ارتفاع نسبة الأمية في تونس لأول مرة منذ الاستقلال

Sep 12, 2018

تونس:كشفت بيانات حكومية في تونس اليوم الاربعاء عن ارتفاع نسبة الأمية لأول مرة منذ استقلال البلاد عام .1956

وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية في مؤتمر خصص لدراسة طرق تقليص ظاهرة الأمية، بأن نسبة الأمية ارتفعت من 2ر18 بالمئة عام 2010 إلى 2ر19 عام 2018، وذلك للمرة الأولى منذ الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي.

وقال الوزير محمد الطرابلسي “الحرب ضد الأمية أخذت نسقا تصاعديا منذ بداية الاستقلال، عندما كانت في حدود 90 بالمئة، وتم النزول بها إلى 2ر18 بالمئة بين 2010 و2011”.

وتابع في تصريحاته “أصبح هناك تراجع في هذا المجهود بسبب الأوضاع الاجتماعية والسياسية التي تعيشها البلاد، ما أدى الى ارتفاع الأمية وخسارة نقطة”.

وظلت تونس تتباهي على مدى عقود بسياستها لتعميم التعليم ومجانيته في فترة بناء دولة الاستقلال، حين خصصت ثلث موازنتها لتمويل قطاع التعليم، لكن ضعف برامج التعليم الذي رافق الفترة الأخيرة من حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي بجانب الاضطرابات الاجتماعية والأزمة الاقتصادية التي أعقبت ثورة 2011 أدت الى حالة انهيار للقطاع.

وفضلا عن تداعي البنية التحتية لآلاف المدارس، فإن أرقاما رسمية تفيد بأن ما بين 100 ألف و120 ألف حالة انقطاع عن الدراسة مبكرا تشهدها المدارس التونسية.

وقال الطرابلسي”20 بالمئة من هؤلاء مهددين بالارتداد إلى الأمية”.(د ب أ)

- -

3 تعليقات

  1. هذا الوضع موجود بالكثير من الدول العربية !! ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. 7 سنوات فقط منذ حلول الشعبوية و تجار الدين نسبة الجهل ترتفع فى تونس نقطة كاملة إنجاز كبير يحسب لهم…….لن تسمع واحد فقط من تجار الدين و ما يسمى الشيوخ و العلماء و اهل الاختصاص سوف ينتفض و يهدد و يتمرغ فى التراب مثل ما قاموا به فى ما يخص المساواة فى الميراث و الحريات الفردية ….بالطبع التعليم و محو الأمية أخر ما يهمهم …..الله يرحمك يا بورقيبة عدو الجهل و الأمية…….تحيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

  3. على كل حال ..الامية….. غالبا ما تكون….. أفضل من …الجهل…..
    الامى….. قابل للتعلم…….. أما الجاهل….. فهو عصى على التعلم………..متشبث بجهله كما يتشبث الغريق بلوحة نجاة…..
    لذلك نعتت…… أمة ” المعلوم من الدين بالضرورة “…… بالجهل

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left