إيران تنتقد القرار الأمريكي بتسليح المعارضة ‘المعتدلة’ في سوريا

Jan 29, 2014
مساعد وزير الخارجية الإيرانية أمير عبد اللهيان
مساعد وزير الخارجية الإيرانية أمير عبد اللهيان

طهران- (يو بي اي): وصف مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية، أمير عبد اللهيان، القرار الأمريكي الجديد بإعادة تسليح معارضين في سوريا بـ(الخطأ الإستراتيجي).

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن عبداللهيان، قوله الاربعاء، “لو كان للأزمة السورية حلاً عسكرياً لتم تسويتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية”.

واعتبر “التصرفات الأمريكية المتناقضة بالتزامن مع مفاوضات جنيف تدلل على أن واشنطن لا تمتلك خطة لحل الأزمة السورية”.

وجدد عبداللهيان التأكيد على أن الحكومة السورية “تمتلك سبيلا للحل السياسي يتبنى الأسلوب الديمقراطي وإجراء الإنتخابات وفقاً لإرادة الشعب” السوري.

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في خطاب “حال الإتحاد السنوي”، الأربعاء، عن دعم المعارضة السورية التي ترفض أجندة الشبكات “الإرهابية”.

- -

1 COMMENT

  1. علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ان توقف اي تعامل (في المجال النووي )مع القوي الاستعماريه الصهيوامركانبيرطنوفرنسي …الذي تعمل عكس ما تقول ذلك للحفظ علي مستعمراتها واستعباد شعوب هذا الوطن بزرع الفتنه ..ولبيع السلاح وووو….وسفك دما البشر علي ايدي بعضهم البعض. باستخدام شعرات دينيه ووو وكل هذا حتي يكون المستعمر هو المنتصر في النهايه …..النشاشيبي. ندعم الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بحقها ووزنها السياسي في هذا العالم وعلي الجميع احترام سياسه الاخويه السلميه الانسانيه التي تمتاز بها هذه الجمهوريه الاسلاميه التي فرضت احترامها علي المستعمر قبل الجوار …نعم لاختتام صوت المواطن. نعم للاستقلال السياسي وحريه التعبير السلمي المنطقي. نعم لللشفافيه ….نعم للدفاع عن الامه الاسلاميه اينما وجدت …نهم للحوار الاخوي الذي يخدم هذه الانسانيه ويوفر لها الأمن والأمان …..نعم لوقف النزيف الاخوي في كل الوطن العربي …نعم لللتخلي من الاستعمار. واذناب الاستعمار الذين دمروا هذا الوطن وعملوا علي تخلفه ….نعم للأفعال وليس فقط بالاقوال …..فلسطين تنتظركم جميعاً فهل من مجيب ؟……واخيراً شكراً. شكرًا. لفجر 5 نعم لفجر 5.به اشاره للمستعمر عليه المغادره لا ولن يحصل علي أمان. ما دام موجود علي ذره من تراب الامه الاسلاميه والعربيه عامه وفلسطين خاصه ……أخوكم علي الحق في خدمه الانسانيه جمعاً……AL NASHASHIBI

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left