لبنان: اغتيال حسّان اللقيس أحد قادة حزب الله على يد أحرار السنّة بعلبك والحريري يرد على نصر الله

Dec 04, 2013

القيادي في حزب الله حسن اللقيس
القيادي في حزب الله حسن اللقيس

بيروت- ” القدس العربي ” من سعد الياس ـ ما كاد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ينهي حواره التلفزيوني المطوّل عبر شاشة ” أو تي في ” حتى تمّت عملية اغتيال أحد قادة حزب الله امام منزله في الحدث ، وحتى صدر ردّ من رئيس تيار المستقبل الرئيس سعد الحريري ذكّر فيه بأن الحزب هو المتهم الاساسي في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وأكثر ما لفت الانتباه في حديث نصرالله التلفزيوني هو قراره بالمضي في المواجهة مع المملكة العربية السعودية التي إتهمها بتعطيل الحلول في لبنان وصولاً الى اتهام المخابرات السعودية بالوقوف خلف التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الايرانية من خلال علاقتها مع “كتائب عبدالله عزام” التي تبنّت الهجوم.ورأى ” ان الاعتداء يتصل بالغضب السعودي من ايران بسبب فشل مشاريع الرياض في المنطقة”. كما حمّل السعودية المسؤولية عن تعطيل تشكيل الحكومة على قاعدة 9-9-6، عبر طلبها من فريق “14 آذار” رفض هذه الصيغة برغم ان أغلبه يوافق عليها. 

وسرعان ما ردّ الرئيس سعد الحريري على الامين العام لحزب الله قائلاً ” من تبرير الجرائم التي يشارك فيها في سوريا، الى تبرير الدفاع عن المتهمين بارتكاب جريمة تفجير المسجدين في طرابلس، الى تبرير كل أشكال التعمية على وظيفة السلاح في تدمير الحياة السياسية، خطا السيد حسن نصرالله مرة اخرى خطوات متقدمة على طريق تحريف الحقائق وذر الرماد في عيون اللبنانيين، الذين استمعوا اليه مساء الثلثاء في واحدة من اعلى تجليات الاستقواء واوهام الانتصار المزيف”.واضاف ” لقد تسلق حسن نصرالله الاتفاق الإيراني الأميركي ليطلق حملة غير مسبوقة تجاه كل من يخالفه الرأي في لبنان والمنطقة، ويعترض على سياسة زج لبنان في الصراع السوري وضمّه الى محاور الممانعة. واستطاع السيد حسن ان يخرج من صدره كل عوامل الكراهية التي يكنّها الى السعودية وقيادتها، وان يسقط في وحول لغة لا أفق لها سوى تخريب علاقات لبنان العربية وصولاً الى اتهام السعودية بخوض وتنظيم كل الحروب الإقليمية والعربية من الباكستان الى العراق وسوريا والبحرين ولبنان، وانتهاء باتهامها بتفجير السفارة الإيرانية”.

وتابع الحريري ” لعل السيد حسن قد نسي ان “حزب الله” هو المتهم الرئيسي بأخطر تفجير شهده لبنان وذهب ضحيته الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ونسي ان حزبه هو المسؤول عن تفجير الحياة المشتركة بين اللبنانيين عموماً وبين السنة والشيعة خصوصاً. ونسي انه هو من أرسل جماعات ارهابية الى الخُبر في السعودية والى الأرجنتين وبلغاريا ونيجيريا والبحرين واليمن ومصر، وتناسى الى ذلك كله ان تاريخ السعودية مع لبنان هو تاريخ مشهود بالبناء والخير والسلام، خلافاً لتاريخ حليفه النظام السوري الملطخ بدماء اللبنانيين من كل الطوائف والمناطق “.
وختم ” هناك عناوين كثيرة في حديث السيد حسن ستكون محل تعليق الكثيرين في الأيام المقبلة. لكن الانطباع الاول الذي يتكون لكل عاقل ومسؤول، هو ان السيد حسن يغرق في بحر متلاطم من الغرور، لن يؤدي لغير المزيد من الضياع والاحتقان وإضرام الفتنة في النفوس″.

اما في موضوع اغتيال أحد قادة حزب الله، فقد صدر عن العلاقات الاعلامية في حزب الله اليوم البيان الآتي “قرابة الساعة الثانية عشرة من ليل الثلاثاء، تعرض أحد قادة المقاومة الإسلامية الأخ المجاهد الحاج حسان هولو اللقيس لعملية إغتيال أمام منزله الكائن في منطقة السان تيريز- الحدث وهو عائد من عمله فقضى شهيداً والتحق بقافلة الشهداء النورانية.إن الأخ القائد الشهيد حسان اللقيس أمضى شبابه وقضى كل عمره في هذه المقاومة الشريفة منذ أيامها الأولى وحتى ساعات عمره الاخيرة، مجاهداً، مضحياً ومبدعاً وقائداً وعاشقاً للشهادة وكان أباً لشهيد ارتفع مع كوكبة الشهداء في حرب تموز 2006″.

اضاف البيان :”إن الاتهام المباشر يتجه الى العدو الإسرائيلي حكماً، والذي حاول أن ينال من أخينا الشهيد مرات عديدة وفي أكثر من منطقة، وفشلت محاولاته تلك إلى أن كانت عملية الاغتيال الغادرة ليل أمس، وعلى هذا العدو أن يتحمل كامل المسؤولية وجميع تبعات هذه الجريمة النكراء، وهذا الإستهداف المتكرر لقادة المقاومة وكوادرها الأعزاء.إن مقاومتنا المجاهدة والتي قدمت خيرة قادتها ومجاهديها على طريق الحرية والكرامة، تعلن اليوم لشعبها الأبي والمضحي شهادة هذا القائد العزيز والحبيب “.
وفي المعلومات الاولية أن الاغتيال نفّذه 3 أشخاص “.
وقد نقل جثمان اللقيس الى بعلبك حيث يوارى في الثرى ، وتبنّى تنظيم غير معروف عبر ” تويتر ” يُدعى “لواء احرار السنّة بعلبك” الاغتيال وقال “العملية الجهادية” نفذت من قبل “أسود سنية حرة من لبنان” والله “ان النصر لقريب وهذا ليس سوى اول الغيث”.

- -

7 تعليقات

  1. الى جنة الخلد ياشهيد الامه وياشاهدا عليها يوم القيامه.

  2. رحمة الله علی روحه الطاهره و الحقه الله برکب الشهداء و الصدیقین ، اغتیال هولاء الابطال هی خدمة للکیان الصهیونی الغاصب . انا لله الله و انا الیه راجعون
    .

  3. ناسف علي كل قطره دم تنزف في هذا الوطن العربي الاسلامي …….ككل …..وفي الوطن اللبناني الشقيق ………علينا ان ندرك جميعاً ان السلاح وجد فقط للاستعمار وما دون ذلك يكون من يستخدمه ضد إخوته العرب والمسلمين ما هو الا نابع عن الجهل او تابع وينفذ اوامر الاستعمار …..كما هو الحال في كل الحكومات العربيه تنفذ ما يطلب منها الاستعمار حتي تبقي في الحكم ….وهذا ليس بغريب ….حيث هذه الحكومات لا ولن ترفض اي طلب للاستعمار فهي تستعبد المواطنيين والوطن في سبيل ارضاً الاستعمار …….لان وجود الاستعمار هو من وجودها ….وهذا لا شك به ……فعلي الشعوب العربيه التخلص من هذه الانظمه الفاسده لان بقاًها يودي الي فناً هذا آلامه العربيه والاسلاميه …..والتاريخ يشهد علي ذلك …والحاضر ايضاً. ….انظروا الي حياه هذه الحكام والي حياه شعوبها التي تموت برداً وغرقا …بسبب بعض الأمطار من رب العالمين …..كما هذه المياه تذهب هدرا ونحن بأشد الحاجه لها ..ولكن العتب علي القياده التي تعيش في مستنقع الاستعمار …….حيث فلسطين لها منكوبه 66.عام ولن نحرر شبر واحد من ارضها …وكان اخر شهيد لها هو المناضل فيصل ابن عبد العزيز …شهيد آلامه العربيه والاسلاميه عامه والفلسطينيه خاصه …لكونه طلب بتاديه الصلاه في الاقصي الشريف …فكانت نهايته الاغتيال من قبل الً CIA الامركيه غلي يد ابن العاًله ……..وبهذا علينا التخلص من كل من يدعم الاستعمار او يتقاعس عن تاديه واجبه نحو آلامه. العربيه والاسلاميه …..وكرامه المواطن من كرامه الوطن وعلينا الحفاظ عليهم …….نعم للاختلاف بالراي ….والحوار هو الحل …حب لأخيك كما تحب لنفسك ……….وتعاونوا علي البر والتقوي ولا تتعاونوا علي الإثم والعدوان ……فدم المسلم علي المسلم حرام …….والحكم علي افعال الانسان وليس علي حزبه او طاًفته او رأيه السياسي …..حريه الراي مبدا اساسي في تقدم المجتمع وتطوره …….فلا داعي ان نكون اذناب لاحد بل الاستقلاليه الراي هي افضل بكثير من التعصب الاعمي ……..النشاشيبي …يدعم الحوار في حل الخلافات …فلا داعي لقتل الاخ اخوه لان ذلك يصب في مصلحه المستعمر ……بالوعي والحكمه نتخلص من التعصب الاعمي ومن الاستعمار ومن أذنابه …….حان الوقت للرحيلهم من هذا الموقع ….بإثبات فلسطين مكانك قف!!لماذا كل هذا ..اين الضمير الحي ان وجد في هذه الحكومات للأسف للأسف للأسف غير موجود ……………….AL NASHASHIBI

  4. اتى علينا زمان صار المسلم يقتل فيه اخاه المسلم و يسمي ذلك جهادا و يلقب المجرم القاتل بالاسد المغوار
    ايها المسلمون ان اعداءكم اليوم فرحين مبتهجين مستبشرين ببوادر نجاح مؤامراتهم ضد امتكم الاسلامية العظيمة التي ارادوا ان يقسموها الى سنة و شيعة بعد ان قسموها سابقا الى دويلات لا حول و لا قوة لها وهي التي نعيش فيها الان
    متى سنفهم و ندرك ان تغذية الاحقاد بين الاخوة السنة و الشيعة يعني بداية اندثار هذه الامة و سقوطها النهائي ؟؟؟
    لماذا ادرك الاعداء ذلك و لم نستطع نحن ادراكه ؟
    انه لامر مؤسف حقا و مؤلم و محبط الى اقصى درجة ان نسمع بعض الاخوة المسلمين يقولون ان ايران الدولة الشقيقة المسلمة هي العدو و اسرائيل الكيان اللقيط اليهودي الصهيوني الذي يقتل اهلنا و اخواننا في فلسطين و لبنان و سورية و مصر و غيرهم و الذي يحتل ارضنا و يشتت اخوتنا و يستبيح اهلهم و هو وراء جميع مصائب امتنا يصير هو الصديق الحميم المقرب على هؤلاء ان يعلموا ان امة لا تفرق بين عدوها و صديقها في عصرنا هذا ليس لها من مستقبل غير الاندثار و الاضمحلال و الذوبان
    ارجو من الاخوة في لبنان و في باقي الوطن العربي ان يتذكروا دائما عدوهم الحقيقي المتربص بهم و بنا جميعا و ان لا ينفذوا له مراده بايديهم

  5. إلى رحمة الله. غداً تنجب إمهات الجنوب مليون حسان. اما عصابة احرار الصهاينة, واجهوا رجال حزب الله في سوريا إن كنتم فعلاً رجال, وليس بالغدر.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left