كتائب عبدالله عزام تتبنى التفجيرين الانتحاريين ضد المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت

Feb 19, 2014
 موقع الانفجار في الضاحية الجنوبية لبيروت
موقع الانفجار في الضاحية الجنوبية لبيروت

بيروت- (أ ف ب): اعلنت “كتائب عبدالله عزام” مسؤوليتها عن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا المستشارية الثقافية الايرانية في الضاحية الجنوبية لبيروت، بحسب تبن نشر على حسابها الرسمي على موقع “تويتر”.

وجاء في البيان “يتبنى إخوانكم في كتائب عبدالله عزام- سرايا الحسين بن علي رضي الله عنهما غزوة المستشارية الايرانية في بيروت، وهي عملية استشهادية مزدوجة”.

واضاف البيان “إننا مستمرون – بحول الله وقوته – باستهداف إيران وحزبها في لبنان، بمراكزهم الأمنية والسياسية والعسكرية ليتحقق مطلبان عادلان”.

واشار إلى أن المطلبين هما “خروج عساكر حزب إيران من سورية”، و”إطلاق سراح أسرانا من السجون اللبنانية الظالمة”، في اشارة الى مشاركة حزب الله في القتال الى جانب قوات النظام السوري، واعتقال القوى الامنية اللبنانية عددا كبيرا من المشتبه بمشاركتهم في تحضير تفجيرات وتنفيذ اعتداءات في لبنان، وغالبيتهم من السنة.

وجاء في بيان “كتائب عبدالله عزام” على “تويتر”، “نقول لأهل سورية أبشروا، فإن دماءكم دماؤنا، ولن يهنأ حزب إيران بأمن في لبنان حتى يرجع لكم الأمن في سورية”.

وقد اكد الجيش اللبناني ان الانفجارين اللذين وقعا قبل ظهر اليوم نتجا عن سيارتين مفخختين وهما من تنفيذ انتحاريين.

وتسبب الانفجاران بمقتل أربعة اشخاص على الأقل واصابة اكثر من ثمانين بجروح، بحسب الصليب الاحمر اللبناني.

والضاحية الجنوبية معقل حزب الله. وكانت السفارة الإيرانية في نفس المنطقة استهدفت بتفجير في نوفمبر تشرين الثاني ضمن سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة وقعت في الضاحية الجنوبية منذ يوليو تموز.

وتقع السفارة الكويتية في المنطقة نفسها.

وأظهرت تغطية تلفزيونية سيارات الاطفاء وجنودا لبنانيين يقفون في الشارع. كما أظهرت مصابا محمولا على نقالة وفتاة ينقلها رجلان بعيدا.

ويغطي الزجاج الشارع كما لحقت أضرار بمبان قريبة.

- -

1 COMMENT

  1. نعم هذا عمل اجرامي لا شك به …كما نحمل الحكومه المسووليه في عدم أخذ بالعوامل التي توقف مثل هذه الاعمال الارهابيه …….ناسف علي كل قطره دم تنزف في هذا الوطن الكريم ….كما ناسف علي تقاعس الحكومه في وضع حد الي مثل هذا الاعمال الاجراميه التي تصب في مصلحه الاستعمار. الصهيوامركانبيرطنوفرنسيروسي ….نعم الي امن لبنان جميع لبنان والي امن الوطن العربي والاسلامي …. نعم للوحده في خندق واحد. ضد الاستعمار والجهل ……النشاشيبي. يواسي اهل واقارب الشهداً. وعلي الحكومه جلب الجناه الي القضاه. مهما كان هذا المجرم ……لان سفك دماً الانسان في هذا الوطن هو خيانه. ودعم للاستعمار ……AL NASHASHIBI

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left