بدون رونالدو .. البرتغال تقهر إيطاليا وتُعقد موقفها في دوري الأمم

Sep 10, 2018

القدس العربي – خاص : قبض المنتخب البرتغالي على صدارة مجموعته في البطولة المُستحدثة،  دوري أمم أوروبا، بفوز مُستحق على جاره الجنوبي الإيطالي بهدف نظيف، في القمة التي جرت، مساء الاثنين،  على ملعب “النور” في افتتاح مباريات المرحلة الثانية في دوري المجموعات، لحساب المجموعة الثالثة في التصنيف الأول، التي تضم معها المنتخب البولندي.

ورغم غياب كريستيانو رونالدو عن أبطال يورو2016، إلا أن المنتخب البرتغالي بدا في أفضل حالاته، بهجوم ضاغط بطول الملعب وعرضه، لإرباك حسابات أسياد الدفاع بهدف مُبكر، ووضح ذلك من خلال المحاولات الجريئة التي قام بها بيرناردو سيلفا ورفاقه على مرمى الحارس دوناروما، وكانت البداية بالفرصة الكبيسة على الدفاع الإيطالي، بتمريرة في ظهر الدفاع من الجانب الأيمن، أرسلها سيلفا الجناح عرضية لسيلفا الآخر المهاجم أندريه، إلا أنه تباطأ في استلام الكرة، ليُبعدها الدفاع بعيدًا عن المناطق المحظورة.

أول ردة فعل إيطالية جاءت بعد مرور 15 دقيقة، بمجهود فردي من تيشا، الذي انطلق من الجهة اليمنى إلى أن اقترب من منطقة الجزاء، فأطلق تصويبة أمسكها الحارس روي باتريسيو بثبات، قبل أن يظهر أندري سيلفا في الأضواء مرة أخرى، بمرور ناجح على حدود منطقة الجزاء، ومن ثم سدد كرة مقوسة بقدمه اليمنى على يسار الحارس، إلا أن زميله في ميلان كان متيقظًا.

وفي منتصف الشوط الأول، أبعد الدفاع تسديدة بيرناردو سيلفا من على خط المرمى، وتبعه أندري بتسديدة أخرى ارتدت من العارضة، لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي عكس أحداث وسير المباراة تمامًا. وظلت النتيجة على حالها إلى أن تمكن صاحب التسديدة التي ارتدت من العارضة، من إنهاء الاشتباك، بواحدة أخرى مقوسة، عجز دوناروما على الإمساك بها هذه المرة، ليؤمن أحفاد فاسكو دي غاما أول ثلاث نقاط في البطولة في أول مباراة.

بهذه النتيجة، يكون المنتخب البرتغالي قد تصدر المجموعة بثلاث نقاط، بفارق نقطتين عن المنتخب البولندي ونفس الأمر مع المنتخب الإيطالي، بعد تعادلهما في اللقاء الافتتاحي بنتيجة 1-1، يوم الجمعة الماضي.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left