ملاكم جزائري يهدد بالإضراب أمام اللجنة الاولمبية

الجزائر – د ب أ: هدد ملاكم جزائري سابق بالدخول في إضراب عن الطعام أمام مقر اللجنة الاولمبية الدولية في لوزان احتجاجا على ‘حجز′ ميداليته البرونزية التي نالها في أولمبياد لوس أنجليس 1984، إلى جانب عدم إحاطته بالاعتراف والاهتمام اللازمين رغم حصوله على أول ميدالية اولمبية في تاريخ الجزائر. وقال زاوي لصحيفة ‘الوطن’ الجزائرية الصادرة بالفرنسية أمس: ‘إذا لم تلق انشغالاتي أي رد، سأذهب إلى لوزان مقر اللجنة الاولمبية الدولية، والدخول في إضراب عن الطعام. أنا لا اذهب للتسول، أريد حقي واعترافا خاصة وانني أعيش وضعا حرج جدا’. وأوضح زاوي، أن مصطفى براف رئيس اللجنة الاولمبية الجزائرية يرفض إعادة ميداليته الاولمبية التي منحه إياها عام 2004 من اجل وضعها في المتحف الاولمبي، في مقابل مساعدته على استعادة محلا تجاريا منح له عام 1987 تقديرا لانجازه في لوس أنجليس لكن بلدة مغنية (غرب الجزائر) قامت بحجز المتجر عام 2004 قبل أن يستعيده بقرار قضائي بعد أربع سنوات ثم سلب منه مرة أخرى بعد أشهر قليلة. وقال زاوي: ‘براف وعدني باستعادة حقوقي، لكن لم استرجع لا المتجر الذي استرزق منه ولا الميدالية’، لافتا الى أن مسؤولي اللجنة الاولمبية الجزائرية يريدون منه أن ينسى موضوع ميداليته.

Email this page
Share on Facebook