بوترو (29 عاما) بالنصيب الأكبر من الدعم الجماهيري في المباراة النهائية، وقال في حضور 23 ألف مشجع باستاد «آرثر أش» قبل تسلمه الجائزة المالية لوصيف البطل وقيمتها 1.8 مليون دولار: «من الصعب علي الحديث الآن ولكنني أحبكم كثيرا… وسعدت بخوض النهائي أمام رمز بارز.» وفي المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة، كان الحزن واضحا على دل بوترو، واعترف بأنه لم يتوقف عن البكاء منذ نهاية المباراة وحتى حضور المؤتمر. وقال: «أنا حزين للغاية إزاء خسارتي، ولكن نوفاك يستحق التتويج باللقب.» ورفع ديوكوفيتش رصيده من الألقاب في بطولات غراند سلام إلى 14 ليقاسم الأمريكي بيت سامبراس المركز الثالث في قائمة اللاعبين الأكثر تتويجا بألقاب غراند سلام، خلف النجم السويسري روجيه فيدرر (20 لقبا) والإسباني رافاييل نادال (17 لقبا).

ديوكوفيتش يهزم دل بوترو ويتوج باللقب للمرة الثالثة
بطولة أمريكا المفتوحة للتنس