صحيفة عبرية: قرارات ترامب ضد الفلسطينيين ستكلّف إسرائيل كثيراً

Sep 12, 2018

لندن- “القدس العربي”: قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، إن قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد الفلسطينيين، والضغوط التي يمارسها على الرئيس الفلسطيني محمود عباس من خلال التهديدات، ووقف المساعدات، للعودة إلى المفاوضات “ستنتهي بانفجار سيكلف إسرائيل كثيراً”.

وتجد الكاتبة إيتمار آيحنر أن “الخطوات الأخيرة التي قام بها ترامب ضد الفلسطينيين هي الحلم لليمين المتطرف في إسرائيل، ومع كل هذه الخطوات إلا أن الأمريكيين في حالة فشل، فكلما ازدادت الصعوبات على الفلسطينيين كلما تمسك عباس في موقفه وصعد إلى مستوى أعلى”.

الخطوات الأخيرة التي قام بها ترامب ضد الفلسطينيين هي الحلم لليمين المتطرف في إسرائيل

ففي الأسابيع الأخيرة قرر ترامب اتخاذ قرارات إضافية ضد الفلسطينيين، فأوقف مساعدات بقيمة 200 مليون دولار، وأوقف تقديم 300 مليون دولار للأونروا، وأوقف مساعدات للمستشفيات الفلسطينية في شرقي القدس بقيمة 25 مليون دولار، والخطوة الأخيرة إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، والذي يعتبر سفارة فلسطينية مصغرة.

كل هذه الخطوات تقول الكاتبة قوبلت من قبل الفلسطينيين بالرفض والإدانة لخطة السلام الأمريكية، وأسفرت عن التقدم بشكوى للتحقيق مع “إسرائيل” في جرائم حرب.

وترى الصحيفة أن “الرسالة الأمريكية قطعية وواضحة، إذ إن ترامب يتعامل مع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي كصفقة عقارات، ولا يهمه بأن يوافق أو يرفض الفلسطينيون، ولكنهم لن يحصلوا منه على دولار واحد ما لم يوافقوا على الصفقة”.

وتطرقت الصحيفة الى الموقف الإسرائيلي من اغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، إذ رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، والوزراء وأعضاء الكنيست من اليمين الإسرائيلي بالخطوة الأمريكية ضد الفلسطينيين، قبل معرفة ما اذا كانت ايجابية لتل ابيب أم لا؟

وتخلص الصحيفة للقول بأن “مجمل قرارات ترامب ستؤثر سلباً على اسرائيل، فالمستشفيات الفلسطينية التي قطعت عنها المساعدات في القدس الشرقية، ولم يكن بمقدورها علاج مرضى السرطان من الفلسطينيين، فإنهم سيتوجهون حتماً الى مستشفى “هداسا” الإسرائيلي، أما في حال عدم ذهاب ملايين الطلبة في قطاع غزة والضفة الغربية لمدارسهم، فإن ذلك سيدفعهم للإرهاب والعنف”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left