منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: قد يتم إتلاف الترسانة السورية في البحر

Nov 21, 2013

5ipj

لاهاي- الأناضول: أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الأربعاء، أن الترسانة السورية التي تضم أكثر من ألف طن من الأسلحة الكيماوية “قد يتم إتلافها في البحر” وذلك إذا لم تُبدِ أي دولة موافقتها على أن تتم عملية التفكيك على أراضيها.

وقال المتحدث باسم المنظمة كريسين شارتر في تصريح أدلى به لوكالة (اسوشيتد برس)، إن “هذه الإمكانية قيد الدراسة منذ بعض الوقت ولا تزال، وتشكل جزءًا من فرضيات مختلفة تدرسها الدول الأعضاء، وطالما لم يتخذ قرار بهذا الشأن فإنه يبقى إمكانية”. 

وأضاف أن إتلاف وتدمير الكيميائي السوري قد يتم من على متن سفن أو قطع بحرية عائمة، وتابع “نحن نقيم كافة الخيارات”.

ومن جانبها اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية استعداد باريس لتقديم خبرتها في تدمير الاسلحة الكيميائية السورية خارج سوريا، مشيرة ايضا الى انها لم تتلق اي طلب باستقبالها.

وقال المتحدث باسم الوزارة رومان نادال في لقاء مع الصحافيين “كل بلد سيدرس ما يمكن ان يقدمه لتدمير هذه الترسانة، ونحن على استعداد في ما يتعلق بالخبرة وسبق ان فعلنا ذلك”، واضاف “وضعنا افضل خبرائنا تحت تصرف منظمة حظر الاسلحة الكيميائية”.

ورفضت البانيا استقبال هذه الاسلحة على اراضيها، وهو ما لا تحبذه ايضا بلجيكا، التي يبدو ان الامم المتحدة طلبت منها ذلك، وكذلك فرنسا.

ومن جانبه قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، أنهم لم يتناولوا هذا الموضوع داخل الحف، مشيرا إلى أن عملية تدمير الكيميائي السوري تسير بشكل إيجابي.

وتبنى المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الجمعة، في (لاهاي) خارطة طريق حول تفكيك الترسانة السورية بحلول منتصف 2014، وتشتمل الخارطة على خطة مفصلة حول الوسائل الممكنة لتدمير هذه الأسلحة خارج سوريا في البر أو البحر، ويتعين أن تتم الموافقة على هذه الخطة قبل 17 ديسمبر.

- -

1 COMMENT

  1. THIS IS CATASTROPHE FOR ……ALL THIS IS NOT ORTHO TREATMENT …..WE NEED SOMETHING ELSE …ORTHO LYSIS ……….AL NASHASHIBI

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left