“الجرب” يفتك بمعتقلي الرأي في سجون السعودية- (تغريدة)

Sep 16, 2018

لندن- “القدس العربي”: أصيب عدد من المعتقلين السياسيين في السعودية بمرض “الجرب”، وسط إهمال طبي لصحتهم ومخاوف من انتشار المرض بشكل أكبر.

وقال حساب “معتقلي الرأي”، المتخصص بمتابعة ونشر أخبار المعتقلين في السعودية: “تأكد لنا خبر انتشار مرض الجرب بين معتقلي الرأي في جدة نتيجة الإهمال الصحي والطبي المتعمد داخل الزنازين، وقد انتقلت عدوى المرض أثناء نقل المعتقلين للمحاكمات إلى بعض المعتقلين في الرياض”.

وأكد الحساب أن الإهمال الصحي لمعتقلي الرأي في السعودية، ينتهك نظام الإجراءات الجزائية وجميع المواثيق الحقوقية الدولية التي تكفل حقوق المعتقل وتضمن رعاية صحية تامة له.

وطالب الحساب، المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية بالتحرك العاجل لوقف هذه الجريمة، حسب وصفه.

وكان  حساب “معتقلي الرأي”  أكد سابقا أن السلطات السعودية تواصل حرمان عدد من المعتقلين من الرعاية الصحية اللازمة.

 ووفقاً له  فإن الدعاة “عوض القرني، وموسى القرني، وعلي سعيد الحجاج، وسفر الحوالي، يعانون من ظروف صحية سيئة، وتواصل السلطات إهمال علاجهم، وتقديم الأدوية اللازمة لهم”.

معتقلي الرأي: الدعاة “عوض القرني، وموسى القرني، وعلي سعيد الحجاج، وسفر الحوالي، يعانون من ظروف صحية سيئة، وتواصل السلطات إهمال علاجهم، وتقديم الأدوية اللازمة لهم”.

 ومن بين الأسماء أيضاً، خالد العودة، شقيق الشيخ سلمان العودة، والخبير العسكري زايد البناوي، والداعية والأكاديمية رقية المحارب، مؤكدا أن البناوي، أصيب بمرض السرطان بعد دخوله السجن في تشرين أول/ أكتوبر الماضي،  في حين يعاني الشيخ سفر الحوالي من ظروف صحية سيئة، حاله حال عوض القرني، وموسى القرني، وآخرين.

وكان الداعية سفر الحوالي أصيب بجلطة دماغية قبل اعتقاله بشهور، علماً أنه يعاني من فشل كلوي.

و يقبع في السجون السعودية العشرات من علماء الدين والمفكرين والمثقفين منذ سبتمبر/أيلول 2017.

- -

3 تعليقات

  1. اللهم أرنا عجائب قدرتك و صنعك في ابن سلمان فإنه ظلم ظلمًا كبيراً !
    و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير !

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left