جولة خارجية للرئيس عباس قبل خطاب له في الأمم المتحدة.. والسلطة ترفع شكوى ضد أمريكا في المحافل الدولية

الهدف منها حشد التأييد ضد قرارات أمريكا ودعم فكرة مؤتمر دولي للسلام

أشرف الهور:

Sep 13, 2018

غزة – «القدس العربي»: من المقرر أن يقوم الرئيس الفلسطيني بجولة تشمل بلدانا عربية وأجنبية، قبل وصوله إلى مدينة نيويورك الأمريكية، لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإلقاء خطاب هناك، من المتوقع أن يعلن خلاله عن خطة التحرك الفلسطينية المقبلة، في ظل القرارات الأمريكية الأخيرة، ومواقف الحكومة الإسرائيلية اليمينية ضد الفلسطينيين.
ويريد الرئيس عباس تحشيد الموقف العربي والدولي المساند للقضية الفلسطينية، وللخطط الرافضة لتحركات الإدارة الأمريكية الأخيرة، والتي تأتي ضمن مخطط «صفقة القرن» الذي يستثني ملفي القدس واللاجئين من طاولة التفاوض، وهو الأمر الذي بدا جلياً، بوقف تمويل «الأونروا»، والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.
كما يخطط الرئيس الفلسطيني قبل خطابه المرتقب في الأمم المتحدة، للحصول على دعم كبير من القارة الأوروبية، لفكرة عقد مؤتمر دولي للسلام، يكون متعدد الأطراف، بحيث لا تنفرد الإدارة الأمريكية في رعاية هذه العملية كما كان الأمر في المرحلة السابقة، مستنداً بذلك إلى القرار الفلسطيني بقطع العلاقات مع واشنطن، وعدم الاعتراف بها كوسيط وحيد لعملية السلام، لانحيازها الكامل لإسرائيل، على حساب الحقوق الفلسطينية.
ومن المنتظر أن يعيد الرئيس الفلسطيني فكرة فرنسا السابقة، بعقد مؤتمر دولي للسلام، بعد عقدها مؤتمراً في العاصمة باريس مطلع العام 2017، بمشاركة 70 دولة ومؤسسة دولية حيث قاطعته إسرائيل، وذلك خلال لقائه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبل توجهه لخطاب الأمم المتحدة.
وتقرر سياسيا أن يجري كبار المسؤولين الفلسطينيين اتصالات جديدة مع روسيا، التي تدعم فكرة المؤتمر الدولي، خلال الأيام المقبلة، لحشد أكبر تأييد للفكرة في أروقة الأمم المتحدة، خاصة وأن الاتصالات الفلسطينية تشمل أيضاً الحصول على دعم دولي كبير خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لدعم وكالة «الأونروا» التي تعمل الإدارة الأمريكية على حلها، ضمن مساعي إنهاء ملف اللاجئين بشكل كامل.
وعلمت «القدس العربي» أن هناك ترتيبات لزيارة الرئيس عباس إلى القاهرة، للقاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي قبل التوجه إلى مقر الأمم المتحدة، إضافة إلى ترتيبات لعقد لقاءات قمة أخرى مع عدد من الزعماء على هامش اجتماعات الجمعية العامة.
وكان صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أكد أن الرئيس عباس سيطرح على المجتمع الدولي قرارات المجلس الوطني والمركزي الفلسطيني بشأن انهاء الانقسام وتحديد العلاقات مع إسرائيل وأنه ستكون له مداولات هناك، مؤكداً أن اجتماعاً سيعقد للمجلس المركزي عقب عودته لتنفيذ القرارات، خاصة في ما يتعلق بتحديد العلاقات الأمنية والاقتصادية والسياسية مع إسرائيل.
من جهته قال وزير الخارجية رياض المالكي إنه وضع وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الثلاثاء في مقر الجامعة العربية بصورة القضية الفلسطينية والموقف الأمريكي العدائي له .
وقال المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية إنه تم ابلاغ وزراء الخارجية العرب أن فلسطين ستقف ضد الاجراءات الامريكية على المستوى السياسي والقانوني، مطالباً بموقف عربي داعم للموقف الفلسطيني في كافة المناحي .
وأضاف «الاجتماع أكد على الدعم العربي لوكالة الأونروا في كل المستويات»، كاشفا عن تواصل الاتصالات لإنجاح الاجتماع الخاص بدعم الوكالة ماليا وسياسيا والمقرر على هامش اعمال الاجتماع المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك .
وأشار المالكي إلى أن فلسطين تجري اتصالات مكثفة للتحضير للتصويت الذي يمكن أن يتم في الأمم المتحدة، حول تفويض «الأونروا»، لافتاً إلى أن الفلسطينيين يريدون الحصول على تصويت أكبر عدد من الدول لصالح استمرار عمل «الأونروا».
وفي ما يتعلق بقرار واشنطن إغلاق ممثلية منظمة التحرير، كشف المالكي عن اجتماع عقد في مقر الرئاسة في رام الله أول أمس، للبحث في الاجراءات القنصلية للفلسطينيين المتواجدين في الولايات المتحدة. وقال إن هذه الإجراءات ستتبلور خلال ساعات، لافتاً إلى أن فلسطين سترفع شكوى ضد واشنطن في المحافل الدولية بسبب تضرر مصالح الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة .

جولة خارجية للرئيس عباس قبل خطاب له في الأمم المتحدة.. والسلطة ترفع شكوى ضد أمريكا في المحافل الدولية
الهدف منها حشد التأييد ضد قرارات أمريكا ودعم فكرة مؤتمر دولي للسلام
أشرف الهور:
- -

1 COMMENT

  1. الاستعمار الصهيوامركانبريطنوفرنسيروسي المجرم بحقنا جميعا هو منبع دمارنا. بدون ادني شك بهذا
    حيث يخطط لنا من سفك دمانا بأيدينا وكذلك زرع التفرقة من أجل أن يبيعنا السلاح لأنه بهذه السلعه يعتمد اقتصاديه وسعادته
    أي دمارنا. هو انتعاشه. وتعاستنا هي. سعادته…وجهلنا يشكل الأرض الخصبه له من أجل بنا مخططاته الوحشية التي لا تعرف للإنسانية قيمة أو معني…
    النشاشيبي
    نناشد المجانين قبل العقلا من ابنا هذا الوطن الإنساني والعربي والاسلامي أن نوقف من شرا السلاح. ونحاول أجاد الحوار الاخوي هو الطريق الشريف والوحيد لاجاد الحلول الواقعيه لأن سفك دمانا بأيدينا ينفذ المخططات الأمريكيه الاستعماري الصهيوامركانبريطنوفرنسيروسي..والسلاح يؤدي إلي دمارنا جميعا. ويزيد من تعاستنا وتهجير ابنانا الي مستقبل مجهولا ملي بالاحزان والخوف والاستغلال.. وخير دليل علي ذلك الحاضر المأساوي التعيس الحزين. نعم واقعنا مؤلم من جميع النواحي حيث وصل بنا الأمر أن سيفك الأخ دما الأخ بدون ادني تفكير
    نعم بوحدتنا جميعا كشعوب وانظمة ضد كل ما يعرض علينا من قبل الاستعمار المجرم المجرم المجرم..
    نعم للوطن وللمواطن نعم لاسره الوطن الإنساني والعربي والاسلامي

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left