نتنياهو: سلام بارد مع الفلسطينيين افضل من حرب ساخنة

Nov 11, 2013

6ipj

تل ابيب- (د ب أ): اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامن نتنياهو الاحد عن شكوكه بشان استعداد القيادة الفلسطينية للتوصل لاتفاق سلام مع اسرائيل، غير انه اعرب عن امله في امكانية تحقيق السلام بين الجانبين.

جاء ذلك في كلمة القاها نتنياهو الأحد في اجتماع الجمعية العمومية للاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية الذي عقد في القدس المحتلة، حسبما ذكرت صحيفة (جيروزاليم بوست) الاسرائيلية في موقعها الالكتروني.

وانتقد رئيس الوزراء تعامل المجتمع الدولي مع الفلسطينيين قائلا ” انه لايمكن ان يظل المجتمع الدولي يدلل الفلسطينيين الى الابد”.

وقال “اذا كان الفلسطينيون يتوقعون منا ان نعترف بدولةفلسطينية للشعب الفلسطيني، فانه يتعين عليهم ان يعترفوا بدولة يهودية للشعب اليهودي”.

وبينما اكد مجددا دعوته للقيادة الفلسطينية بالاعتراف باسرائيل كدولة يهودية، اعرب رئيس الوزراء عن امله في ان تؤدي الجولةالحالية من محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة الى “حل وسط تاريخي” بين الجانبين.

واضاف “سلام بارد افضل من حرب ساخنة ولكنني امل في احلال سلام دافئ”.

ويشار الى ان محادثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية استؤنفت في واشنطن اواخر شهر تموز/ يوليو الماضي بعد توقف دام قرابة ثلاث سنوات .

- -

1 COMMENT

  1. تعرف اسرائيل بحكم الواقع (سرقتها لفلسطين ) منذ اكثرمن 60سنة انها اخطأت تقدير عواقب مرور السنين فلايمكن ان يسيطر سارق على وطن فية شعب الافى حالات خاصة جدا (منها ) قبول الشعب اى شعب بالذوبان والمحو وفقدان الهوية خدمة للسارق وهذا لم يحدث فى فلسطين وكذلك غلبة السارق للمسروق (الشعب الفلسطينى ) بحيث يمحو تدريجيا من خارطة فلسطين تطفيشا وكرها للبقاء فالداخل والقبول بترك الوطن ليهود العالم يتجمعوا فية على حساب التشرد فى بقاع العالم – الكرة الارضية (وايضا ) لم يحدث ماكانت تتمناة اسرائيل ممالخبط الوضع فى فالداخل الفلسطينى لخبطة وشخبط المخطط الاسرائيلى شخبطة لاخروج منها ابدا مهما ضغط كيرى ووعد الكينى الافريقى اوباما بالحل الامثل لقضية فلسطين لان الكينى الافريقى اوباما الذى باع اصلة بامريكى يظن خطأ ان الشعب الفلسطينى من الممكن ان يبيع هو الاخر اصلة ويتجنس بجنسيات الكرة الارضية خدمة لامريكا واوروبا واسرائيل وهنا خطأ الحسابات والظنون لاننا نتحدث عن سارق (اسرائيل ) سرق فلسطين ووقع فى خطا تاريخى لايقوم بة الاالاغبياء فقط وقد استحقت علية درجة امتياز بمرتبة الشرف العليا جدا لانها عندما سرقت فلسطين طردت البعض للخارج وبغباء الاغبياء التاريخين قامت تلعب فى فلسطين حيث ابقت بعض الفلسطينين فى دولتها الاسرائيلية وبعض الفلسطينين فى اجزاء من فلسطين الام وهى بفعلتها تلك دمرت وجودها الغبية بامتياز لامثيل لة مما اجبرها بعد 60 سنة على القبول بالمفاوضات والحديث عن تقسيم فلسطين 80% مقابل 20% للفلسطينين وهذا لايجوز لمعرفة اسرائيل ويقينها الغبيبة ان الشعب الفلسطينى لايزال يطالب بحقوقة ودولتة فكيف تتحدث اسرائيل عن الدولة الاسرائيلية وهى قائمة منذ 60سنة بينما المشكلة فالدولة الفلسطينية هل يمكنها استيعاب ملايين الملايين الذين يرفضون بيع اصلهم وجنسيتهم هنا الكارثة والمصيبة ان العرب والمسلمين وامريكا واوروبا واسرائيل يلعبون ازفت واقذر واوسخ لعبة عرفها التاريخ فى حق الشعب الفلسطينى 0

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left