ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند عمرها 12 وحامل

نيودلهي ـ د ب أ:ذكر تقرير إخباري الجمعة أن الصبية الهندية التي تعرضت لاغتصاب جماعي في ولاية كولكاتا بشرق البلاد كانت تبلغ من العمر 12 عاما و حاملا عندما توفيت.
وتعرضت الصبية التي قيل في البداية انها تبلغ 16 عاما ، لاغتصاب مرتين في مقاطعة 24 بارجاناس المجاورة لكولكاتا في تشرين أول/أكتوبر الماضي.
وقالت الشرطة مبدئيا إن الصبية اضرمت النار في نفسها في 23 كانون أول/ديسمبر الماضي وسط تهديدات من المغتصبين ولكنها وجهت اتهامات بالقــــتل يوم الثلاثاء الماضي للمتهمين الرئيسيين حيث اتهمتهما الصبــــية بإضرام النار فيها وذلك خلال اعـــترافها وهي تحتضر. وتوفيت متأثرة بجراحها في مستشفى يوم الثلاثاء الماضي.
وذكرت صحيفة ‘هندوستان تايمز′ نقلا عن الشرطة أنه تبين أيضا بتشريح الجثمان ان الصبية حامل.”’
وقالت الشرطة إنه جرى إرسال الجنين إلى معمل الطب الشرعي لتحليل الحمض النووي وتم جمع عينات الدم من المتهمين.
كان قد تم القاء القبض على ستة أشخاص.
وكانت الصبية ووالدتها يعيـــشان في قرية في بيهار بينـــــما يعمل والدها وجدها على مشارف كولكاتا ، حسبما نقل عن صديق للعائلة. وعادة ما كانت الضحية ووالدتها يسافران إلى كولكاتا من قريتهما.
وادت وفاة الضحية إلى احتجاجات في كولكاتا و نيودلهي.
يشار الى ان حوادث الاغتصاب تتكرر في الهند وكان أبرزها تعرض فتاه / 23 عاما/ لحادث اغتصاب جماعي في حافلة في نيودلهي بينما تعرض رفيقها للضرب في كانون أول/ديسمبر عام 2012 وتوفيت بعد 13 يوما، مما أثار غضبا في جميع أنحاء البلاد.
وتم تسجيل 24923 قضية اغتصاب في مختلف أنحاء الهند في عام 2012 لكن نشطاء يقولون إن الكثير لا يتم الإبلاغ عنها.

Email this page