تأبين الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب

لندن ـ ‘القدس العربي’: التقى مؤخرا (الجمعة 8/11/2013) في ‘بيت السلام’ التابع لـ’مؤسسة الحوار الإنساني’ بلندن؛ التقى أكاديميون ومثقفون وكتاب وأدباء وصحفيون عرب مقيمون ببريطانيا، وذلك تلبية لدعوة من أصدقاء الكاتب السياسي المصري محمد عبد الحكم دياب لتأبين شقيقه الكاتب والشاعر الراحل أحمد.
افتتح اللقاء بتلاوة القرآن الكريم وقراءة الفاتحة، واستهل الكلمات الأكاديمي العراقي د. عبد الله الموسوي، متناولا دلالات ما جاء في القصيدة التي كتبها الشاعر في أيامه الأخيرة وعنوانها ‘أماني الوداع′، وهي ضمن ديوانه الذي صدر بعد الوفاة وعنوانه ‘دموع الميدان’، والمقصود ‘ميدان التحرير’ – ميدان الثورة – وتلته كلمات الشاعر التونسي أحمد عمر زعبار عن شعر الفقيد، والكاتب والمؤلف العراقي د. كاظم الموسوي عن تجربته الشخصية مع الشاعر عندما كان يزوره بالقاهرة، وألقت المترجمة الأردنية هيام حداد قطعة كتبها الأكاديمي د. يحيى القزاز الأستاذ بجامعة حلوان في رثاء الشاعر الراحل.
وتناوب الحاضرون قراءة عدد من قصائد الشاعر الفقيد: بدأها الشاعر أحمد زعبار بقصيدة ‘أماني الوداع′، ثم الكاتب الصحافي الفلسطيني المعروف بكر عويضة، والصحافي المصري خالد الشامي، والكاتب والناشر عبد الله حمودة، والإعلامي والمؤلف جمال اسماعيل، والفنان والمخرج الصحافي محمود السعدني، والصحافي المخضرم حسين قدري صاحب الباع الطويل في أدب الرحلات.
وكان من بين الحضور الأديب العراقي الكبير عبد الكريم كاصد، والمهندس كمال بيومي من بناة السد العالي، والإعلامية نادية اسماعيل، والفنان التشكيلي سليمان دهب (ابن النيل)، والفنان الموسيقي فاروق عبد العزيز.

Email this pageShare