الجيش العراقي: مقتل ثلاثة عناصر من ‘داعش’ واعتقال ستة على الحدود مع سوريا

28ipj

الأنبار- الأناضول: أعلن قائد عمليات الجزيرة والبادية، التابعة للجيش العراقي، الفريق الركن حسن البيضاني، مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم “دولة الإسلام في بلاد العراق والشام” المعروف بـ”داعش”، وإلقاء القبض على ستة آخرين، على الحدود العراقية السورية غربي محافظة الأنبار (غربي العراق).

وقال البيضاني، في بيان صحفي الخميس، وصل مراسل الأناضول، نسخة منه، إن “قوة من قيادة عمليات الجزيرة والبادية، وبالتعاون مع شرطة حرس الحدود، اشتبكت مع مجموعة إرهابية، تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، أثناء محاولتها التسلل إلى الأراضي العراقية، عبر الحدود السورية، في منطقة تل مشرف، 350 كم غربي الأنبار، مما أدى إلى مقتل 3 من تنظيم داعش، وإلقاء القبض على 6 آخرين، بعد إصابتهم بجروح نتيجة الاشتباكات”.

 وأضاف البيضاني “قيادة عمليات الجزيرة والبادية سوف تتصدى لأي هجوم يقوم به تنظيم داعش، أو محاولة التسلل إلى الأراضي العراقية”.

وتشهد الأنبار، ومنذ 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق ينفذها الجيش العراقي، تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية؛ لملاحقة مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش)، المرتبط بتنظيم القاعدة، والذي تقول حكومة بغداد إن “عناصر تابعة له متواجدة داخل الأنبار”.

وانطلقت العملية على خلفية مقتل 16 عسكريًا أثناء مداهمتهم معسكرًا تابعًا لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران غربي الأنبار.

وبالتزامن، تشهد نفس المحافظة، ذات الأغلبية السنية، منذ أكثر من أسبوعين اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش وبين ما يعرف بـ “ثوار العشائر”، وهم مسلحون من العشائر يصدون قوات الجيش، التي تحاول دخول مدينتي الرمادي والفلوجة.

وجاءت تلك الاشتباكات على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب البرلماني عن قائمة متحدون السنية، أحمد العلواني، من منزله وسط مدينة الرمادي بعد تبادل لإطلاق النار، قتل فيه شقيقه وجرح العديد من عناصر حمايته، في 28 ديسمبر/ كانون أول الماضي.

Email this page
Share on Facebook