مقتل 22 شخصا بينهم 14 طفلا في قصف الطيران السوري على أحياء بحلب

Dec 15, 2013
موقع غارة لقوات النظام في حي دوما بدمشق
موقع غارة لقوات النظام في حي دوما بدمشق

بيروت- (أ ف ب): ارتفعت إلى 22 قتيلا على الاقل بينهم 14 طفلا، حصيلة القصف بالطيران الذي شنته القوات النظامية السورية الاحد على مناطق في مدينة حلب بشمال البلاد، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني “ارتفع الى 22 بينهم 14 طفلا وشابا في ال18 من عمره وسبعة رجال، عدد الشهداء الذين قضوا اثر القصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في الحيدرية وارض الحمرا والصاخور” الواقعة في شمال شرق حلب.

وكان المرصد افاد في وقت سابق عن مقتل 15 شخصا على الاقل بينهم ثمانية اطفال.

واوضح ان العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى “في حال خطرة”.

وافاد مركز حلب الاعلامي عن استهداف الطيران المروحي عددا من المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في المدينة التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسوريا.

واشار الى ان الطائرات المروحية ألقت براميل متفجرة على احياء عدة، ما تسبب بسقوط ضحايا ودمار كبير.

وبقيت حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسوريا، مدة طويلة في منأى عن النزاع الدامي المستمر في البلاد منذ 33 شهرا.

الا انها تشهد منذ الصيف الماضي معارك واعمال عنف يومية، ويتقاسم نظام الرئيس بشار الاسد ومقاتلو المعارضة السيطرة على احيائها.

وادى النزاع المستمر منذ منتصف آذار/ مارس 2011 الى مقتل 126 الف شخص على الاقل، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، ويقول انه يعتمد للحصول على معلوماته على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في كل سوريا.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left