واشنطن تفرض عقوبات على قائد مجموعة مسلحة ليبية

Sep 12, 2018

واشنطن: فرضت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات مالية على إبراهيم الجضران، قائد إحدى المجموعات المسلحة الليبية، التي سبق أن هاجمت منشأتين نفطيتين مهمتين في شرق ليبيا.

وبات الجضران، بموجب هذه الإجراءات، ممنوعا من الوصول إلى النظام المالي الأمريكي وإجراء أي معاملة مع رعايا أمريكيين، وقد اتُخذت هذه الإجراءات بالتنسيق مع لجنة العقوبات المكلفة بملف ليبيا في مجلس الأمن الدولي، وفق ما جاء في بيان للخارجية الأمريكية.

وقالت الخارجية أيضا أنه وإضافة إلى هذه العقوبات، فإن “عقوبات الأمم المتحدة تفرض على كل الدول الأعضاء تجميد ممتلكات الجضران ومنع دخوله” الى أراضيها.

وكانت المجموعات المسلحة التي يقودها الجضران هاجمت منشآت نفطية وسيطرت في 14 يونيو/ حزيران الماضي على مينائي رأس لانوف والسدرة. وتمكنت من السيطرة عليهما، قبل أن تستعيدهما قوات “الجيش الوطني الليبي” بعد معارك عنيفة وتعلن تسليمهما إلى الحكومة الموازية التي تدعمها في الشرق.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان منفصل، إن الخسائر الناتجة عن الشلل الذي أصاب المنشأتين حتى اسعادتهما بلغت نحو 1.4 مليار دولار كربح فائت. وأشارت إلى أن “هجمات الجضران تؤثر على الصادرات الليبية من النفط منذ 2013”.

وشددت الخارجية الزمريكية على أن “المنشآت والإنتاج والعائدات النفطية تعود إلى الشعب الليبي” و”هذه الموارد الأساسية يجب أن تبقى تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية وفقط تحت إشراف حكومة الوفاق الوطني”.

(أ ف ب)

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left