‘مذكرات مقاتل’ للفريق نزار الخزرجي لأول مرة: الرواية العراقية للحرب العراقية الإيرانية من مصدر أول

Jan 22, 2014
لندن ـ ‘القدس العربي’: عن المركز العربي للأبحاث تصدر قريبا مذكرات الفريق الأول الركن نزار عبد الكريم فيصل الخزرجي رئيس أركان الجيش العراقي الأسبق تحت عنوان: ‘الحرب العراقية ـ الإيرانية: مذكرات مقاتل 1980-1988).
ويتألف الكتاب من ثمانية عشر فصلًا يروي فيها الخزرجي صورته التكوينية والتاريخية والسياسية التي زجته في العسكرية العراقية، وترقيه في مراتبها وصولًا إلى تولي رئاسة هيئة الأركان. ويروي فيها الخزرجي لأول مرة ما يمكن اعتباره رواية عراقية عن حرب الثماني سنوات العراقية-الإيرانية متوقفًا بشكل خاص ومفصل عند الفترة الممتدة من الاشتباكات الحدودية في 4 أيلول/ سبتمبر 80 19 ولغاية 8 آب/ أغسطس 1988، بما فيها مرحلة الاحتلال الإيراني للفاو الفاصلة في تاريخ الحرب.
ففي هذه المرحلة الفاصلة أشرف الخزرجي على وضع العمليات الاستراتيجية الخمس الكبرى التي قلبت موازين الحرب، وهو الذي قادها. وتستمد هذه الرواية أهميتها من شخصية راويها ومكانته ودوره كأحد أبرز شخصيات ورموز ونماذج العسكرية العربية في تاريخ الجيوش العربية، وحرصه على أن يقدمها بعين التاريخ واحترام الحقيقة، ورؤية الاحتمالات، ومن كونها تمثل أول رواية من نوعها تتسم بخصائص ما يمكن تسميته برواية عراقية للحرب، وتهم هذه المذكرات كافة المعنيين بتاريخ العسكرية العربية عمومًا والعسكرية العراقية خصوصًا، والمهتمين بشكل خاص من مؤرخين واستراتيجيين ودارسين على مختلف جوانب اختصاصاتهم في التاريخ العسكري أو السياسي أو الجيو-بوليتيكي العام لهذه الحرب ولهذه المنطقة من العالم.
وتتميز بأنها تقدم لأول مرة معطيات ومعلومات جديدة من مصدر أول عن مجريات هذه الحرب وإجمالي الخطط والفعاليات التي أدت إلى نهايتها. ويصدر المركز هذه المذكرات بوصفها باكورة سلسلة مذكرات وشهادات سيصدرها المركز للاعبين اجتماعيين وسياسيين واستراتيجيين العرب لعبوا أدوارًا مهمة في تطور بلدانهم، وفي مصائر أحداث كبرى مرت بها، وتفيد مذكراتهم في معرفة ما لم يعرف عن تلك التواريخ.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

4 COMMENTS

  1. شكرا للموضوع الشيق لكن من وجهة نظري سيفتح ابواب قديمة ويدخلنا في ذكريات الخيانة, كان نزار الخزرجي من القادة العسكريين الذين يحسب لهم الف حساب لكن بعد خيانته وهروبه من العراق قد بين ما كان يخطط من نوايا ضد العراق وافشاء الاسرار العسكرية والتي كانت تعتبر كأمنه في عنقه . هل ذكر في كتابه عن خيانته وهروبه من العراق وما اأسباب التي دعته للفعل الجبان الذي اقدم عليه؟ مع العلم انه كان من المقربين جدا للقيادة العكسرية سابقاً.

  2. Al-Khazraji from my review is remarkably the 8 years war
    most finest army military mind of his day

    He is a well defined unique General, an operation level genius and one hell of a strategist.

    Al-Khazraji Reminds me of Eric von Manstein a General that fought for his COUNTRY not for SADDAM HUSSEIN
    .

  3. الخزرجي العامة أفضل في الجيش العراقي حارب لبلده وأنه يقف للحقيقة

  4. تلقيت ببالغ السرور نشر كتاب سيادة الفريق الاول الركن نزار الخزرجي لما لهذا الرجل من بصمات وطنيه و شريفه في تاريخ العراق العسكري فبذكر اسمه و اسم عشيرته الخزرجي التي انجبت قادة لهم تاريخهم المشرف في العراق حيث عمه الفريق الركن فيصل الأنصاري الذي ترفع درجات عليا في السلك العسكري حتى بلغ رءاسة أركان الجيش العراقي ووالده عبد الكريم الخزرجي كان من الضباط المرموقين في الجيش العراقي فلا غرابة أن أرى بعض الاناس الذين يرمون رموز لها باع في تاريخ العراق بالخيانة فالذي يتستر على اسمه و المكنى بأحمد الخطاب فهو لم يكن شوى الاسم الحركي لاحد قادة بدر عباس الموسوي التي لها باع طويل في الخيانه فكفايه ذكر هذه ألمنظمه التي دمرت العراق و جندت فرق موت لاغتيال كبار قادة الجيش العراقي أن نعرف بانها سليلة خيانه و عماله و ما لها من ارتباطات مشبوهه بفيلق القدس الإيراني و ما لجوء سيادة الفريق خارج العراق كان سببا بعد تعرض احد أبناءه إلى محاولة اغتيال فاشله من قبل ازلام النظام السابق و أن ليس له علاقة بكل ما تطرق اليه هذا الموسوي لقربي من عاءلة السيد الفريق و أن الموسوي اختار هذا الاسم البديل لالصاقه بسنة العراق و لجعل هذا الخبر مقبولا منه و خيرا تحية إجلال لسيادة الفريق مع تمنياتنا له بالتوفيق و شكرا

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left