“قضية بينالا’’ تعود إلى الواجهة في فرنسا وهذا سبب تغييره لإسمه – (فيديو)

Sep 11, 2018

باريس- “القدس العربي”- آدم جابر: بعد صيف صاخب تعود “قضية الكسندر بينالا”، المساعد الأمني السابق للرئيس الفرنسي، من جديد إلى قلب الأخبار في فرنسا، حيث سيكون عليه الرد على أسئلة لجنة مجلس الشيوخ الفرنسي المكلفة بالتحقيق في القضية، كما أن تحقيقا تلفزيونيا جديدا كشف عن إسمه الحقيقي.

فبينما تواصل الجهات القضائية التحقيق مع بينالا حول استخدامه العنف ضد أحد المتظاهرين، استدعته اللجنة القانونية بمجلس الشيوخ المكلفة بالتحقيق في قضيته، وذلك لاستجوابه حول دوره في قصر الاليزيه، يوم 19 من الشهر الجاري.

في الأثناء كشفت قناة (BFMTV) الإخبارية في مقتطفات من تحقيق صحافي ستبثه القناة الثلاثاء تحت عنوان : “الكسندر بينالا- رجل الرئيس ماكرون”، أن المساعد الأمني السابق للرئيس إيمانويل (26 عاما) غير إسمه من “مروان بينالا” إلى “الكسندر بينالا” عندما كان صغيراً، كما اتضح من وثيقة قدمَها الأخير إلى القناة الإخبارية الفرنسية.

ويشرح بينالا، أن والدته اضطرت إلى تغيير إسمه من مروان إلى الكسندر، هربا من والده المغربي، الذي كان عنيفا وحاول أن يأخذه معه إلى المغرب ثلاث مرات، بعد أن طلق والدته وقرر العودة نهائيا إلى بلده الأم.

بالإضافة إلى ذلك كشفت القناة الفرنسية عن وثيقة تبثبت أن الكسندر بينالا، كان يتقاضى راتبا شهريا صافيا يصل إلى 6 آلاف يورو، بصفته موظفا في الإليزيه من دون تحديد وظيفته الفعلية.

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left