موجة غضب عارمة من تقييم صلاح في لعبة الفيفا الجديدة

القدس العربي – خاص : رصدت وسائل الإعلام البريطانية، ردود أفعال جماهير ليفربول وحالة الغضب التي انتابت الكثير منهم، بعد إعلان الشركة المُنتجة للعبة فيفا 19، عن الترتيب النهائي لنجوم اللعبة في الإصدار الجديد، والمُرفق بتقييم وتصنيف كل لاعب بعد فرز معدلاته.

واعتقدت شركة EA sports، أنها ستجلب السعادة لجماهير الريدز، بميزة السرعة الجنونية المُدرجة في معدلات الفرعون، بنسبة 92 ونسبة المراوغة 89، أي مهاجم مُزعج للمدافعين في اللعبة التي يتصدر غلافها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للعام الثاني على التوالي، لكن بقميص يوفنتوس.

إلا أن مجموع معدلات صلاح بوجه عام (88)، أثار استياء شريحة لا يُستهان بها من قبل مشجعي أحمر الميرسيساسيد، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة “ميرور”، التي عنونة الخبر، لماذا يشعر جمهور ليفربول بالغضب من الشركة المنتجة لفيفا 19؟.

وأعرب الكثير من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، المُتيمين بصلاح قبل ليفربول، عن  دهشتهم من وجود صاحب الـ26 عامًا، في المرتبة الـ27 في قائمة الـ100 الأفضل، خاصة بعد موسمه الخيالي مع ليفربول، الذي ختمه بالتتويج بكل الجوائز الفردية الأهم في إنكلترا، بجانب الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا، أيضًا، الصحيفة، وضعت علامات استفهام كثيرة على اختيار لاعبين في مراكز أفضل من صلاح، رغم تفوقه عليهم في كل شيء.

وضربت الصحيفة أكثر من مثال لا يستحق درجات في التصنيف أكثر من الدولي المصري، مثل باولو ديبالا، الذي اُختير في المركز الـ21، بمجموع كلي في المعدلات 89، مثل الثنائي الألماني تير شتيغن وماتس هوملز، كليهما حصل على نفس المعدلات، ومعهما دافيد سيلفا وإدينسون كافاني، وهي نفس الفكرة التي تطرقت إليها وسائل إعلامية أخرى مثل “ديلي ميل” وإذاعة “توك سبورت”، وغيرها من الوسائل الإعلامية التي تنقل غضب الشارع الليفربولي الليلة.