جميلة بوحيرد: إذا ترشح بوتفليقة لولاية رابعة سأنزل للشارع للتظاهر ضده

Nov 09, 2013

الجزائرـ ‘القدس العربي’ من كمال زايت: قالت المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد إنها استغربت إشاعة وفاتها، التي تداولتها فضائيات عربية وانتشرت كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشددة على أن الوضع العام في البلاد لا يبعث على الارتياح، وأنه إذا حدث وترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة، فإنها ستنزل إلى الشارع من أجل التظاهر ضده. وأضافت بوحيرد في تصريح لصحيفة ‘الوطن’، (خاصة صادرة بالفرنسية) إذا أصر بوتفليقة على الاستمرار في الحكم لفترة رابعة فستنزل إلى الشارع، وتندد بكل المساوئ التي أصابت الجزائر، خاصة فيما يتعلق بنهب واختلاس المال العام والفساد والرشوة وسياسة اللاعقاب التي انتشرت، وكذا خنق منظمات المجتمع المدني.
وشددت على أنها قلقة على مستقبل الجزائر، التي ضحى من أجل استقلالها مليون ونصف مليون شهيد، موضحة أن الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر الذي دعم القضية الجزائرية، كتب مقولته الشهيرة :’ الجحيم هم الآخرون’، وأنها تفضل أن تقول إن’ الجحيم هم الذين يحكمون الجزائر’، وان الساحة السياسية ملغمة، وان جبهة التحرير الوطني الحقيقية غير موجودة، وهذا الحزب استولى عليه مزورون ومنتحلو الصفة.
وأوضحت أن الجزائر تبقى إلى حد الآن في منأى عن الاضطرابات التي تعيشها المنطقة، لكن لا أحد يعرف ما يخبئه القدر لهذا البلد الذي سقط من أجله مليون ونصف مليون شهيد.
يذكرأن فضائية النهار اللبنانية هي التي نشرت ‘الخبر’، ثم تلقفته مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أدى إلى انتشاره بسرعة، معتبرة أن الأمر كان صادما بالنسبة لعائلتها، وأن الذين نجحوا في الاتصال بها كانوا في حالة انهيار.
وأشارت إلى أن أصدقاء لها من الخارج اتصلوا بها ليتأكدوا إن كان الأمر يتعلق بإشاعة أو حقيقة، مؤكدة على انها لا تستغرب أن هناك من أسعده خبر وفاتها، لأنهم يريدون دفنها وهي حية، معبرة عن استيائها من أن وسائل الإعلام الحكومية، وخاصة الثقيلة منها، التي لم تحاول التأكد ونفي الخبر لوضع حد للإشاعة. وتعتبر جميلة بوحيرد رمزا من رموز ثورة التحرير الجزائرية، ورمزا أيضا للدور الذي لعبته المرأة الجزائرية في تحرير البلاد من الاستعمار الفرنسي، وكانت بوحيرد من أولى المجاهدات اللواتي ألقي عليهن القبض خلال السنوات الأولى من الثورة، وحكم عليها بالإعدام، وتولى الدفاع عنها المحامي الفرنسي الشهير جاك فرغاس، الذي جعل من قضيتها قضية رأي عام، وقد تزوجت جميلة بعد الاستقلال من فيرغاس وأنجبت منه طفلين، وأخرج المخرج المصري الشهير يوسف شاهين أيضا فيلما عن حياة ونضال جميلة بوحيرد.

- -

15 تعليقات

  1. تحية ثورية لك يا سيدتي جميلة بوحيرد المجاهدة والفدائية الكبيرة اطال الله في عمرك وامتعك بالصحة والعافية
    كنا ناءمل في الجزائر عند تولي بوتفليقة سدة الحكم ان يصلح البلاد ويعيش الشعب في امن وامان وراحة بال وطمئنينة (تحقق الامن والامان بشكل ملحوض )– لكن بالمقابل رمى بالبلاد في احضان امريكا والغرب عموما وخاصة وخاصة رماها بعمق في احضان فرنسا العدو اللدود للشعب الجزائري –عادت فرنسا من الباب الواسع الى فردوسها المفقود كما يحلوا للفرنسيين قوله. في العهدات الثلاث ظهر الفساد والرشوة وعمى البلاد وافسد العباد – وافلست الشركات الوطنية واغلقت ابوابها وبيعت بابخس ثمن هذه الشركات والمؤسسات كانت في السنوات القرن الماضي تعتبر مفخرة الشعب الجزائري انشئت بعد استعادة الاستقلال – لكن الحاقدين على كل ما هو جزائري افلسوها نهبوها ثم باعوها بالدينار الرمزي ( وهذه الشركات والمؤسسات كلفت الدولة عند انشائها الملايير الدولارات
    من يهللون للعهدة الرابعة هم المنتفعون من بقاء بوتفليقة في الحكم (( الرجل مريض وصحته لا تسمح له بتسيير البلاد كما يجب وينبغي – بلادنا محيطها مشتعل والظروف والاوضاع الخطيرة التي احدثها الغرب في المنطقة – لا تسمح بالتلاعب بمصير الوطن والامة الجزائرية بابقاء رجل مريض لا يقوى على التنقل و خدمة البلاد .

  2. ولقد عقدنا العزم ان تحيا الجزائر فشهدو فشهدو … تحيه لك ولكل شرفاء العرب

  3. مليون ونصف مليون شهيد ضحوا من أجل هذاالبلد غير أننا شعب لا يستحق. نهبوا ثروة البلد ونصفق لهم. إرتكبوا المذابح فينا ونصفق لهم. جاؤوا برئيس من بقايا الحرب الحرب الباردة ليرجع بنا 30 سنة الى الوراء ولازلنا نصفق. قتلوا رئيسا مصلحا حاول محاربة فسادهم ونحن لازلنا نصفق. جعلوا أصدقاءنا وحلفاءنا في العالم إلا بمقابل دولاراتنا ونحن نفتخر. متى سنكف عن هاذا. و نقدر بوعي مدى تعاستنا.

  4. نعم للتغيير ولكن بدون عنف , فيه بعض وخاصة الجيران ؟ يريدون ربيع عربي “امريكي” في الجزائر عفوا مافيش , فيه ربيع عمل و حضاري , الجزائر باذن الله على الطريق الصحيح لله المستعان

  5. تحية لك سيدتي الفاضلة المجاهدة المخلصة. لماذا لايتكلم المجاهدون المخلصون.مما اصاب البلاد .في عشرية السرقة و النهب.و التبديد لثروات البلاد.اين هم .لماذا العبث بمستقبل الوطن.من اين تسلل هؤلاء اللصوص و اشباه المجاهدين إلى سدة الحكم. لماذا يتم تدمير الوطن بهذه الطريقة .اسئلة تحيرني؟؟؟؟؟؟؟؟؟…

  6. الشعب الجزائري يريد الاستقرار
    اتحداك ان قدر الله و حدث شيء في الجزائر هل ستبقين في بلدنا الحبيبة

  7. يا بوحيرد أين كنت في العشرية السوداء أين تقطنين الآن ألست في فرنسا تكلمي على سياسة بلادك فرنسا ما تتكلمي على الجزائر لست الوحيدة لجاهدتي وتعذبتي فيه نا س قدمت أرواحها من أجل الجزائر إلى يومنا هذا ألا يستحق هذا الرجل العظيم أن نشكره على ما قدمه للجزائر في فترة حكمه ليموش عايش في الجزائر نعتبروه مهواش جزائري …….إحترمي سنك و تاريخك و ما تصنعي فوضى وفتنة في الجزائر فأهلا مكة أدرى بشعابها ……….و صدقيني إذا نزلتي للشارع ضد الرئيس بوتفليقة والله ستجدين الملايين من الجزائريين خرجوا لشارع إجلالا و نصرة للسيد و فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ……..نصيحة من جزائرية حرة غيورة على بلادها أن لا تفعلي و لا تخاطري بصمعتك و في الأخير تحيا الجزائر عربية أبية مسلمة برئيسها و جيشها و شعبها 4 إلى أن يأخذ الله أمانته

    • بو تفليقة كذلك كان عايش ايام العشرية الحمراء في سويسرا و لا يعرف من الجزائر لا شئ

    • كيف تقارنون بين الثوار و الرؤساء ، جميلة بوحيرد ثائرة كبيرة يشهد لها التاريخ و يشهد لها العدو قبل الصديق و تعتبر رمز من رموز التحرر العربي و العالمي أما بوتفليقة مجرد مسؤول سامي في الدولة يتقلد منصب رئيس دولة له مرتب شهري، و لا يوجد لديه أي تاريخ يذكرلا في المجال العسكري و لا في المجال النظالي

    • لو تنزل هي للشارع يكون تاريخ بوتفليقة صفر ويحتقره كل الوطنيين
      عيب ان يكون الرد على. ،رمز من رموز الثورة وخاصتا انها
      مشهورة عالميا. ،بوتفليقة إنسان أناني. وحاقد ،يريد البقاء في الحكم
      المسكين ليس يستطيع ان يتكلم نصف كلمة نعرف انه المرض لكن
      الجزاير اكبر من ان يحكمها رجل مقعد على كرسي
      سوف يخرج الشعب ويتظاهر وليس جميلة فقط. لكن نريدها ان تكون معنا ،

  8. شكرا سيدتي على رايك فانتي حرة في التعبير عن رايك ولاكن يبقى مجرد راي. انا عشت العشرية السوداء في النظام او بلاحر في الجيش الوطني الشعبي كنا نحلم بالسلم و الامان كنا نحلم ولو بالتنقل من ولاية الى ولاية. ونرجع في نفس اليوم ونحن سالمين. ومن تركناهم وراوؤن سالمين تحقق هذا الحلم و الحمد لله يستطيع المرآ الان في جزائرون ان ينام في الشارع ينام و باب منزله مفتوح فهو في امان. انا اتسائل حل تحبين حقا الجزائر او انكي امرآة حاقدة على الجزائر ….. حقا الجزائر مازالت بعيدة ولاكن التغير سيكون وليس كما تتوقعينه وانما تغير سيكون مع انفسنا مع هذا الفسيفساء الجميل الذي يشكل الجزائر كان علينا ان نعلم من اين ننحدر حتى نعلم الى اين نتجه

  9. الجزائر ستبقى رغم مايحصل و الرئيس لم يفعل الا مارأه مناسبا لبلده فلكل دولة أسرارها لدلك لايمكننا أن نحكم لمجرد مانسمعه أو نرأه لأن المسؤلية أكبر من أن نديرا بيتا ادا علينا أن نضلح أنقسنا قبل الجميع

  10. يا. ناس. ،الجهوية في الجزائر هي اهم شي لتكون في منصب مهم
    الطيب لوح. وزير الداخلية وهو من تلمسان وبلعايز. وزير العدالة ومدلسي. رئيس المجلس الدستوري
    كل شي للعهدة الرابعة المشكل الرئيس مريض والسعيد هو الحاكم الفعلي للجزائر ،بوتفليقة هدد امن الجزائر عندما هدد الجينرالات بحلف النتو وفرنسا ،وسياسة من يقتل من. استغلها بوتفليقة و نصب نفسه ملك على الجزائر بتهديد العماري. ،والأخطر من هدا. ،،السعيد قتل مدير الشرطة العقيد التونسي. و كذالك العماري محمد. و اسماعيل سياسة التخويف
    بالله عليكم كيف لبن صالح البقاء في الحكم وهو من عهد زوال أليس عيب
    انها الجهوية. سلال. والقائد صالح واجهة للتزيين. سلال غبي ممتاز والقائد صالح لا يصلح ليكون على فوج كشافة.
    لا نريد الكذب على الناس في كل العالم
    السعيد بوتفليقة وراء نهب أموال الدولة وسعيداني اكبر سارق
    كيف يكون رئيس وهو لم يخاطب الشعب مندو اكثر من سنة
    سوف نرجع للوراء الخوف من ان تنقسم الدولة. لانه كل الإطارات من تلمسان و الشرق الجزايري مستهدف بالعناء والرقص سياسة الحقد
    يا جميلة. نريد خروج كل الشعب الجزائري

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left