بدء جلسات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية إغتيال الحريري

Jan 16, 2014

17ipj

لايدسندام- (أ ف ب): بدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الخميس محاكمة أربعة عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني غيابيا متهمين في قضية اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في 2005، قرب لاهاي.

وقال القاضي ديفيد ري عند افتتاح جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لايدسندام في ضواحي لاهاي “نحن هنا للاستماع للتصريح التمهيدي للمدعي”.

واضاف القاضي “يعود للمدعي اثبات جرم المتهمين” مؤكدا أن المحاكمة ستجري “كما وكأن المتهمين قد حضروا ودفعوا ببراءتهم”.

وقتل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق في 14 شباط/ فبراير 2005 في انفجار شاحنة مفخخة على واجهة بيروت البحرية اثناء عودته الى منزله في سيارة مصفحة. والمتفجرات التي استخدمت في الاعتداء بلغت 2,5 طنا من مادة تي ان تي.

والمحكمة الخاصة بلبنان التي تأسست عام 2007 بقرار من مجلس الامن الدولي وبطلب من لبنان لمحاكمة المسؤولين عن هذا التفجير، بدأت جلساتها في غياب المتهمين الذين لا يزالون متوارين عن الانظار رغم صدور مذكرات توقيف دولية بحقهم.

وبحسب نص الاتهام فان مصطفى بدر الدين (52 عاما) وسليم عياش (50 عاما) وهما مسؤولان عسكريان في حزب الله، دبرا ونفذا الخطة التي ادت الى مقتل رئيس الوزراء الاسبق مع 22 شخصا اخرين بينهم منفذ الاعتداء. واصيب في التفجير ايضا 226 شخصا.

اما العنصران الامنيان حسين عنيسي (39 عاما) وأسد صبرا (37 عاما) فهما متهمان بتسجيل شريط فيديو مزيف تضمن تبني الجريمة باسم مجموعة وهمية اطلقت على نفسها “جماعة النصر والجهاد في بلاد الشام”.

وقام عنيسي وصبرا بايصال هذا الشريط الى قناة الجزيرة الفضائية القطرية.

والمحكمة التي بدأت عملها في 1 اذار/ مارس 2009 في ضواحي لاهاي شكلت على الدوام موضع خلاف في لبنان.

وهي نقطة خلاف بين حزب الله الشيعي المدعوم من دمشق وخصومه السياسيين في تحالف قوى 14 اذار المناهض لسوريا والذي اطلق بعيد اغتيال الحريري.

- -

1 COMMENT

  1. حکم هذه المحکمة معروف للجمیع وهو: ان السید حسن نصر الله و حزبه
    هم الذین قتلوا الحریری ، و الهدف ضرب الحزب و محاصرته اقتصادیاً
    و التضیق علی المسئولین فی الحزب و اضعاف المقاومة خدمتاً لأسرائیل ،
    هذا ما تسعی الیه امریکا و اسرائیل و الحریری ما هو الا داة تنفیذ .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left