سيميوني يستهين بريال مدريد بعد رحيل رونالدو

“القدس العربي”: رغم البداية المُتعثرة والبطيئة لأتليتكو مدريد على مستوى الدوري الإسباني، بجمع أربع نقاط فقط في أول ثلاث جولات، إلا أن المدرب دييغو سيميوني، يرى أن فريقه على نفس مستوى وقوة الجار العدو ريال مدريد، لا سيما بعد رحيل الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة.

وقلل المدرب الأرجنتيني من أهمية البداية الصعبة، لاعتقاده بأن العناصر المتاحة لديه في الوقت الحالي، قادرة على تصحيح الأوضاع في الأسابيع القليلة القادمة، مشيرًا إلى أن فريقه من الناحية الجماعية وكذلك الفردية، لا يقل كثيرًا عن عملاقي الليغا، وبالأخص النادي الملكي، الذي حرمه من الاحتفاظ بكأس السوبر الأوروبية للعام الثالث على التوالي، وقبلها أنهى موسم الليغا الماضي في مركز أفضل من الريال.

وفي رده على سؤال عن الفارق بين فريقه وبين ريال مدريد، أجاب الصحافيين “من حيث النتائج، نحن لسنا أسوأ من ريال مدريد أو برشلونة، أعتقد من حيث القدرات الفردية للاعبينا، نعم أيضًا. نحن بالتأكيد وصلنا لمستوى ريال مدريد بعد رحيل كريستيانو رونالدو عنهم”.

أما عن رأيه في استبعاد لاعبه الفرنسي أنطوان غريزمان من القائمة المختصرة التي ستُنافس على جائزة أفضل لاعب في العالم هذا العام، فقال “ليس هناك أي تفسير لما حدث، نعرف جميعًا أنه بطل العالم واليوروبا ليغ والسوبر الأوروبي ووصيف بطل الليغا وأفضل لاعب في نهائي كأس العالم، كل ما أستطيع قوله أن غريزمان كان الأفضل في العالم هذا العام، ومن المؤسف حقًا استبعاده من القائمة المختصرة”.