“التايمز”: أيام ولي العهد السعودي أصبحت معدودة!

Sep 14, 2018

لندن- “القدس العربي”: رأت صحيفة “التايمز” أن “الهوة بين الضجيج الإعلامي حول ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وحقيقته أصبحت جلية للغاية”.

ويقول الكاتب مايكل برلي في مقال له بعنوان: “أيام الأمير السعودي الشاب معدودة: الآمال المعقودة على الأمير محمد بن سلمان كمصلح يداوي جراح المنطقة لا تسفر عن شيء”. “بداية الأمر جاء الضجيج الإعلامي، مع إهدار الملايين على شركات العلاقات العامة وجماعات الضغط للترويج للجولة الدولية لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مارس/آذار الماضي، الذي ينظر إليه على أنه الرجل السعودي القوي رغم عمره البالغ 32 عاماً”.

ويؤكد برلي أنه “بعد مرور ستة أشهر، يبدو احتمال صعوده أقل تأكيداً، حتى أن والده العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بدأ يبدي بوادر تشككه في الأمر”.

ويشير برلي إلى أن سياسات الأمير محمد بن سلمان “أضرت بالسياسة الخارجية للسعودية، فالحرب في اليمن المجاور، التي دخلت عامها الثالث، مستنقع من صنع ولي العهد”.

برلي: “سياسات ابن سلمان أضرت بالسياسة الخارجية للسعودية، فالحرب في اليمن المجاور، التي دخلت عامها الثالث، مستنقع من صنع ولي العهد

ويرى برلي أيضا أن محاولة ولي العهد السعودي لعزل قطر لدورها المزعوم في دعم الإرهاب باءت بالفشل. وأدت إلى تدمير مجلس التعاون الخليجي لصالح الثنائي “السعودية والإمارات”.

ومع هذه المعطيات يقول برلي إنه “لم يبقَ إلا القليل من مزاعم ولي العهد للتحديث، حيث يستمر في قمع شيعة السعودية في الإقليم الشرقي للبلاد. كما يعتقل الناشطات السعوديات اللاتي يبحثن عن صور أخرى من الحرية”.

- -

3 تعليقات

  1. إن شاء الله تعالى …..
    فاللهم ول على المسلمين خيارهم ولا تول عليهم شرارهم !
    و حسبنا الله و نعم الوكيل !

  2. والله هذا الولد أو الصبى ألسعودى ألذى يحتل منصب ولى العهد، قد تمادى في غيه وأعتقد أنه ألإله عل ألأرض يحيى ويميت. لقد نسى بن سلمان أن لا إله إلا الله الواحد ألأحد الذى يمهل ولا يهمل. فناء السعودية قادم لا محالة بسبب ما إقترفته من جرائم يندى لها جبين ألإنسانية، في اليمن. هل نسى بن سلمان أن دعوة المظلوم ليس بينها وبين ألله حجاب. نهاية هذا المغرور ستكون مأساوية جدا وعبرة لمن يعتبر.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left