هولاند: سلاحا نوويا في إيران يهدد إسرائيل والمنطقة والعالم

Nov 17, 2013
الرئيس الفرنسي يتحدث لدى وصوله الى مطار بن غوريون
الرئيس الفرنسي يتحدث لدى وصوله الى مطار بن غوريون

تل أبيب- (يو بي اي): أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، خلال مراسم استقباله في مطار بن غوريون الدولي قرب تل أبيب، اليوم الأحد، أن سلاحا نوويا في إيران يهدد إسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط والعالم.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن هولاند قوله إن “سلاحا نوويا في إيران يشكل تهديدا على إسرائيل والمنطقة والعالم كله، وإلى حين نتأكد من أن إيران لا تطور سلاحا نوويا فإننا لن نوقف العقوبات”.

وتطرق الرئيس الفرنسي إلى المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية، وقال إن لديه آمالا كبيرة في هذا الموضوع “وأريد أن أشدد على التزامنا بأننا سنفعل كل ما بوسعنا من أجل سلامة وأمن إسرائيل”.

وختم هولاند كلمته باللغة العبرية قائلا إنه “سأبقى دائما صديقا لإسرائيل”.

من جانبه رأى الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيرس، أن زيارة هولاند لإسرائيل تشكل “علامة في طريق العلاقات بين الدولتين” وشكر نظيره الفرنسي على موقفه الحازم ضد مظاهر العداء للسامية في بلاده.

كذلك عبر بيرس عن تقديره لموقف فرنسا الحازم في منع إيران من تطوير سلاح دمار شامل، وقال إن “إيران تتطلع إلى السيطرة على الشرق الأوسط بواسطة سلاح نووي وصواريخ طويلة المدى، ونحن نقف معا ضد هذه المحاولة الماثلة كظل ثقيل في سماء الشرق الأوسط، وعمليا في سماء العالم كله”.

بدوره قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل ترى بفرنسا صديقة حقيقية لإسرائيل وأن “فرنسا، مثل إسرائيل، تتطلع إلى شرق أوسط مستقر ومعتدل تعيش فيه الشعوب بسلام جنبا إلى جنب”.

واضاف نتنياهو مخاطبا الرئيس الفرنسي “أنت تبدي موقفا حازما ضد محاولات إيران للحصول على سلاح نووي، ويحظر أن يكون سلاح نووي بحوزة إيران، فهذا لا يشكل خطرا على إسرائيل فقط وإنما على فرنسا وأوروبا والعالم كله أيضا”.

ووصل هولاند، إلى إسرائيل بعد ظهر اليوم الأحد في أول زيارة رسمية منذ توليه منصبه، حيث جرى استقبال رسمي له في مطار بن غوريون ،وكان في مقدمة مستقبليه بيرس ونتنياهو.

وأعلن نتنياهو لدى افتتاح اجتماع حكومته الأسبوعي في وقت سابق اليوم أن المحادثات التي سيجريها مع هولاند ستركز على الموضوع الإيراني، وأنه سيبحث الموضوع نفسه خلال لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو الأربعاء المقبل ومع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في القدس يوم الجمعة المقبل.

وستستمر زيارة هولاند لإسرائيل ثلاثة أيام يلتقي خلالها مع نتنياهو وبيرس، كما سيتوجه يوم غد الاثنين إلى مدينة رام الله حيث سيلتقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وتعتبر إسرائيل، وفقا لموقع (يديعوت أحرونوت) الالكتروني، أن فرنسا منعت التوقيع على اتفاق بين الدول العظمى وإيران في جنيف قبل نحو عشرة أيام.

- -

4 تعليقات

  1. طيب وسلاح نووي في يد إسرائيل ما بيهدد حدا؟ صحيح أن الكفر ملة واحدة !!

  2. ظهور التحالف القديم الإسرائيلى الفرنسى , من أيام جى مو ليه فى الخمسينات وتزويد أسرائيل بمفاعل ديمونا النووى , وتحالف العدوان الثلاثى على مصر العروبة , وتزويدها أسرائيل بطائرات المستير والسوبر مستير ثم طائرات رافال والميراج…..وأخيرا تحالف المستشفى العسكرى مع المسؤول الحقيقى فى دس السم لياسر عرفات….لقد آن الأوان لنتعلم ونعى الدرس….لم يبق جحر لم نلدغ منه مرات…الا يكفى….؟؟؟

  3. المستعمر يدعم المستعمر لانهم لهم نفس الاهداف والمصالح .،……..وبهذا نناشد الدول العربيه والاسلاميه باخذ موقف موحد من هذا الاستعمار ……كما فعل الشهيد فيصل ابن عبد العزيز …..رحمه الله …….سلاح البترول يجب ان يستخدم كما يجب ….والمقاطعه الاقتصاديه. يجب ان تنفذ….وفي الحال لان البرد القارص سوف يعطيهم درس في احترام حقوق الانسان العربي والمسلم………….النشاشيبي ….يدعم الوحده السياسيه والاقتصاديه في ردع المستعمر واذنابه …..نعم لسلاح البترول …..نعم للحق العربي والإسلامي ….نعم إكرامه الانسان في هذا الوطن …….المنكوب والنازح بسبب هذا المستعمر ………….AL NASHASHIBI

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left