سهى عرفات ستطعن امام القضاء الفرنسي بالتقرير الطبي الفرنسي حول وفاة عرفات

Dec 06, 2013
سهى عرفات
سهى عرفات

رام الله- (أ ف ب): اعلنت سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لوكالة فرانس برس الجمعة انها ستطعن امام القضاء الفرنسي في نتائج التقرير الطبي الفرنسي الخاص بظروف وفاة زوجها.

وقالت سهى عرفات “بعد التشاور مع عدد من الخبراء القانونيين وخبراء المعهد السويسري الذي اجرى فحوصا على عينات من رفات الشهيد عرفات وبعد مقارنة التقرير الفرنسي مع التقرير السويسري قررنا التوجه الى القضاء الفرنسي للطعن بنتائج التقرير الطبي الفرنسي”.

- -

4 تعليقات

  1. النصيحه الصادقه ان نفكر فيما يفيد شعبنا ضياع الجهود والاموال حرام عرفات في قلوبنا . الاجدى انفاق هذه الاموال في تعليم لاجئ وتأمين سكن له زياره ابناء شعبنا في مخيمات اللجوء افضل بكثير من العيش في فنادق الخمسه نجوم في باريس ارجوا الايفهم من كلامي انه هجوم على الاخت سهى فهي تبقى مناضله وارمله القائد الرمز ان تشكيل جمعيه دعم ابناء عرفات كما كان يسميهم المرحوم افضل واجدى وشكرا.

  2. فرنسا ألمانيا بريطانية إلخ من دول أوروبا لها باع عريض وتاريخ حافل في ممارسة الدجل والكذب والقهر والقتل للشعوب الأخري خاصة شعوب الشرق الأوسط… هم بنوا حضارتهم وديمقراطيتهم ليس ببعيد عن جماجم شبان الشعوب في إفريقية والشرقي الأوسط والأدني. هذه الشعوب تتحدث الأن من منطلقات انسانيه والإنسانيه منهم براء. إن كنا نعاملهم بإحترام فهذا كرم منا لأننا شعب بسيط وكريم. لكن يجب عدم الثقه بهم مهما كان.

  3. انا اوافق السيد عبد الله ان الغرب جميعا وخصوصا الدول القويه منه هم منافقون وهم من يدعم اسراءيل بالاموال وبالعلم والمنح الدراسيه والسلاح وحتى المحاربون والغرب لم ولن يقف يوما لجانب الحق. انا انصح سها ان تتقبل باستشهاد عرفات بالسم وبان من سمه هم الصهاينه ربما بمساعده الفلسطينيين حوله. الفرنسيين يتعاملون مع الصهاينه بهذه القضيه ويريدون التضليل بان عرفات لم يُسَم.

  4. الدوله الوحيد بالعالم  بدون قياده هي دوله  فلسطين هل تعلم ؟……لان الشعب يقود نفسه  بنفسه ……  وهذا دلاله قاطعه علي التقدم والرقي ..في هذا المجتمع الفريد من نوعه…..حيث حدثت طفره في حياه هذه الشعوب  وحكامها …..حيث الدوله تعمل  بدون  شرطه أيضاً …..لان كل فرد  في هذا المجتمع يعرف حقوقه  وواجباته. فلا داعي لهذه الشرطه …لان الأمن متوفر للجميع ….!!!!!!!!!…….وخاصه الحاكم  يذهب لتناول فطور الفلافل المتواضع بدون حراسه ….متشبهاً  برايس السويد اولف بالمه الذي اغتيل وهو  ذاهب الي مشاهده فلم سينماًي  …but the pragmatic authority of PHALASTINE  is named
    ( …PORNOCRACY .)……………….الا  حان الوقت ان نتوقف  عن مدح وروايه قصص القاًد المناضل الذي تزوج القضيه وفي نهايه المشوار تزوج واحده  رفضت البقاً معه وطلبت الانفصال………(مًه مره )…. الا انه أصر علي استعبادها باموله …… ولمركزه …..ونتيجه الكفاح لم يحرر شبر واحد من الارض المغتصبه بل حضوره الي فلسطين كان بتصريح  صهيوني للأسف ……وبهذا فقد حصل علي  لقب المكافح والمناضل الفاشل بشرف …. …..فكفانا تعصب اعمي للأشخاص وليس للافكار وتطبيقها علي ارض الواقع …….نعم نستطيع ان نقول بان الريس نيلسون مانديلا …ناضل من اجل فلسطين اكثر من الفلسطينيه انفسهم …..حيث أفعاله. ونضاله  خرج بثمره مباديه الحريه وهزم العنصريه …..فلا يستطيع احد ان ينكر نجاح هذا الانسان في كفاحه العالمي وليس الاقليمي فقط … …..بينما نحن عندنا النفاق  ومرض الوهم والرواتب  وبيع الشعارات الوطنيه الحماسيه  من خلف  المكاتب ….هي التي تحرر فلسطي………ن..بالاضافة الي التعصب الاعمي للأشخاص …وهذه هي الماساه …..حيث لا نريد ان نميز بين الفشل وبين الخيانه …..كل انسان يكافح في عمله معرض للنجاح او الفشل ….بينما الخيانه شيً اخر …تختلف اختلاف كبير عن الفشل ….ولكن عندما لا تتوفر الوعي هنالك المصيبه ……النشاشيبي. الاشخاص  يقيمون  بنتيجه أفعالهم وليس بأقوالهم …..فلا داعي الي قصص الف ليله وليله…….وعنتر ابن شداد ……كفانا نفاق …..ودع التاريخ يسجل الحقيقه  بنتيجه الأفعال …….نحن ابناً المخيمات لا نريد كلام فارغ لم يغيير شيً من وضعنا في مخيمات البوًس والحرمان ……..وهذه هي الحقيقه والنتيجه صفر علي الشمال …………كما نود ان نتخلص من التعصب الاعمي وذلك للحفاظ علي المنفعه الشخصيه…… علينا ان نكون اكثر موضوعيه …واتركونا من الماضي الاسود فلنغير من الحاضر الي مستقبل ابيض ……….ولا يتم ذلك الا بالوعي والحكمه ……….ابن فلسطين المنكوب ……بالعقليه المتخلفه….والمنتفعه …واصحاب شاشات التلفاز  تبقي فقط للتلفاز وليس للواقع شيً…… للأسف …….فلا داعي للنفاق حتي نعمل للمستقبل  الذي به الأمل  لهذه المخيمات التعيسه …..والباًسه ..وتغيير من وضعها  بالفعل وليس فقط بالكلام الا وهو  العوده الي بيوتهم وبيوت أجدادهم  في فلسطين ….وما دون ذلك يكون عبث …..مكانك سر  او موت ولك  مطلق  حق الاختيار ……………….AL NASHASHIBI 

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left