رئيس باكستان يشعر بـ”الاحراج” بسبب موكبه “الملكي” في كراتشي- (فيديو)

Sep 15, 2018

كراتشي: أقر رئيس باكستان عارف ألفي السبت بضخامة مراسم الاستقبال التي حظي بها لدى وصوله إلى مسقط رأسه في مدينة كراتشي، جنوبي البلاد، رغم أنه كان طلب من المسؤولين ألا يضعوه في هذا الموقف “المحرج.”

وذكرت صحيفة “ديلي باكستان” أن الرئيس ألفي لجأ إلى موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ليوضح أنه طلب أن يرافقه عدد قليل من السيارات، فحسب، بدلا من “هذا الطابور الطويل من السيارات الرسمية.”

وكتب ألفي في حسابه على الموقع: “رافقني طابور طويل من السيارات الرسمية رغم أنني طلبت من جميع المسؤولين الذين حضروا للمطار ألا يحرجونني بمراسم بروتوكولية ضخمة، وأن وجود سيارة أو اثنتين أمامي، وأيضا خلفي، سيوفي بالاحتياجات الأمنية التي يريدونها. هذا ما لم يحدث… علينا أن نحاول بشكل أكبر.”

رئيس باكستان أكد بأن وجود سيارة أو اثنتين أمامه، وأيضا خلفه، سيوفي بالاحتياجات الأمنية

وجاء التوضيح من قبل الرئيس بعد أن اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بانتقادات لحزب الحركة الوطنية من أجل العدالة في باكستان (تحريك إنصاف) الحاكم بزعامة رئيس الوزراء عمران خان، بأنه يسير على خطى سابقيه في سدة الحكم باتباع مراسم بروتوكولية هائلة.

وأظهرت مقاطع الفيديو موكب الرئيس الباكستاني وهو يغادر مطار كراتشي، وأيضا مواكب رئيس وزراء اقليم السند، سيد مراد علي شاه، ومحافظ الاقليم عمران اسماعيل. وكان المسؤولان استقبلا الرئيس أمس الجمعة لدى وصوله الى مطار كراتشي في أول زيارة لمسقط رأسه منذ توليه مهام الرئاسة.

وأظهرت صور الرئيس ألفي وهو يلتقط حقائبه بالمطار ويقف في طابور إنهاء إجراءات الوصول، مثل أي راكب عادي، بدلا من التمتع بمزايا “الشخصيات الهامة.”

كما تساءل أحد مستخدمي “تويتر” عن قوات الشرطة الموجودة لحراسة منزل الرئيس، ورد ألفي بأن هذا الأمر في حاجة لمراجعة. (د ب أ)

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left