الصهيونية تاريخ من الدماء في المئة عام الماضية

د.محمد عبدالرحمن عريف

Sep 12, 2018

في كتاب صدر حديثاً عن دار المكتب العربي للمعارف- القاهرة، يذكر الكاتب أنها مقالات ضمها الكتاب بين ثناياه، والتي بلغ عددها (35 مقالا)، وأنه حاول تجميع هذه المجموعة من مقالاته التي نشرت في الصحافة والفضائيات العالمية، وضع لها عنوان: (مجازر ومخططات صهيونية في مئة عام).

دور الصهاينة

بدأ الكاتب بالكتابة عن دور الصهاينة في خلع السلطان عبد الحميد الثاني سنة 1908، بسبب موقفه من توطين اليهود في فلسطين منذ أن اعتلى عرش الدولة العثمانية سنة 1876، وكيف كانت فلسطين ضحية لمؤامرات الدول الاستعمارية والمتمثلة في: (بروتوكول دمشق 1914) وسايكس بيكو ووعد بالفور المشؤوم، كذلك ففلسطين لمئة عام وعامين بين سايكس بيكو «قضية قرن» إلى «صَفقَة قرن»، ولمئة عام وعام.. القدس بين بلفور وترامب.

المجازر والمخططات

وكذلك عرض الكاتب من خلال بعض مقالاته للمذكرات السياسية، منها مذكرات حاييم وايزمان، وحرب 1973 في وثائق القيادة السياسية الإسرائيلية، ومذكرات الفريق سعد الدين الشاذلي عن حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، هذا بالإضافة إلى أن تلك المقالات قد تضمنت قراءة في أفكار رابين وبيرس ونتنياهو. وأوصى الكاتب في مقالة منفردة بضرورة توثيق الروايات الشفوية في التأريخ لنكبة فلسطين.
عرض كذلك للعديد من المجازر، منها مجزرة باب العمود، ذكرى النكبة، مذبحة دير ياسين بشهادات مرتكبيها، ومذبحة حيفا وقلقيلية وبحر البقر وصبرا وشاتيلا، حتى وصل كاتب هذه المقالات إلى قتل فادي البطش ومحمد الزواري. بين نهاية 2016 و2018. والحقيقة أنه سيبقى في ظل المجازر والمخططات الصهيونية، منذ ضياع فلسطين واحتلالها من قبل اليهود الغاصبين وقضيّتها الشغل الشّاغل على امتداد المعمورة، فقضيّة فلسطين تُعتبر القضيّة المركزيّة والأهمّ في سلّم القضايا العربيّة.

ثورات فلسطينية

لقد قاوم الفلسطينيّون في عهد الانتداب البريطاني المخطّطات الصّهيونيّة، كما رفضوا قرارات التّقسيم التي صدرت عن الأمم المتحدة، وحصلت ثورات أبرزها ثورة 1936 بقيادة عزّ الدّين القسّام، وقد أُنشئ جيش الإنقاذ من قبل الجامعة العربيّة، ثمّ جيش الجهاد المقدّس بقيادة أمين الحسيني، وعبد القادر الحسيني، وأبلوا في قتال البريطانيين واليهود بلاءً حسناً. لكن في عام 1948 أسّس اليهود دولتهم على أرض فلسطين، ووقعت النّكبة حيث هُجّر مئات الألوف من الفلسطينيّين، وصودرت آلاف الدّونمات من الأراضي، كما حصلت مجازر رهيبة بحقّ العرب، أبرزها مجزرة دير ياسين، وقد حصلت حروب بين العرب وإسرائيل ولم تفلح أيّاً منها في استرداد فلسطين، وما زالت قضيّة تنتظر الحلّ. نعم لم يكن بلفور عندما أصدر في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني1917م تصريحاً مكتوباً باسم الحكومة البريطانية إلى اللورد «روتشيلد» يتعهد فيه بإنشاء وطن قومي لليهود، لم يكن يتوقع ما سيدور بعد مئة عام، على يد ترامب. كذلك عندما تقدم ليفي أشكول رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق في إحدى جلسات الكنيست سنة 1965 بمشروع نص على توجيه جزء من الموارد الكبيرة للمنطقة في اتجاه إعادة توطين اللاجئين ودمجهم في بيئتهم الوطنية الطبيعية التي اعتبرها الدول العربية. واستعداد إسرائيل للمساهمة المالية إلى جانب الدول الكبرى في عملية إعادة توطين اللاجئين كحل مناسب لهم ولإسرائيل.

قرار ترامب

قد يكون قرار ترامب سيمثل تحديًا لمناشدات صريحة من القادة الحلفاء فى الشرق الأوسط وأوروبا ومن ثم يمكن أن يضر بأهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة وعلاقاتها، ومن شأن هذه الخطوة أن تقضي على أي فكرة باقية أن الولايات المتحدة يمكن أن تكون وسيطاً نزيهاً في محادثات السلام المتعلقة بالوضع النهائي بين إسرائيل والفلسطينية، كما أنها ستسحق محاولات صهر ترامب، جاريد كوشنر، لإحياء الحوار الفلسطينى الإسرائيلى.
بينما الأوضاع هكذا.. تسير صفقة القرن لحل قضية القرن؛ مصطلحان وردا على لسان ترامب، ويقصد بهما التوصل إلى تسوية للصراع العربي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين؛ باعتبار احتلال فلسطين (قضية القرن)، وأن الصفقة إذا ما تمت تستحق أن تُعدَّ (صفقة القرن)، وقد مر (مئة عام) وعامين، على الاتفاقية السرية التي وقعتها القوتان الاستعماريتان الرئيسيتان للمنطقة العربية حينها؛ بريطانيا وفرنسا، والتي تم بموجبها تقاسُم تركة الدولة العثمانية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، وعرفت لاحقاً باسم اتفاقية (سايكس-بيكو) في العام 1916، والتي كان احتلال فلسطين هدفها المركزي بعد إنهاء الخلافة العثمانية وتقسيم المنطقة العربية إلى كنتونات سياسية.

تصوير إيحائي

في النهاية يبقى أن القارئ لتلك المقالات سيلاحظ أن كاتبها حاول عمل سرد بأسلوب مشوق بلغة الحوار ودقة المعاني والقدرة على التصوير الايحائي المفعل لعقل المتلقي ليتفاعل مع الصورة والحدث تفاعلاً إيجابياً، مستخدماً أسلوب الكتابة الإبداعية التي تعتمد على قوة الخيال والتحكم، معتمدا على إثارة العاطفة والقدرة على توجيه ذهن المتصفح لمقالات هذا الكتاب داخل الصورة، إلى درجة تحريك مشاعره. وذلك من خلال عرضه لها ببساطة الحوار، والتسلسل الزمني بحرفية، متضمناً تعبيرات، وذلك يرجع إلى امتلاكه الحس الفني بالكتابة وسلامة الصياغة.
في تقديرنا أن هذا الأسلوب الذي استخدمه الكاتب، تميز بخلق قالب عام يُسكب فيه الموضوع الأدبي الخاص، يحتاج للإلمام بأسلوب التنقل بين صورة وصورة، وبين فكرة وأخرى، وترابط الصور والأحداث ببعضها لتكون في النهاية ذلك العمل الذي بين أيديكم، حيث تبدو القدرة على المحاكاة وعرض الأحداث والصور، ويتضح فيه تمكنه من التعبير في كتابة التاريخ الممتزج بالأدب، مما يدل على امتلاك ناصية اللغة والقدرة على التعبير والإبداع معاً، وامتلاك عنصر التشويق، من خلال لغة متمكن منها جيداً، وامتلاك صيغ مختلفة، ومصطلحات متعددة تعبر عن ذات المعنى الواحد، مع الاستعانة بالمخزون اللغوي لديه، وهو من أهم مكونات امتلاك القدرة على الكتابة الجيدة والمحكمة.
قد يتضح ذلك كله من خلال استعانته بأبيات شعرية للفلسطيني المبدع (محمود درويش)، والأخوين رحباني، مع ضرورة الإشارة إلى أن الكاتب جاء بها في عناوين المقالات في مواضع عدة، وفي بعض الأحيان ختم بها المقال. بحيث أن استخدامه لها لم يُخل بالمعنى الذي يهدف إليه من وراء الأتيان بها، وهنا يمكن القول إنه جاء بمؤثرات وجدانية، واستخدمها بشكل صحيح، وتحليل الأحداث وربطها ببعضها البعض.

كاتب وباحث في تاريخ العلاقات الدولية والسياسة الخارجية

الصهيونية تاريخ من الدماء في المئة عام الماضية

د.محمد عبدالرحمن عريف

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left